أدم وحواءعام

اكتشاف الإكتئاب وطُرق السيطرة عليه


اكتشاف الإكتئاب وطُرق السيطرة عليه


بقلم: لميا بانوها

معنى كلمة اكتئاب:

 اكتئاب لغوياً هو سوء الأحوال وتغيُرها من الحالة الطبيعية إلىالانكسار والحزن والكآبة والهم.

معنى كلمة اكتئاب طبياً: 

هو مرض نفسي من مظاهره العُزلة والعصبية لأتفه الأسبابوعدم القدرة على التركيز، أيضاً من سماته أنه يجعل الشخص غالباً حزينا وليس لديه رغبة في التجديد والتغيير.

الاكتئاب الزائد: 

هو أحد الاضطرابات العصبيه التي تتسم بفقدان الشهية وقلة النوم وعدم الاهتمام باي شيئ وفقد الرغبه الجنسية ودائماً الشعور بالتعب والضيق.

اكتشاف الإكتئاب وطُرق السيطرة عليه


مظاهر الاكتئاب:


فقد الرغبة في ممارسة الحياة اليومية، أو ممارستها بكل ضيق وملل ورتابة.

الشعور بالعصبية من أقل الأشياء وأتفه المواقف.

فقد الأمل في التحسن والتغيير للأفضل.

الإصابة بنوبات بكاء بدون أسباب أو مُقدمات.

قلة ساعات النوم،ووإن زادت هذة الساعات تكون بشكل مضطرب.

زيادة ساعات النوم عن الحد الطبيعي، حيث يستسلم المريض بالهروب من مشكلاته إلى

النوم الزائد عن الحد.

التشتت في التفكير وقلة التركيز.

الاضطراب في اتخاذ القرار والتخاذل فيه.

اللجوء إلي الأكل بصورة زائدة عن الحد،أو فقد الشهية.

اكتشاف الإكتئاب وطُرق السيطرة عليه

أسباب الاكتئاب:


كيمياء المخ والاختلال الذي يحدث في النواقل العصبية قد يكون من ابرز الأسباب في

حدوث هذا الخلل ويكون نتيجة حادث مؤلم أو فقدان شخص عزيز.


التاريخ الوراثي:

 من الأسباب الشائعة لانتقال المرض يكون في التوائم وبنسبة كبيرة

فإذا أصيب واحد منهم بالمرض كان توأمه معرضا وبنسبة ٧٠% في اى وقت من الحياة وأكثر من الأخوات الطبيعيين.

اكتشاف الإكتئاب وطُرق السيطرة عليه

نوع الشخصيه:

 إذا كانت الشخصية تتسم عموماً بانخفاض في الثقة بالنفس

ودائماً عندهم شعور بالتشاؤم من أشياء مُعينة وعدم الانخراط في الحياة الاجتماعية

فهم أكثر عُرضه للمرض، غير إن الشخصية الحماسية النشطة والتي لديها ثقة بالنفس

إذا تعرضت إلى اكتئاب فمن اليسير الخروج من هذه المحنة ولكن ببعض أساليب

تُمارسها هذه الشخصية وتكون مُتفهمة لهذه النُظم اكثر من الشخصيات الأخرى لما

تتمتع به من إدراك وتفكير واع لهذة الكبوات التي يتعرض لها الإنسان في الحياة.


عوامل بيئية: إن كثرة تعرض الشخص للتوبيخ وعدم منحه فرصة الخطأ والتجربة

ودائماً نهره على الصغيرة قبل الكبيرة والإهمال الموجه للشخص كلها عوامل تُفضي إلى الاكتئاب.


الخسائر المالية والصدمات العاطفية هى من أسباب الاكتئاب لان ما حدث كان غير

متوقع بالنسبة لهم فأسهل شيئ يتم اللجوء إليه هو تجنب الإنسان جوانب كثيرة في

الحياة مع تفضيله عدم الكلام ومقابلة كل شيئ بلامبالاة وعدم الاعتناء.


الحالة الصحية: التعرُض للأمراض الصعب علاجها مثل الأيدز والسرطان وأمراض

القلب تُسهم في تغير الحالة المزاجية للإنسان من كثرة تعرضه لعلاجات لا يقدر الجسم

على مقاومتها فلا يجد الشخص لديه قدرة على المقاومة ومحاولة مواجهة الواقع برضا

وشجاعة وقليل من الناس من لديهم هذة القوة للمقاومة.


طُرق علاج الاكتئاب بدون أدويه:

العلاج بالكلام: يُعد من ابسط وأول الطُرق للعلاج من الاكتئاب

وذلك من خلال معرفة مدى تأثير علاقات الآخرين على المريض، كذلك معرفة ما يدور

في عقله الباطن وما يُشغل تفكيره من مشاكل ومدى قدرته على حلها.


البحث عن السبب: من الأساسيات في العلاج من الاكتئاب هو معرفة سبب الوصول

إلى هذة الحالة، فقط معرفة السبب فإذا توصل الإنسان إلى السبب هانت كثيرا المشكلة

فيمكن أن تكون احد المشكلات الحياتيه وليست خللاً في المواد العصبية، فمن الضروري

ايجاد حلاً واقعياً لتلك المشكلة.


مواجهة المشكلة: حين يضع الإنسان على المشكلة والسبب الواضح للاكتئاب فمن

الضروري والطبيعي مواجهة هذه المشكلة والبحث عن حلول مُرضية وقد تتطلب بعض

الحلول إلى بعض من الوقت لتنفيذها ولكن التأني والإصرار ووضع خطة بديلة لهو من

الفِكر السليم للخروج من هذة الحالة


البحث عن هدف واضح: يجب أن يضع الإنسان نُصب عينيه هدف واضح للخروج

من هذة الحالة والإصرار على تنفيذه بكل قوة وعند إتمامه، يجب البحث عن هدف ٱخر

وأكبر والعمل أيضاً على تنفيذه فذلك يجعلك تشعر بالراحة والرضا من جديد وهكذا.


ممارسة التمارين الرياضية: تمنح التمارين الرياضية للشخص حالة مزاجية معتدلة

وتمنحه طاقة ايجابية وشعور بالقدرة على التطوير الإيجابي من نفسه غير ان الرياضة

تُزيد من إفراز هرمون السعادة في الجسم.


ممارسة حياة اجتماعية جديدة للخروج من حالة الاكتئاب بشكل أفضل وسريع

يُفضل المشاركة في الحياة الاجتماعية والمشاركة في الجمعيات الأهلية مهما حدث لك.

من مشاكل فهى تحمي من الاقتراب من الاكتئاب، أيضاً تناول الأطعمة الصحية وممارسة

أنشطة وهوايات قد تركها الإنسان من سنين.


تفريغ المشاعر على ورق: إن لهذه الطريقة مفعول ساحر في تخفيف الضغوط التي

يُمارسها الإنسان علي نفسه بإخراج كل المشاعر والانطباعات السلبية على ورق سواء

كانت مخاوف من المستقبل أو تجارب فشل حدثت في الماضي ومحاولات نجاح ولَم تتم

أيضاً المشاعر المحبوسة داخل النفس يُمكن كتابتها بالصورة التى يرضاها الإنسان وبعد

كتابتها يمكن تمزيق الورق إن كان يؤلمك قراءتها مرة ثانية لما تسببه لك من آلام.


العلاج بالموسيقى: إن للموسيقى قدرة هائلة على إضفاء الشعور بالحزن أو السعادة

على الناس الطبيعيين، للموسيقى تأثير هائل في التوغل داخل النفس البشرية حيث نجد

أشخاصاً يُذرفون الدمع عند سماع مقطوعة موسيقية فيها شجن أو حُزن بعض الشيئ

فهنا نجد الشخص يربط بين ما مر به من تجارب شخصية صعبة وبين قطعة الموسيقى

التي يسمعها، والعكس فالموسيقى المفرحة أو ذات الإيقاع السريع وموسيقاها المُفعمة

بالبهجة والفرح تُثير مشاعر الفرح والأمل فى نفس المريض فتجعله يضحك دون تذكر

موقف مُفرح قد مر به،لذلك المقطوعات الموسيقية أيضاً المُتغيرة النغمات والمقامات

تسحب المريض دون ان يَشعُر إلى حالة فيها أمل ورغبة في الحياة.

لذلك لا تتعجب حين ترى بعض الناس يرقُصون حتى وإن كانو من كبار السن، فإن له

تأثير على تحسين الحالة النفسية إلى حالة من الاستمتاع بالموسيقى والحياة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: