شعر وحكايات

فرحة حياة

بقلم/نهى عاطف

بحثت عني..
فتبعثرت داخل ذاتي…
رحلت ربما……لكن..
أيرحل الحزن داخل قلبي الهادئ.. .
وغشاء قلبي يعتصر…..
واضع يداي المرتعشتين على قلبي
أحاول إخفاء صوت تألم نبضاته…
التي تعلو فوق ضجيج الحياة….
أقاوم سيل الذكريات الذي أخذ يتدفق بقوة، داخل مكنون عقلي، يكاد أن يغطي ملامحي…..
وافقد سيطرتي على مشاعري….
خطوات مرتبكة تتعثر في الطريق…
أصابع مرتعشة أمسح بها دمع عيني….
فلم تكن كابوسا ، بل يقينا…..
كانت تلك الحقيقة……
وكأنني بين السماء والأرض…..
إرتسمت على ملامحي الدهشة ……
تذكرت ضحكاتي التي كانت تعلو في فضاء غرفتي…
التي تحطمت وأصبحت أشلاء مبعثرة…
على صخور القسوة…..
الم يقتات قلبي بشدة…….
حزن أهوج…..في ظلمات ليلي…..
فأخذت نفسي من نفسي…..
وهرعت …إلى حياة الدنيا…..
أبحث عن مباهجها، ضحكاتي التي تبعثرت هنا وهناك. ….

هاهي أبتسامتي تعلو شفتي ووجهي….
ظللت أناجي نفسي…….لا تخافي يا صغيرتي……
ف بالقوة تمسكي…… إمرحي….
لقد عاد هواء رئتي بعد أن ظننت أن الهواء توقف عنها….
أخذت نفسي وعدت للحياة، وقفلت الباب على أسوأ كوابيسها

من حزن وألم وفراق وطعنات متتالية……
دبت الدماء في وجهي الشاحب، ولم أستطع السيطرة على قلبي المجنون، وها أنا أعدو من جديد في الحياة…….
عدت إلى دربي…….
إعتبرت ما مضى وكأنني أخذت نفسا عميقا ثم واصلت في هدوء…………..يافرحتي أنتظرك لتعودي إلى قلبي لنفرح سويا
وها أنا وجدت ذاتي…..وقمت لأحيا عائدا…..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: