مقالات

اسرار وخباية الحاسة السادسة

كتبت إيناس رمضان

لقد منح الله سبحانه وتعالى الحواس الخمس لجميع الكائنات وهم حاسة الشم ،حاسة اللمس، حاسة التذوق، حاسة السمع، حاسة البصر لتدرك الأشياء من حولها وتستعين بها في الحياة.

وقد تختلف قوة حاسة من الحواس عند إحدى الكائنات دون الأخرى وكذلك البشر ولكن هناك بعض الأشخاص لديهم القدرة على قراءة أفكار شخص ما أو توقع الأشياء قبل حدوثها والشعور بها دون غيرهم، يدركون ما لا يدركه الآخرون لديهم شفافية غريبة كما أنهم يتميزون بالقدرة على معرفة أمور مخفية وخصوصا للأشخاص المقربين لهم تلك المهارات يطلق عليها الحاسة السادسة أو الفراسة وهي التعرف على ما هو مجهول من ما هو معلوم ولقد اختلف العلماء في تفسير تلك الحاسة وهل هي حقيقة أم ضرب من الخيال..


ومما لا شك فيه أن الحاسة السادسة هي هبة ربانية منحها الله لمن يشاء من عباده فينير بصيرته ، وتجعله يرى بعيون قلبه ما لا تراه عيناه كما تساعده أن يميز بين الحق والباطل والصدق والكذب تلك الأشخاص لهم سمات خاصة فقد قال أبو الفوارس الكرماني: “من غضَّ بصره عن المحارم وأمسك نفسه عن الشهوات، وعمَّر باطنه بدوام المراقبة وظاهره باتباع السنة، وعوَّد نفسه أكل الحلال لم تخطئ له فراسة”.

الجدير بالذكر أنه تزداد قدرة الإنسان على إدراك عالم الغيب كلما اقترب من الروحانية وهذا ما جعل المرأة تدرك هذا العالم أكثر من الرجل حيث أنها تمتلك قدرات روحانية تميزها ، بالإضافة إلى اعتمادها على الحدس أكثر من المنطق والعقلانية التي يميل إليها الرجل.

وإذا كنت ممن يمتلكون ذلك الحدس الإلهي احرصي على عدم الاعتماد عليه في اتخاذ القرارات المصيرية في حياتك فقد تكون غير صائبة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: