صحتك بالدنيا

ما وراء تسمية أكتوبر “الشهر الوردي”

كتبت إيناس رمضان

من المبهر أن العالم يتكاتف خلال شهر أكتوبر من كل عام ،هذا الشهر الذي يطلق عليه “الشهر الوردي” أو شهر التوعية بسرطان الثدي وفيه يكتسي معظم النساء بهذا اللون ومن بينهم من تماثلت للشفاء وأخريات ما زلن يتلقين العلاج تضامنا ودعما لمريضات سرطان الثدي .

و سنلقي الضوء في هذا المقال عن السبب وراء تسمية أكتوبر بالشهر الوردي واختياره شهرا للتوعية بسرطان الثدي لذا سنعود للوراء ما يقارب من 34 عاما وبالتحديد في عام 1985 حيث تأسست مبادرة مشتركة بين جمعية السرطان الأمريكية وشركة”AstraZeneca” وهي إحدى شركات الأدوية العالمية المصنعة للأدوية المستخدمة في علاج سرطان الثدي.
وقد دعمت منظمة الصحة العالمية الفكرة وقامت بتطبيقها على مستوى العالم باعتبار أن سرطان الثدي يمثل ثاني أكثر السرطانات المنتشرة بين النساء.
وعن السبب لاختيار أكتوبر لهذه المبادرة يرجع إلى انطلاق أول سباق لإيجاد العلاج والذي أقيم في أكتوبر عام 1983 وشارك فيه 800 شخص في دالاس وتكساس بالولايات المتحدة.
يذكر أن أكثر من مليون شخص يشاركون في هذا السباق السنوي الآن .
والجدير بالذكر أيضا أنه قد بدأ العمل بتلك المبادرة على المستوى الدولي في 2006 حيث يتم عمل حملات خيرية على مدار الشهر تنتشر على مستوى العالم تهدف إلى تقديم الدعم والمساندة للمريضات وإمداد الجميع بكافة المعلومات عن المرض والتوعية بأهمية الكشف المبكر ودوره في الوصول لأعلى نسب شفاء والتي قد تصل إلى 98٪ في حالة الاكتشاف المبكر للمرض في مراحله الأولى . هذا وقد أكدت منظمة الصحة العالمية أن واحدة ما بين كل 8سيدات تصاب بسرطان الثدي وهي نسبة كبيرة جدا.

أكتوبر الوردى لدعم أبطال سرطان الثدى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: