عاممقالات

ناقوس خطر… تناول متنجات الألبان تزيد الآصابة بسرطان البروستاتا

بقلم / غادة عبدالله

سرطان البروستاتا هو واحد من أكثر السرطانات الشائعة التي تظهر عند الذكور، وهو السرطان الذي يتكون ويتطور داخل غدة البروستاتا (أو: الموثـَة – Prostate gland)
حيث تشبه غدة البروستاتا ، في شكلها، حبة الجوز، وهي المسؤولة عن إنتاج السائل المنوي، الذي يغذي وينقل الخلايا المنوية.

القلق والخوف من نتيجة التشخيص:

فإن الحصول على نتيجة التشخيص التي تؤكد الإصابة بسرطان غدة البروستات قد يشكل حدثا مثيرا للخوف والقلق، ليس فقط لأنه مرض يهدد الحياة، ولكن أيضا لأن معالجة سرطان البروستاتا يمكن أن تؤدي إلى مجموعة متنوعة من الأعراض الجانبية، بما في ذلك مشاكل في التحكم بالمثانة والعَنانَة (الضعف الجنسي/ ضعف الانتصاب عند الرجل – Impotence)، لكن أساليب التشخيص وخيارات العلاج المتاحة في مرض سرطان البروستاتا تحسنت كثيرا جدا في السنوات الأخيرة.

 

ناقوس خطر... تناول متنجات الألبان تزيد الآصابة بسرطان البروستاتا
ناقوس خطر… تناول متنجات الألبان تزيد الآصابة بسرطان البروستاتا

جاءت دراسة جديدة لتدق ناقوس خطر حول تناول منتجات الألبان وتأثيرها على زيادة خطر الاصابة بسرطان البروستاتا:

حيث أجرى خبراء من الولايات المتحدة الأمريكية هذه الدراسة ، ووفقا لموقع “مايو كلينك” بالولايات المتحدة، نتائج 47 دراسة بحثت في العلاقة بين النظام الغذائي والمرض، واكتشفوا أن الرجال الذين يتناولون الألبان بانتظام، يزيد احتمال إصابتهم بسرطان البروستاتا بنسبة 65%.

واعتمدت الدراسة على تتبع أكثر من مليون مشارك لمدة تصل إلى 20 عامًا، ولم تعتبر هذه الأولى من نوعها في مجال الإشارة إلى أن منتجات الألبان مرتبطة بسرطان البروستاتا، وكانت النتائج المتعلقة باستهلاك الجبن والحليب والزبدة مختلطة، ويعتقد أن الخطر المرتبط بها ضئيل.

ويعتقد أن تناول كميات كبيرة من الألبان، يزيد من مقدار عامل النمو “الشبيه بالأنسولين”
(IGF)
، داخل الجسم.

ويتفاعل البروتين مع الخلايا ويسبب “سلسلة من ردود الفعل”، وفقا لصندوق أبحاث السرطان العالمي.

وقال مركز سرطان البروستاتا في بريطانيا، إن الصلة بين المرض ومنتجات الألبان “قد تكون بسبب الكالسيوم الموجود فيها”، لكن المؤسسة الخيرية تحذر من أهمية الحصول على 700 مللي جرام من الكالسيوم (3 أكواب من الحليب)، يوميا “للحفاظ على صحة العظام”.

ولم توضح النتائج كمية الألبان المرتبطة بزيادة المخاطر، كما أظهرت أن الرجال الذين اتبعوا نظام غذائي نباتي، كانوا أقل عرضة للإصابة بسرطان البروستاتا.

ولم تجد الدراسة أي صلة بين استهلاك الأطعمة الحيوانية الأخرى، مثل اللحوم الحمراء والبيضاء أو الأسماك، وزيادة خطر الإصابة بالسرطان.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: