أدم وحواء

لماذا يكره أبناؤنا المدرسة ؟

 

بقلم/ لطيفة محمد حسيب القاضي

يأتي العام الدراسي الجديد و بداية جديدة لدخول مرحلة جديدة في المدرسة لأبنائنا ،و إذ نتفاجىء كأباء وأمهات بأن يصدر من أبنائنا تصرفات تشير و تعبر لنا بأن الطفل يكره المدرسة مثل التمارض ،و التعب و البكاء في الصباح عندما نريد أن نوصلهم إلى المدرسة .

و من هنا يجدر بنا التساؤلات المتعددة ،لماذا اطفالنا لا يحبون المدرسة،و ما الذي جعلهم لا يفرحون بدخولها على الرغم من توفر كل سبل الراحة لهم ؟

فنلاحظ في أثناء الحصص المدرسية من يرسم و منهم من يتململ ،والنائم ،تصرفات توضح لنا و تعبر عن كره المدرسة ،و زيادة عن ذلك هناك من يتفاخر بالهروب من المدرسة و ومنهم من يتغيب يوما او يومين فيكون ذلك بمثابة فخرا أمام الطلاب ،و الجدير بالذكر بأنه عندما يعلن بوجود عطلة فيكون ذلك بمثابة الفرح لدى الطلاب و العديد من التصرفات التي تشير إلى كره المدرسة ،لماذا كل هذا ,هل الخطأ على المدرسة ،ام الطالب ،ام المدرس ،ام المدرسة ككل؟

و الٱن علينا أن نعرف بأن الطالب يذهب للمدرسة وهو كاره لها لعدة أسباب :

أولها أنه لا يجد من يحمسه على الدراسة والذهاب إلى المدرسة ،ولا توجد فعاليات مدهشة تجعلهم يحبون المدرسة.

عدم تفهم المدرس للطالب و إلقاء الأعباء و الضغوطات المتتالية على الطالب مما يدفعه إلى كره المدرسة .

لا توجد الملاعب المناسبة للطالب حيث الملاعب المليئة بالاحجار و غير النظيفة.

الضغط المتواصل من قبل الوالدين للطالب الأمر الذي أدى إلى كره المدرسة

قد يكون غياب أو انفصال الوالدين واحدة من عوامل كره المدرسة.

كره الابن للأب بسبب العقاب المستمر يجعله يكرة المدرسة التي تشبه الأب في العقاب والثواب.

حصص المدرسة تثير الملل وعدم الراحة بالإضافة إلى المناهج التي تكون صعبه وكمية الحفظ الكثيرة على الطالب الأمر الذي يؤدي إلى كره المدرسة.

و من هنا يجب علينا كأمهات وآباء أن نزرع حب المدرسة في قلب الطفل منذ الصغر ،و أن نجعل للمدرسة مكانا محبوبا للطالب ،و من هنا سوف يعرفون بأنه توجد في المدارس اشياء ممتعة ،و جميلة،ومسلية،و جديدة ،و مختلفة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: