عاممقالات

اكتئاب الشتاء وكيفية التغلب عليه

الاضطراب العاطفي الموسمي

بقلم / غادة عبدالله

يعاني البعض من خمول وكسل خلال فصل الشتاء، وقد ينتاب البعض الآخر إحساس بالحزن والكآبة والشعور بالحاجة للبكاء، لا تندهشي عزيزتي سحر الحياة … فالسبب وراء ذلك هوأنك قد تكونين مصابة بمتلازمة الاضطراب العاطفي الموسمي، أو ما يعرف بـ اكتئاب الشتاء.

 

فالنساء هن الأكثر إصابة بهذا المرض الموسمي ، وذلك ما أكدته ذلك الدراسات العلمية ، موضحة أن واحدة من كل خمس سيدات تقريبا تعاني من الاكتئاب فى الشتاء.

 

فاكتئاب الشتاء أو الاضطراب العاطفي الموسمي، هو نوع من الاكتئاب ينشأ نتيجة تغير فصول العام، يبدأ وينتهي في نفس الوقت من كل عام، وغالباً ما يكون ذلك مع بداية الخريف ويستمر حتى نهاية فصل الشتاء.

 

 

اكتئاب الشتاء وكيفية التغلب عليه
اكتئاب الشتاء وكيفية التغلب عليه

أهم أعراض اكتئاب ‏الشتاء:

 

-اضطراب و تغيير في الشهية ،خصوصاً اشتهاء الأطعمة الحلوّة أو نشوية.

 

-زيادة الوزن عن المعتاد تراجع في مستويات الطاقة الشعور بالصداع .

 

-الإعياء بصفة مستمرة زيادة فترة النوم .

 

-وجود صعوبة فى التركيز أو التواصل قلق و توتر .

 

-الشعور بالرفض الاجتماعي تجنب الحالات الاجتماعية فقدان الاهتمام بالنشاطات الهامة و المختلفة.

 

لم يتوصل العلماء بعد إلى تفسير علمي لمتلازمة الاكتئاب الموسمي، أو العوامل التي تقف وراءها.

 

 

لكن العديد من الدراسات رجّحت الأسباب التالية لأكتئاب الشتاء:

 

– تغير إيقاع الساعة البيولوجية؛ بسبب تغير عدد ساعات الليل والنهار خلال الخريف والشتاء؛ فانخفاض شدة وكمية أشعة الشمس؛ يسبب اضطرابًا في الساعة البيولوجية، قد يشعرك بالاكتئاب.

 

– انخفاض مستوى السيروتونين (Serotonin)، وهو أحد المركبات الكيميائية الموجودة في الدماغ، التي تؤثر على الحالة المزاجية.
– نقص في فيتامين د (Vitamin D)، إذ يعمل هذا الفيتامين على الحفاظ على مستويات طبيعية للسيروتونين في الجسم خلال فصل الشتاء، وتساعد أشعة الشمس على إنتاج الكوليكالسيفيرول، الذي يتحول إلى فيتامين د.

 

 

اكتئاب الشتاء وكيفية التغلب عليه
اكتئاب الشتاء وكيفية التغلب عليه

-إن زيادة إفراز هرمون الميلاتونين (Melatonin) في الجسم، نتيجة زيادة عدد ساعات الليل وقلة التعرض للشمس نهارًا، قد يؤثر على التوازن الطبيعي للجسم، ويؤدي للشعور بالخمول وانخفاض في النشاط، بالإضافة إلى اضطرابات في النوم وتقلبات مزاجية.

 

 

هناك عدة نصائح يوصي بها المختصون حول العالم لمواجهة اكتئاب الشتاء:

 

التعرض لأشعة الشمس لمدة أطول:

 

فإذا كانت قلة الضوء وعدم تعريض نفسك لمصدر الدفء الرئيسي على الأرض، هي السبب الرئيسي لاكتئاب الشتاء؛ فمن البديهي أن العلاج يكمن في زيادة ما نقص منها.. لذا:

 

– حاولي الخروج أكثر في الصباح، والوجود في الأماكن مفتوحة، أو التي تدخلها أشعة الشمس.

– حاولي الجلوس على الشرفة أو إلى جانب النافذة.

– افتحي الستائر وأفسحي المجال لأشعة الشمس للدخول إلى منزلك ومكتبك.

– جربي العلاج بالضوء:

 

وهو إحدى التقنيات المعروفة التي يستخدمها الأطباء لعلاج اكتئاب الشتاء، وذلك عبر تسليط ضوء ساطع نحو المريض، وهو ما يمكنكِ محاكاته عبر زيادة قوة الضوء داخل الأماكن المغلقة.

 

– راقبي ما تأكلينه:

 

اتبعي نظامًا غذائيًا صحيًا؛ فاكتئاب الشتاء يجعل جسمكِ يشتهي كميات متزايدة من السكر والكربوهيدرات، مثل: الشوكولاتة والمعجنات، انتبهي وتذكري أن تتناولي حصصًا كافية من الخضروات والفواكه.

 

– مارسي الرياضة لتبقي نشيطة:

 

جربي الرياضات التي يمكن ممارستها في الأماكن المفتوحة، مثل: المشي والجري وقيادة الدراجة؛ فهذه هي الخيارات الأفضل؛ لتزيد حصتك اليومية من أشعة الشمس.

 

– استمعي إلى موسيقى مبهجة، فهي تساعد على تحسين المزاج بشكل ملحوظ.

 

– حاولي الانخراط في الأنشطة الاجتماعية، خاصة الخيرية والتطوعية منها، فهي تولّد شعورًا بالإنجاز والسعادة، وتعزز شعوركِ بالرضا والإيجابية.

 

 

مقولة شهيرة…”لروبرت سكولر”

 

لا تقطع شجرة في الشتاء ،لا تتخذ قراراً سلبياً في الأوقات الصعبة، لا تتخذ أهم قراراتك ومزاجك في أسوأ حالاته، تريّث، اصبر، ستمر العاصفة، سيأتي الربيع.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: