حياة الفنانين

حسَّان لباد مبدعٌ من الطراز السهل الممتنع

عازف أول في الأوركسترا السيمفونية الوطنية و عازف أول في أوركسترا الموسيقة العربية

تقرير: راما محمد

المايسترو حسَّان لباد ابن مدينة  حمص
تخرج من المعهد العالي للموسيقا والفنون المسرحية عام 2009
تابع دراسته الأكاديمية ليحصل على درجة الماجستير في العلوم الموسيقية
عازف أول في الأوركسترا السيمفونية الوطنية و عازف أول في أوركسترا الموسيقة العربية.


درَّس في جامعة البعث في مدينة حمص بصفة خبير منذ عام 2012
درَّس الموسيقى سابقاً في معهد صلحي الوادي في مدينة دمشق
مثل سوريا في أكثر من عشرين دولة أجنبية مدير ومؤسس معهد محمد عبد الكريم للموسيقا التابع لوزارة الثقافة في مدينة حمص
حاز على شهادات خبرة وتقدير من كبار الموسيقيين العالميين
منهم :
البريطاني آيان ميلار
الروسي سيرغي غوغدانوف
الفرنسي جان لوك ريمي
مثل سوريا في مهرجان السياحة العالمي في شتوتغارت
وله إنجازات مع المسرح في كثير من الأعمال الموسيقية
مثل أوبرا بيتر أند ذوولف
والملحمة الغنائية كارمينا بورانا

مدير معهد ياني للموسيقى ،المعهد الموسيقي الأهم والأعظم في مدينة حمص الذي يُعِد رواده أعداداً موسيقياً احترافياً على يد موسيقيين محترفين سوريين وروسيين ليعد جيلاً موسيقياً شغوفا ً بالفن الراقي الجميل

أسس الأستاذ حسان لباد أوركسترا مديرية الثقافة في مدينة حمص وهي فرقة موسيقية تتألف ممايقارب الاثني والثلاثين عازفاً وعازفة و ما يزيد على الأربعين من الأصوات الشابة المميزة التي جمعها شغف الغناء والفن وحبهم للمايسترو لتصدح أصواتهم في كل حفلٍ بأروع الأغاني التي تفوح حباً يملأ المسرح
قدمت الأوركسترا بقيادة المايسترو حسان لباد حفلها الأول في مسرح مديرية الثقافة في الرابع من شهر نيسان عام 2019 ليكون ميلاد الأوركسترا مع قدوم الربيع معلناً ربيعاً موسيقياً و ثقافياً عظيماً في حمص وقدمت الأوركسترا حفلات عدة كان القاسم المشترك فيها الجمهور العظيم الذواق المتعطش للفن الذي كانت تغصُّ به المسارح خلال حفلات الأوركسترا في كل مرة


ففي ختام مهرجان الثقافة الموسيقية التاسع عشر لم يكن الختام مسكاً فقط بل كان دخولا إلى الجنة ، جنة الموسيقى التي دوَّت في أروقة دار الثقافة في مدينة حمص
أوركسترا استقطبت القاصي والداني ليستمعوا إلى موسيقاها فامتلأت مقاعد المسرح وغصت السلالم بالناس ومالت الأبواب طرباً مع المنتظرين مكاناً للجلوس ليستمعوا إلى ( كارمينا بورانا ) التي أعلنت الأوركسترا بها بداية النعيم الموسيقي وفي كل مرة كانت الأوركسترا تقدم مقطوعة لونغا لتظهر من خلالها قدرة الأصوات البشرية الأربعة ( آلتو ، سوبرانو ، تينور ، باص ) لتبهر الحاضرين في كل حفل
تميزت الأوركسترا بتقديم مونولوجات غنائية تقدم للمرة الأولى من قبل فرق مدينة حمص
ليعلن المايسترو من خلال هذه الأعمال المقدمة ولادة مشروع موسيقي راقي وعظيم لأوركسترا وكورال سوري حمصي بهذه العظمة والجمال

ومن اللافت أن الحركة الثقافية في مدينة حمص شهدت نهضة لا سابق لها معلنة نهضتها في بداية عهد لباد .

سلاف فواخرجي ” الكواليس بتحمل قصص متعبة لحد البكاء “

السفيرة “هدى عمر المراسي” أول دبلوماسية مصرية

وفاء موصللي “كل فترة من حياتي الفنية كانت منعطفا جديدا ..

مظهر الحكيم “الفن سفارة وحضارة والفنان سفيرٌ في كل مكان وزمان

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: