أخبار وفنعاممقالات

الفنان الطبيب فؤاد خليل.. ستاموني شاعر “القفا”

كتب/خطاب معوض خطاب
الفنان الطبيب فؤاد خليل الشهير بلقب الريس ستاموني، واحد من الفنانين الذين قاموا بأداء الأدوار المساعدة والثانوية، ولكنهم تركوا أثرا لا ينسى وعلامة لا تمحى في تاريخ الفن المصري، وقد ارتبطت به واحدة من أشهر اللازمات التي قيلت في السينما المصرية، وهي “باحبك يا ستاموني مهما الناس لاموني” التي قالها له الفنان محمود عبد العزيز في فيلم “الكيف”.
والفنان الطبيب فؤاد خليل أدى في فيلم الكيف دور الريس ستاموني مؤلف الأغاني الهابطة التي غناها محمود عبد العزيز في الفيلم، ومنها الأغنية التي اشتهرت وانتشرت على نطاق واسع وقتها وكما يقال “ضربت وسمعت” وهي التي كتب فيها شعرا للقفا، لأنه وحسبما قال الريس ستاموني: “ماحدش كتب شعر في القفا مع إنه بيتحمل كتير”.
القلب منك مليان جفا
والصبر من قلبي اتنفى
وضاع معاك كل الصفا
ضيعته بعندك يا قفا
والفنان الطبيب فؤاد خليل ولد في مثل هذا اليوم 19 يوليو سنة 1940، بالأسكندرية، وقد أحب فن التمثيل منذ الصغر، ولأن والدته تركية الأصل فقد ادعى لإدارة مدرسته أنه ابن خالة الفنانة شادية _ لأن المعروف عنها أن والدتها تركية أيضا_ فتم ضمه لفريق التمثيل على الفور، بل وتم اختياره رئيسا للفريق، وبعد الثانوية العامة أراد أن يدرس التمثيل لكن والده منعه وقال له: “أريدك أن تصبح طبيبا مثل أخويك ثم كن أراجوزا بعد ذلك كما تريد”.
وبالفعل تخرج الفنان الطبيب فؤاد خليل في كلية طب الأسنان جامعة الأسكندرية سنة 1961، وعمل جراحا للفم وطبيبا للأسنان تنفيذا لرغبة والده، ثم بعد ذلك سلك طريق الفن.
وبعد فترة تعرف على الفنان عبد المنعم مدبولي وأصبح أحد خريجي مدرسة المدبوليزم النجباء، وأصبح سمته المميزة أنه يعتمد في الكوميديا على حركات جسمه العصبية، ورغم صغر حجم أدواره في السينما والمسرح والتليفزيون إلا أنها تركت بصمة لدى المشاهدين الذين كانت تتفجر ضحكاتهم بمجرد ظهوره أمامهم.
ومن أشهر مسرحياته: مع خالص تحياتي،وراقصة قطاع عام، وعلى الرصيف، ومن أشهر أفلامه: الكيف، والتعويذة،والذل، وجاءنا البيان التالي، والطائرة المفقودة، وحلق حوش، واحترس من الخط، ورسالة إلى الوالي، ومن أشهر أعماله التليفزيونية حلقات “ناس وناس” التي أدى فيها دور المطرب شخرم، وفوازير عمو فؤاد التي أصيب خلال تصويرها بجلطة، ولكنه أهمل علاجها مما تسبب في إصابته بعد فترة بشلل رباعي وأصبح من بعدها الفنان فؤاد خليل ملازما للكرسي المتحرك عدة سنوات حتى توفي في يوم 9 أبريل 2012.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: