شعر وحكاياتعام

على مدايَّ الحزين

على مدايَّ الحزين

 


بقلمي : نصرات القصاب / سورية

على مدايَّ الحزين
استطردتُ تأملاتي
بأجنحة الخواطر
فتيقّظت على هسيس
أوراق الذاكرة
تلك الذكريات النازفات
التي تغصّ بألم الخديعة
عبر الزمن الذي قتل
جمال الساعات
وضمّخ الوقت
بالعزف على أنين الغدر
تلك هي الحياة
مزيجاً من نار الجحيم
وبعضاً من أشلاء الفرح
لغزاً يستعصي حلّه

نبني على الظّن .. الجنان
تسقط الأقنعة
فيتهدم البناء
ثم يبدأ التحدي مع الذات
لقهر الجراح
نبحث عن جمرة متّقدة
مركونة تحت الرماد
كي تبث الدفء
وتُجهر إشارات الأمل
تتوّج الأحلام
التي حيكت من اشتهاء
لوحة صدقٍ ووفاء
على جدار الزمن
المعلّق بين الخيبة
والظلم العاتي
والرجاء

نصرات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: