حياة الفنانين

خالد صالح حلواني السينما المصرية

 كان فنانا خالدا وإنسانا صالحا

 
كتب/خطاب معوض خطاب

الفنان خالد صالح كان فنانا خالدا وإنسانا صالحا، وليس هذا مجرد كلام نكتبه بقدر ما هو واقع نقره ونذكره، فالجميع يشهد للفنان خالد صالح بأنه كان فنانا مبدعا موهوبا وله حضور طاغ ومن سلالة النجوم العظماء، أمثال زكي رستم ومحمود المليجي.

والفنان خالد صالح ولد في يوم 23 يناير سنة 1964، وقبل أن يحترف الفن عمل في أشغال مختلفة، حيث كان يعمل منذ كان طفلا صغير السن، فقد عمل في طفولته في أحد الأفران البلدية، كما عمل في مصنع ألومنيوم، وعمل في محل لبيع الملابس، وعمل سائقا لسيارة أجرة، وبعد تخرجه في كلية الحقوق عمل كمحامي، ولكنه ترك هذه المهنة وعمل مع أخيه في تصنيع الحلويات، وكان هو يتولى مهمة التسويق، وظل يعمل “حلواني” فترة كبيرة.


وتزوج الفنان خالد صالح من الطبيبة “هالة زين العابدين” قبل أن يحترف الفن، وذلك بعد قصة حب طويلة، ولأنها كانت تحبه فقد تزوجته رغم أحواله المادية الصعبة، حتى أنه ذكر أنه تزوجها دون أن يكون لديهما غرفة نوم، وقال إنه قد اشتراها بعد سنة من الزفاف.

والفنان خالد صالح ورغم أنه احترف العمل بالفن وهو في منتصف الثلاثينيات تقريبا، إلا أنه حجز لنفسه مكانا بين النجوم الكبار بفضل موهبته وبراعته التمثيلية، وقبل ذلك كان قد حجز مكانا مميزا في قلوب عشاق فنه الذين آمنوا بموهبته الكبيرة وشهدوا له بالإبداع.


وكان الفنان خالد صالح قد جذب الأنظار إليه من خلال مسلسل “أم كلثوم” أول أعماله الفنية على الإطلاق، والذي أدى فيه دور الشاعر مأمون الشناوي، وكذلك جذب إليه الأنظار من خلال فيلم “محامي خلع”، والذي كان أول أعماله السينمائية.

وقد انتشر بعدها الفنان خالد صالح، وأصبح مجرد وجود اسمه في أي عمل فني بمثابة علامة الجودة لهذا العمل.

ومن أشهر أعمال الفنان خالد صالح السينمائية: تيتو، وأحلى الأوقات، وفتح عينيك، وملاكي اسكندرية، وابن القنصل، والجزيرة 2، وفبراير الأسود، وعن العشق والهوى، و1/8 دستة أشرار، وعمارة يعقوبيان، والحرامي والعبيط، والريس عمر حرب، وهي فوضى، وهذا الفيلم يعد من أشهر وأفضل أعماله، حيث أدى فيه دور “حاتم” أمين الشرطة الفاسد، والذي اشتهر بقول: “اللي مالوش خير في حاتم مالوش خير في مصر”.


ومن أشهر أعماله التليفزيونية: موعد مع الوحوش، وسلطان الغرام، وحلاوة روح، وبعد الفراق، والريان، وفرعون.

والفنان خالد صالح كان يعاني من أمراض في شرايين وصمامات القلب لفترة طويلة، فقد أجرى عملية قلب مفتوح وتغيير شرايين وهو في الرابعة والثلاثين من عمره، وقيل إن المرض الذي أصابه كان وراثيا، حيث مات شقيق له بنفس المرض، وفي نهاية شهر أغسطس سنة 2014 سافر الفنان خالد صالح إلى أسوان لإجراء عملية في القلب بمركز د. مجدي يعقوب، وهناك أمضى 3 أسابيع في غرفة الرعاية المركزة، ثم أجرى عملية جراحية معقدة وخطيرة، ومكث بعدها 6 أيام في غرفة الرعاية المركزة تحت إشراف دقيق وملاحظة مستمرة من الفريق الطبي بالمركز، ولكن قدر الله كان أسبق من الشفاء، حيث توفي الفنان خالد صالح داخل مركز د. مجدي يعقوب بأسوان في يوم الخميس 25 سبتمبر 2014.


وهكذا كانت حياة الفنان خالد صالح القصيرة، حيث عاش وكأنه محارب، في البداية كان يحارب من أجل إثبات نفسه والحصول على عمل يتعيش منه ويكون أسرة من خلاله، ثم حارب من أجل إثبات مكانته الفنية، وقد خرج الفنان خالد صالح من حروب الحياة القصيرة التي عاشها فائزا بحب من عرفوه عن قرب أو من خلال الشاشة، وبالفعل كان الفنان خالد صالح فنانا خالدا كاسمه وإنسانا صالحا كلقبه.

الدكتورة “إجلال خليفة” صور ومعلومات حصرية

وفاة الفنان شعبان الرحيم عن عمر يناهز 62 عاما

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: