حياة الفنانين

دكتور جمال فرويز :المجتمع المصري فوق صفيح ساخن من العنف وارتفاع معدل الجريمة

أصبح مجتمعنا المصري ساحة للعنف والجريمة والجنس فما الذى حدث ! هل هى إفرازات ازمة اقتصادية ام بطالة او إدعلام هابط ام انهيار منظومة الأسرة بأكملها فأصبح العنف يهدد الأمن الاجتماعي بشدة فكل صباح نفاجىء بارتكاب جرائم وبشكل بشع للغاية يذهب ضحايا أبرياء نتيجة لذلك لهذا توجهت مجلة سحر الحياة للدكتور جمال فرويز استشارى الطب النفسي للتعرف على جذورواسباب انتشار العنف والجريمة بكثرة فى السنوات الآخيرة


حوار/ عماد وديع

حدثنا عن أسباب العنف وارتفاع معدل الجريمة فى السنوات الآخيرة؟

 الانهيار الثقافي والأخلاقي كانت بدايتة مع هزيمة 67 حتى انتصار 73 وبدأ تحول انظار المصريين إلى الخليج وتدفق اموال العرب و الفكر والثقافة الوهابية شيئا فشيئاً بأشياء وأمور لم تكن موجودة من قبل مثل النقاب واللحية والجلباب والتى اصبحت تغطي قطاعا عريضا من المصريين وابتدأت حينها الشخصية المصرية يحدث بها نوع من الازدواجية الثقافية والمعرفية وبعدها دخلنا على الانفتاح الاقتصادى الذى نفذ بطريقة خاطئة وتشبع الكثيرون بالأموال وتدفق اموال الخليج على مصر ادى هذا إلى التاثير السلبي على الشخصية المصرية حتى مررنا بثورة يناير2011 وابتدأت تاكل الباقى من الهوية المصرية وبدأنا نرى انماطا وسلوكيات مختلفة وغريبة على المصريين مثل مهاجمة المحلات والمؤسسات الخاصة والعامة وهذا لم يكن موجودا فى مصر من قبل وبدأت القيم لدينا تضمحل حتى اصبحنا لا نمتلك هويتنا المصرية .

هل الفقريؤدي إلى العنف وارتكاب والجرائم؟

 ليس صحيحاًأبدا تجد من حرب 67 الى حرب 73 كانت الازمات الآقتصادية اكثر من الٱن عشرات المرات ولم تسجل اقسام الشرطة جريمة واحدة الأمور الاقتصادية لم تكن لها دور عند الشعب المصرى وتبرير العنف بسبب الأزمات الاقتصادية ليس له واقع من الحقيقة .

ولماذا العنف داخل الأسرة الواحدة ؟

 الأب والأم أصبحوا ماكينة أموال لأولادهم يخرجون للعمل فى الصباح ويعودان مساءاً هذا جعل هناك فجوة بينهم وبين ابنائهم وبدأ يحدث لهم فيما بعد نتيجة لذلك بما يسمى بالحرمان العاطفي وهذا يظهر بالعنف وزنا المحارم والإيذاء البدني كما رأينا الجريمة الخال يغتصب ابنة اختة والجدة تعذبها حتى الموت.


لماذا المصريين مش مستحملين بعض ويتشاجرون لآتفه الأسباب ؟

الاختلال الاجتماعى داخل الأسرة والمجتمع و مع الزحمة الموجودة الناس أصبحت قريبة من بعض والصراع على لقمة العيش كل واحد متخيل ان الٱخر مستولي على لقمة عيشه كله فى صراع حتى فى الشارع الناس مش مستحملة بعضها بمجرد لو لمست واحدا أو مررت قدامة عايز يتخانق معاك دى صورة من الا نهيار القيمي والثقافي.

• العنف ضد المراة كيف تراه؟

 لآننا شعب ذكوري بطبعه بيعتبر المرأة اداة لآستخدامها لتحقيق غرض معين فقط كما مشاهدة الأفلام والبرامج الجنسية للشباب والأطفال ترسخ فى عقولهم ان المراة خلقت لذالك وليس لها اى دور سوى الجنس وينظر للمراة على انها جسد فقط وهذا يرجع لعدم وجود ثقافة لدى المجتمع وكلما هبطت هبط الفكر وسقط المجتمع .

• هل هناك انواع للعنف.؟

هناك العنف السلبي والعنف الإيجابي الأول يعطي لك ميعادا مثلاً ولا يحضر فى الميعاد لكى يضعك فى مأزق تطلب من إنسان ان يقوم بعمل فى وقت معين ولا ينفذ ما تم الآتفاق عليه واما العنف الإيجابب يكون بألضرب والسب وتقطيع الملابس وهذا راجع لاضطراب نفسب للشخص وهذا ينشا اصلا من داخل الأ سرة فيخرجة على زملائه واصدقائه .

لماذا هبطت لغة الحوار بين المصريين؟

 الإعلام هو المسئول الأفلام والمسلسلات الهابطة وما تحتويه من الفاظ خارجة وجنس واغتصاب و فكر هابط وبلطجة تجد بطل بيضرب فى الناس وعوزك تتعاطف معاه ويقولون لك واقعية ويغفلون الأطفال والشباب بيقلدهم فى الواقع


لدينا اعتقاد شائع اننا شعب متدين بطبعه ورغم ذلك لدينا اكبر نسبة فى الفساد والتحرش وارتفاع نسبة الجريمة؟

 هذه هى الازدواجية الدينية اعطيك شكلا دينىا بمظاهر التدين اللحية والجلباب عشان اقنعك اننى متدين واضحك عليك بعدها كويس وكله نصب سواء كان مسيحىا او مسلما .

لماذا اختفت الشهامة والجدعنة واصبح التخلي عن بعضنا هو الشائع الٱن؟

 الحياة أصبحت التعامل على اساس المصلحة والإخلاص لن يظهر إلا فى الشدة كنا زمان نقول أخلاق الحارة وابن البلد دلوقتى الجيران ما يعرفوش بعضهم دا انت لو حاولت تساعد احد تجد من يحذرك من عواقب الرغبة فى المساعدة .

لماذا التحرش الجنسي رغم الحجاب والملابس الغير مثيرة؟

 الحرمان الجنسى وسوء التربية والحجر على الفكر والثقافة وعدم السماح بابداء الراى فنحن لم نتحرر بعد من القيود الموجودة على الفكر مثلما تحررت اوربا فى العصور الوسطى من سيطرة الكنيسة فتجد عندنا زنا المحارم والاغتصاب داخل الأسرة نتيجة لذلك .

كيف ترى مسئولية رجال الدين عن العنف داخل المجتمع المصري ؟

لابد من مطالبتهم أن نجد الدين فى إظهار القيم والأخلاق فى السلوك وليس فى حفظ الآيات والتلقين .

ما هو دورك ومسئولياتك فى المجتمع المصري فى مواجهة العنف والجريمة بصفتك طبيب نفسي ؟

 انا دوري تخطيطي وليس منفذا انا مخطط فقط للمؤسسات الدولة ولابد ان تشاركنى وزارة التربية والتعليم والشباب والرياضة والأزهر والكنيسة والإعلام فى منظومة متحدة ومتواصلة مع بعضها و نجد الواقع الٱن كل منهم بيشتغل فى منطقته بشكل منفصل ومنعزل عن بعضهم لذالك لا تجد نتيجة
لابد من كل مؤسسة من مؤسسات الدولة تعمل فى توقيت معين واسلوب معين و أن تعود لنا الثقافة الجماهيرية ممثلة فى ثقافة الشارع والفرق الموسيقية التى تجوب القرى والنجوع والشوارع و عودة دور وزارة الشباب والرياضة ومراكز الشباب وحصص الألعاب فى المدارس بين التلاميذ والواقع اننا بنحل كل مشاكلنا بشكل امنى فقط وينتج عن ذاك انضمام اكثر للشباب للجماعات الدينية والعنف ياتى بالعنف المضاد كلما زيدنا من الحملات الأمنية ازداد الأعداء اكثر والعنف اكثر.

“ياسمين غيث” عندي الجرأة أتكلم عن المرض بتفاؤل وابني منحني الأمل لأعيش

“عزة الشرع”خلال مسيرتي الإعلامية الطويلة حافظت على موقعي كمذيعة كي استحق أن يطلق علي الإعلامية عزة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: