حياة الفنانين

سوزان نجم الدين ” أشبه شخصية صولا كأم ولا أشبهها بالتملك..

وأعشق الفن وهوبالنسبة لي منبر لتسليط الضوء على قضايا مهمة

 

حاورتها الإعلامية/لطيفة القاضي

*كانت تجربتي في الدور عظيمة بالنسبة لي
*الحب ليس بالتملك
*انا أم صديقة لأولادي و غير تقليدية
*من اسباب نجاحي هو إيماني بالدور
*لم يتحقق ما أتمناه

الممثلة السورية الكبيرة والمعروفة سوزان نجم الدين،استطاعت أن تظهر موهبتها الخاصة و أن تصل إلى قلوب الجمهور بكل سهولة .
درست الهندسة المعمارية و من خلال دراستها للهندسة دخلت مجال الفن و كان ذلك في بداية التسعينيات فمثلت العديد من المسلسلات والأفلام داخل و خارج سوريا ،فكانت بطلة المسلسل الرمضاني ابن أصول ،بدورها في تجسيد دور الأم العصرية ،فحققت نجاحا مبهرا ،فأجريت معها لقاءا صحفيا و حدثتنا الفنانه الجميلة عن دورها المبدع في ابن أصول.
اهلا بك فنانتا الكبيرة.


-لقد نجحتي في شخصية صولا و أبدعتي واتقنتي الشخصية،حدثينا عن تجربتك في هذا الدور،و من الذي قام بترشيحك؟

رشحني الكاتب محمود أبو زيد مشكورا و شركة الإنتاج تحدثت معي حتى اشارك في المسلسل ابن أصول .
كانت تجربتي في الدور عظيمة ،فهو دور جدا مهم بالنسبة لي ،لانه يتكلم عن دور أساسي للأم ألا و هو التربية ،و من هنا فإنني بدور صولا أصدر رسالة كبيرة عظيمة لكل الامهات مفادها أنه”الحب ليس بالتملك”لأن التملك ممكن أن يخرب العلاقة و يهددها ،و يدمر كل البيت ،و كل ما يتفرع عن البيت.

-الفنانه  سوزان نجم الدين ،انت تصدرتي ترند تويتر في صولا ،هل شخصية صولا تشبهك في الأنوثة و الأناقة؟

اكيد تشبهني شخصية صولا في الأنوثة و الأناقة،و لكن لا تشبهني في حب التملك ،و طريقة حبها.
انا أم جدا صديقة لأولادي ،و  صديقة للناس و عندي مساحة بيني وبين الذين احبهم ،لا أحب أن امتلكهم ،و لا أحب أن أكون المسيطرة ،أحب كل الآراء تكون موجودة،و عندي مساحة كبيرة من الحرية و تقبل الرأي الآخر.

-صولا حصل على نجاح هائل في المسلسل الرمضاني ابن أصول ،ما هي أسباب نجاحك؟

أسباب نجاحي الالتزام ،و إيماني بالدور نفسه،إيماني بالقضية التي اجسدها و أرسلها ،و أيضا تكاتف العناصر الأخرى،المخرج و الأبطال و الشركة المنتجة،تكاتف كل العناصر الفنية أثر على النجاح.
انا أحب عندما اجيد دور أن أغوص فيه للأعماق واتحول إلى الشخصية التي أجسدها و اتجه إليها كليا  ،حتى الناس تصدقها و تعيش معها و تنسى سوزان.

 

-الفنانة الجميلة سوزان نجم الدين ،كيف كانت كواليس مسلسل ابن اصول؟

كانت عظيمة و عائلية و فنية و تنافسية جميلة فيها الكثير من المحبة.

-لقد تعرضتي لوعكة صحية أثناء تصوير المسلسل ،ما هي أسبابها؟

نتيجة ضغط هائل نفسي وجسدي،لقد كنت في وقتها أقوم بتصوير مسلسل و فيلم مع بعض ،و كانت الظروف النفسية أكثر شيء سبب في وعكتي الصحية.

– حدثينا نجمتنا اللامعة كيف قمت كسرتي روتين الأم التقليدية و قدمتي دور الأم بشكل مبهر و راق و بطريقة مدهشة للجمهور ،على الرغم من أن الفرق السني بينك و بين الفنان حمادة هلال لا يذكر؟

كسرت روتين الأم التقليدية لأنني إنسانة غير تقليدية ،و أنا أم غير تقليدية على الإطلاق ،فعندما كان اولادي صغارا اعطيتهم مساحة كبيرة من الحرية و الاعتماد على النفس و إبداء الرأي لكي توصلهم أن يأخذوا القرار بأنفسهم .
لقد قدمت الأم بهذه الطريقة لأنني لا أحب الأم التقليدية الروتينية التي تطبخ ،و يزيد وزنها ،و تهمل في نفسها .
انا اشبة صولا كأم ولا أشبهها في التملك،أحب أن الأم يكون شكلها جميل جدا لأنها القدوة و المثال لأولادها ،أن تكون هي الأجمل لأنها قدوة.

 

-لقد حققتي نجاحا كبيرا في السوشيال ميديا في مسلسل كلبش ،فما هي الدوافع التي جعلتك تشاركين في كلبش على الرغم من صغر مساحة الدور؟

انا لا أنظر إلى مساحة الدور إذ هي صغيرة ام كبيرة ،الأهم هو حجم الدور معنويا و مدي تأثيره في العمل ،لقد شاركت في حلقتين كضيفة شرف ،و كانت الحلقتان مهمتان في كلبش ،لأن سارة هي المفصل و اللغز في العمل ،لأنها كانت هي السبب الاساسي في كل الصراعات التي كانت تصير في أحداث المسلسل في أمور كثيرة تحدث في الشرق الأوسط من خلال هذا العمل ،إن سارة و اتباعها في الحركة الصهيونية هي التي كانت ورائها.

-ما هو أصعب مشهد قدمتيه في ابن أصول؟

المواجهة مع ميشو ، عندما اكتشف بأن أصول تزوجت ،كان مشهد صعبا جدا

-الفنانة القديرة و الأنيقة سوزان، ما هي الصعوبات التي واجهتها أثناء تصوير المسلسل؟

إن الورق لم يكن جاهزا ،و هذا الشيء سبب لي التوتر والقلق و الإزعاج جدا،لأنه لا أستطيع أن أعرف إلى أين سوف اذهب،و ما الذي سوف يحدث و خاصة مع الوقت الضيق ،بيكون ما في وقت تدرسي الدور ،و خاصة ان الورق يتم تغييره كثيرا و نحن على الهوا ،و كل هذا يشعرك ،بعدم الأمان هذا هو أصعب شيء.

-ما هي الشخصيات التي تحبين و تحلمين بان تجسدينها؟

أحلم بتجسيد أدوار كثيرة مثل  كوميدية،و أدوار البيئة الشعبية ،و دور الصعيدية ،و دور الملكات ،أحب التنويع جدا

-هل وصلت سوزان لكل ما تتمناه؟

اكيد لا ؛هناككثير أشياء أتمناها لم أصل بعد  ،و كثير اشياء بتمنى أن اعملها وإن شاء الله ربي يقدرني بأن اعملها.

-لقد اعتذرتي عن كذا عمل ما بين مصر وسوريا ،ما هي حقيقة الخبر؟

انا أعتذر عن العمل الذي لا يحمسني،و لا اتشجع أن اعملة،احيانا مكرر  ،او إني لا أجد فيه اي عنصر من العناصر الإبداعية  ،لا يوجد فيه شبه تكامل ،او بلا قضية ،لم أجد مخرجا و نصا معقولا اجسده ما اعتذر ،انا لا أحب أن ادخل أي عمل لمجرد أن أمثل فقط ،أنا عندي رسالة للفن و لا اشتغل في الفن لهدف الشغل لا ،انا إنسانة تعشق الفن و هو بالنسبة لي منبر لتسليط الضوء على قضية مهمة و ايجاد الحلول لتلك القضية ،و لا احب أن أكون في مكان عادي و أمر مرور الكرام،عندي حدث معين أحس بأن هذا العمل سوف لا ينجح.

-رسالة شكر تودين أن ترسلينها؟

عندي أكثر من رسالة شكر ،اود أن أشكر أهلي  ،و كل من ينتقدني النقد البناء استفيد منه ،لأولادي الذين يعطونني قوة وإيمان و الصبر ،أشكر كل أم تربي أولادها بشكل صحيح حتى تبني مجتمعا صحيحا،و كلمة شكر لام الشهيد التي صبرت وتحملت وعانت و تألمت،
أشكر الله سبحانه وتعالى لأني مؤمنة فيه إيمان مطلق و موكلة أمري له و لكنني لست كسوله وأنني أسعى يا عبدي وانا معك ،أشكر الإعلامية لطيفة القاضي على الحوار الصريح والجميل.

 

وفاء موصللي “كل فترة من حياتي الفنية كانت منعطفا جديدا ..وأحب زمن السبعينات لأنه العصر الذهبي للفن والأدب والشعر والموسيقا والغناء

“تامر شوقي” بهية تطلق مبادرة رد الجميل للإطمئنان على كل أمهات مصر

مظهر الحكيم “الفن سفارة وحضارة والفنان سفيرٌ في كل مكان وزمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: