شعر وحكايات

سيد كشري الشهير بمخلص البحيري

كتب/خطاب معوض خطاب
سيد كشري هو الفنان مخلص البحيري، الطبيب البيطري الذي عشق الفن وأخلص في حبه له، وهو يعد مثالا حيا على أنه ليس من الضرورة أن يكون الفنان بطلا في أدواره حتى يترك بصمة أو علامة لا تنسى، فكم من أبطال كبار لا يذكرهم أحد، وكم من فنانين أصحاب أدوار ثانوية خلدهم الجمهور، والمؤكد أن الفنان مخلص البحيري واحد من الذين خلدهم الجمهور، فمن ذا الذي لا يقر بنجومية وإبداع الفنان الذي قام بأداء شخصية سيد كشري في مسلسل “لن أعيش في جلباب أبي”.

فالفنان مخلص البحيري واحد من عشاق فن التمثيل الذين عملوا طوال حياتهم في الظل ولم يشعر بهم أحد، ومخلص البحيري تحديدا عشق الفن وذاب في حبه حتى أنه ضحى بعمله كطبيب بيطري في وزارة الزراعة من أجل الفن، وكان طوال عمره يعمل بالفن من أجل الفن فقط، فقد كان مخلصا لعمله ولا يعمل من أجل الحصول على المال أو بحثا عن الشهرة.
وقد ذكر لي الصديق والشاعر الكبير الأستاذ محمد مطر والذي كان من الأصدقاء المقربين للفنان الكبير مخلص البحيري طوال ما يقرب من 20 عاما، أن الفنان الكبير كان من الفنانين المثقفين المحترمين، كما ذكر لي أنه قد زاره عدة مرات في بيت عائلته بإحدى قرى البدرشين، وأن بيت عائلة الفنان الكبير كان قصرا كبيرا مبنيا على الطراز القديم.

والفنان مخلص البحيري من مواليد مركز البدرشين بمحافظة الجيزة في يوم 12 سبتمبر سنة 1943، وتخرج في كلية الطب البيطري بجامعة القاهرة وعمل لبضع سنوات كطبيب بيطري بوزارة الزراعة، ثم التحق بعد ذلك بمعهد الفنون المسرحية وتخرج فيه سنة 1973، وفور تخرجه عمل بالمسرح حيث شارك في عدد كبير من المسرحيات.

ومن أهم الأعمال المسرحية التي شارك فيها الفنان مخلص البحيري مسرحية أهلا يا بكوات ومسرحية الساحرة ومسرحية غراميات عطوة أبو مطوة، ومن أشهر أعماله السينمائية فيلم.أرض الخوف وأيام السادات وناصر 56، والساحر وحكايات الغريب وسيداتي آنساتي، ومن أشهر أعماله التليفزيونية مسلسل رد قلبي، وأوبرا عايدة، وعمر بن عبد العزيز، وعصفور النار، ودعوة للحب، والفجالة، وزيزينيا، وما زال النيل يجري، ولن أعيش في جلباب أبي.

ورغم أن معظم أعماله الفنية التي شارك.فيها كان يؤدي فيها أدوارا ثانوية إلا أنه كان يؤديها بإتقان وتمكن وحرفية شديدة، وهو ما يظهر بوضوح في دوره الصغير الذي أداه في مسلسل “ما زال النيل يجري”، ولكن الدور الذي ترك أثرا كبيرا وعلامة لا تنسى عند الجمهور كان دور “سيد كشري” الذي أداه في مسلسل “لن أعيش في جلباب أبي”، والغريب أن المرشح الأول لهذا الدور كان الفنان فتوح أحمد، والذي اعتذر عنه لانشغاله بأداء العمرة وقت بداية تصوير المسلسل.

وهكذا فقد شاء القدر أن يمنح الفنان مخلص البحيري دورا أظهر من خلاله قدراته الفنية العالية ومنحه قدرا من النجومية عوضه سنوات طويلة عانى خلالها من عدم تقدير موهبته الكبيرة، وكما شاء القدر أن يمنحه النجومية فقد كانت مشيئة القدر أن يلحق الفنان مخلص البحيري بالرفيق الأعلى في مثل هذا اليوم 29 أغسطس سنة 2001 إثر حادث أليم، حيث كان مسافرا بصحبة أسرته في سيارته الخاصة، وبينما هو في طريق مصر الأسكندرية الصحراوي إذ قابلته سيارة أجرة وحينما حاول تفاديها اختلت عجلة القيادة في يده وانقلبت سيارته عدة مرات قبل أن تسقط في الملاحات، ونتج عن الحادث وفاته ووفاة السيدة زوجته وكذلك وفاة ابنه الصغير، بينما أصيبت ابنته الكبرى وشقيقة زوجته بإصابات متفرقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: