حياة الفنانين

“زينه توكلنا “ليس كل من وقف امام الكاميرا استطاع إثبات نفسه. فالحظ والكاريزما والأداء لهم دور في ذلك

فنانة متألقة موهوبة تمتلك الابتسامة والروح الجميلة ،ممثلة ولاعبة جمباز مقلدة للفنانين شاركت في عدة أعمال تلفزيونية ومسرحيةمعنا الفنانة زينة توكلنا وهذا الحوار المميز

حوار /ريما السعد

بداية أهلا ومرحباً بكِ ،زينه توكلنا حديثنا عن البداية والتنشئة؟

‏‎كانت بداياتي بالتدريب الرياضي بالنوادي الخاصة ومن ثم التفتت إلى هوايتي وعشقي التمثيل و بدأت المسير والعمل رويدا رويدا بأدوار ثانوية وبترشيح من الأصدقاء بالمهنة وكنت أرفض الواسطات رغم صعوبة الحال وبعدها التزمت بمسرح الطفل واستمريت عدة سنوات واضطررت لعدم العمل بالتلفزيون وذلك لتنقلنا بين المحافظات للعروض المسرحية وبقيت أعمل شتاءا بالمسرح .. أما صيفا كان لدي عمل خاص كمقلدة فنانين ولاعبة جمباز وديولوج ضمن برنامج فني بعدة مطاعم عائلية..

ماذا تفضلين أكثر المسرح أو التلفزيون ؟

أحب المسرح والتلفزيون ولكل منهما متعة خاصة بالعمل..
‏‎لكن بالنسبة للمردود المادي فيعتبر المسرح أفضل لأنه بشكل يومي مستمر..
‏‎اما التلفزيون فعمله قليل ولكن للشهرة أفضل..

ماهو انطباعك عن خاصية النصوص في هذا الوقت للمسلسلات ؟

‏‎هناك نصوص جيدة نوعا ما تتحدث عن الواقع ولكن للأسف باتوا يعتمدون على المشاهد الجريئة والإباحية غير المنطقية والتي لاتخدم العمل الا لإثارة الغرائز وتشويه الدراما..

ماذا تقولين للذين دخلوا الوسط الفني عن طريق الوساطة أو التجربة؟

بالنسبة للذين دخلوا الوسط عن طريق الوساطة هم كفقاعة صابون لا أكثر ومهما ارتفعوا وعلو لم ولن يرتقوا ومصيرهم الهبوط والزوال.

هل كل من وقف أمام الكاميرا استطاع إثبات نفسه ؟

‏‎ليس كل من وقف أمام الكاميرا استطاع إثبات نفسه. فالحظ والكاريزما والأداء لهم دور في ذلك
‏‎اما بالنسبة لبعض الفنانات بالعري وعمليات التجميل كفيلة بإثبات نفسها..

مارأيك باختيار المخرجين للممثلين هل هناك عدل بين الممثلين وماهو السبب ؟

‏‎بالنسبة لاختيار المخرجين للممثلين قل ما يوجد عدل أوإنصاف ويعود السبب اما من المنتج الذي يفرض على المخرج الممثلين أو بفرض من الكاتب او او..
‏‎فكل شيئ بات محسوبيات وواسطات وشلليات كما نسميها..


ما هي الأعمال التي شاركتي فيها وتركت بصمة في قلوب محبينك؟وما هو جديدك القادم ؟

‏‎من الأعمال التي شاركت بها ولاقت إعجاب محبيني برنامج الكاميرا الخفية مشيت عليك للمخرج تامر أسحق..
‏‎وشخصية بابا سكلا بمسلسل طلقة حب للمخرج مظهر الحكيم وشكرية بمسرحية أولاد الأرض للمخرج مازن نظام وغيرها..
‏‎وهنالك وعود بأعمال دراما من إنتاج عراقي سوري مشترك قريبا سوف يتم التصريح عنها وأيضا سأشارك بعمل مسرحي للأطفال وعندي فكرة مسلسل كوميدي قيد التحضير للكتابة والعمل به..

إي الأدوار التراجيدية او الكوميدية تجد زينا نفسها فيها؟

‏‎ أجد نفسي بالأدوار الكوميدية رغم اني ألعب أي دور يسند إلي بإتقان..

برأيك إلى ماذا تفتقد الدراما اليوم وماهو الحل ؟

‎تفتقد الدراما إلى النصوص الواقعية المدروسة الخالية من الإباحية والتكرار..

 

هل تعرضت لمواقف خلف الكواليس وماهي هذه المواقف؟

‏‎تعرضت لعدة مواقف منهاالإيجابية ومنها السلبية،منها مايمكن ومنها ما يخجل المرء ويأسف لذكرها..
‏‎السلبي منها عرض زواج لفترة محدودة مقابل الشهرة..
‏‎الإيجابيةمنها دعم المخرجين لي معنويا مع وقف التنفيذ ههههه..


الإعلام والفن هما المرآة الحقيقية للواقع الحياتي مارأيك ؟

‏‎_فعلا الإعلام والفن هما المرآة الحقيقية للواقع الحياتي وهما أيضا يجب أن يحملا رسالة إنسانية سامية وهادفة لتصل من خلالهما للعالم اجمع..

على من تعتب زينه اليوم ؟وماهي أمنياتك المستقبلية ؟

‏‎عتبي على كل شخص قادر على فعل شي وبقي مكانك راوح..
‏‎عتبي على كل من آمن بمواهبي وقدراتي الفنية ووعدني بمساندتي وابتعد لعدم إعطائه مقابل..
‏‎عتبي على كل منتج ومخرج دفنوا المواهب ورفعوا العواهر.

كلمة شكر لمن ترسلها زينه ؟

‎اشكر كل من ساندني ودعمني ووقف بجانبي ولو بكلمة..
‏‎اشكر كل من مدني بطاقة إيجابية وقال استمري..
‏‎اشكر مجلة سحر الحياة والصحفية الإعلامية الرائعة السيدة ريما السعد على تسليط الضوء وعلى جميع الجهود المبذولة..
‏‎اشكر كل محبي زينه ومتابعينها وأعدهمسأبقى كماعهدتموني صاحبة الروح المرحة الطيوبة واتمنى ان ايقى عند حسن الظن بي

 

عهد ديب “أحب أن أكون متجددة بأدواري ،وأنا مع الأعمال الجريئة المدروسة والهادفة

دينا خانكان التلفزيون ظلمني والإذاعة دعمتني وجعلتني أحلق في عشقي وكانت وفية لي فبادلتها العشق والوفاء

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: