مقالات

اليوم العالمى للصحة النفسية

كتب : عماد وديع

يتم الاحتفال فى العاشر من أكتوبر من كل عام باليوم العالمى للصحة النفسية .

وكان أول احتفال به عام 1992 بناء على مبادرة من الآتحاد العالمى للصحة النفسية بهدف تذكير الشعوب بأهمية الصحة النفسية واعطاء المزيد من التوعية عن المرض النفسى والعمل على حل كافة المشكلات التى تعترض السلامة النفسية لشعوب الارض و العمل على علاج الاضطرابات النفسية التى ظهرت مع متطلبات العصر وضغوطة .

كما يحاول اليوم العالمى للصحة النفسية التركيز على المرض النفسي ومعاناة الشخص الذى يعاني منه وشعور المريض نفسياً وهو شعور الخزى والقلق والاكتئاب والاحباط وعدم محاولة المريض نفسياً اللجوء للطبيب وتلقي العلاج ومحاولته الهروب من نظرة المجتمع السلبية للمرضى النفسيين حيث ينظرون للمريض نفسياً نظرة سلبية ووصمة عار لذلك فى اليوم العالمى للصحة النفسية يقوم بزيادة الوعى بماهية المرض النفسي كأي مرض عضوي بجسم الإنسان لابد أن يعالج منه ولا يوجد ما يعيب الشخص فى كونه مريض نفسياً كما تقوم بالعمل على زيادة الوعى المجتمعى بالصحة النفسية والعمل على إيجاد مخرجاً للثقافات التى تعتبر المرض النفسى أمر مشيناً بالأضافة العمل على تطوير أساليب العلاج للشفاء من مختلف الاضطرابات النفسية والعقلية.

كما يركز اليوم العالمى للصحة النفسية عام 2019 على ضرورة التعاون على منع الانتحار الذى اصبحت معدلاتة عالية فى كافة دول العالم طبقاً لآحصاءات منظمة الصحة العالمية ويعد الإنتحار ثاني سبب من أسباب الوفاة الرئيسية فى العالم خاصة بين الفئات العمرية الصغيرة من 20 إلى 30 سنة .

والصحة النفسية للإنسان تعنى هو الشخص الذى يتمتع برضا نفسي عن نفسه ويشعر بألسعادة ويستطيع الاستمتاع بحياته والتفاعل الاجتماعي مع المحيطين به ولا يفرض العزلة على نفسه كما يستطيع أن يعبر عن مشاعره وعن أفكاره وأن يكون متزن فى التعبير عن انفعالاته عن الغضب والحزن أو القلق و يكون محب للنجاح ويسعى إلى تطوير نفسه ويتصرف بعقلانية ولا يتأثر بالضغوط المحيطة به .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: