شعر وحكاياتعام

أشتاق إليك

بسكال صقر

وَكَم من الآهِ أَصرخُ إِليكَ أَشتاقُ
فالحَنين إلى أحضانِكَ يُبكيني
يُهزمني، يَهوى ألمي بالفراقُ
ما تُراهُ العشقُ إلى عينيكَ يُناديني

أعلم بأنك لن تتركني أراقِبُ البُعَيدَ
وعلى جبيني سنين العُمرِ تَمُرُّ
مُتأَكِّدة لن تدعني لِلبُكا أُسلَم وَأُعيدَ
وما من دمعِ الغيابِ والشّوقِ أَمَرُّ

قُل لي وهات ما عِندَك يا زَمَن
أَشبِعني من الأَلم وأَرهقني ولا تكتَف
أَدفعني الهموم وَعُد أَدفِعني الثَّمَني
فما هَمَّني…أن حبيبي معي لن يختَفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: