شعر وحكاياتعام

حوار إهداء إلى حبيتي…… زوجتي …… وأم أولادي…. شفاها الله.

حوار إهداء إلى حبيتي...... زوجتي ...... وأم أولادي....  شفاها الله.
قالت :
لماذا توقفت عن الكتابة؟
قلت: استراحة محارب… فأنا مشغول بكِ.
قالت أكتب:
قلت:
قد كان حبك مدرستي ومنهاجي 
وكان خدك لوحاتي بريشاتي
قالت زد:
قلت:
وكم بالغربة السوداءِ حاق بنا
سواد ليلٍ فتاه العقل بالذاتِ
قالت وماذا بعد:
قلت:
حار فكري بمن هجروا بلا سببٍ
وبتُّ أبُحر في سقمي وآهاتي
كأنّما الخطبُ حين يجول في دمنا
يُؤَرِق القلبَ يعكِسُ فيّ أنّاتي
تغيب شمسي عن ميعاد مشرقها
أجتر حزني وفي عينيّ دمعاتي
منذ المصابُ وقلبي بات منكسراً
توقفت بفؤادي جل نبضاتي
أدعوا الإله ومن غير الإله لناً
يشفي جروحاً يحييِّ ساعاتي
قالت :
أنت الهوى وشغاف القلب تحرسه
ونبض قلبي وأفراحي ولوعاتي

بقلمي : الشاعر المهندس بركات عبوة .
جدة… السبت… 270419

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: