مقالات

هنا جودة معجزة تنس الطاولة المصرية واحدة من نوابغ هذه اللعبة في مصر والعالم.

كتب/خطاب معوض خطاب
هنا جودة الطفلة التي لم تكمل عامها الثاني عشر بعد، والتي توصف بأنها معجزة تنس الطاولة المصرية، وذلك بسبب ما حققته من إنجازات وما هي في طريقها لتحقيقه من إنجازات، تعد بحق واحدة من نوابغ هذه اللعبة في مصر والعالم.
وهنا جودة هي المصنفة الأولى عالميا في مرحلة تحت 12 عاما، كما أنها المصنفة الخامسة عالميا في مرحلة تحت 15 عاما، وشاركت هنا جودة في بطولات دولية متعددة وحققت فيها نتائج أشبه ما تكون بالإعجازية، نظرا لصغر سنها وتفوقها على من هن أكبر منها سنا.

وهنا جودة لاعبة النادي الأهلي في تنس الطاولة ولدت في يوم 12 ديسمبر سنة 2007، وفي عام 2012 بدأت ممارسة لعبة تنس الطاولة وهي في الخامسة من عمرها، بعدما مارست لعبة كرة اليد والجمباز.
وتتعدد إنجازات الطفلة المعجزة هنا جودة ما بين بطولات محلية وقارية ودولية، وآخر إنجازاتها هو الفوز بالميدالية الذهبية لعدة بطولات عالمية تحت سن 12 عاما، وآخرها كانت البطولة التي أقيمت بسلطنة عمان، كما أنها فازت بالميدالية الذهبية لبطولة أفريقيا تحت سن 15 عاما.
ومنذ أشهر معدودة فازت الطفلة المعجزة هنا جودة ببطولة الجمهورية تحت 12 سنة وتحت 15 سنة وتحت 18 سنة، وكل هذا لا يعتبر بالنسبة لها أمرا خارقا، لكن الإعجاز الحقيقي تمثل في مشاركتها منذ أيام معدودة في بطولة الجمهورية للكبار في لعبة تنس الطاولة، حيث أشركها الجهاز الفني للنادي الأهلي في البطولة كتشجيع لها ومكافأة لها على إنجازاتها المتعددة.
ولكنها قدمت في هذه البطولة أداء خارقا يفوق ما اعتادت عليه، فقد شاركت في أولى مباريات البطولة رغم عودتها في نفس اليوم من كرواتيا بعدما شاركت في بطولتها الدولية، وفوجئ الجميع بتخطيها لمنافساتها من اللاعبات اللاتي يفقنها سنا وجسما بمراحل، حتى أنها فازت على زميلتها يسرا أشرف لاعبة النادي الأهلي 22 سنة في دور ثمن النهائي للبطولة.

وفي هذه البطولة تخطت هنا جودة منافساتها الواحدة تلو الأخرى حتى وصلت المباراة النهائية لبطولة الجمهورية، حيث التقت يوم.الأربعاء 25 سبتمبر اللاعبة فرح عبد العزيز 27 عاما لاعبة الزمالك المصنفة الأولى محليا والثانية قاريا، لكن الطفلة المعجزة هنا جودة التي لم تكمل 12 عاما حققت المفاجأة وفازت في هذه المباراة 3/0، وبعد انتهاء المباراة فوجئ الجميع بالبطلة الصغيرة وهي تواسي منافستها التي تقارب عمر والدتها، وبكل روح رياضية تقول لها: “هارد لك يا طنط”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: