شعر وحكايات

دمشق سكينة العرب

دمشق سكينة و سكن،
طمأنينة
لكل العرب ..
و العكس صحيح
فهل تعقلون يا من
بأمنها، بمؤامراتكم
عبثتم

و ظننتم أنكم بعيدون
عمّا صنعتم!
خسئتم يا من
ذيولا لأمريكا كنتم
و ما زلتم

تبا لكم و لما فعلتم
و بخياناتكم
صفقة القرن توجتم

لا تفرحوا كثيرا
فالتاريخ يسجل
و بأبشع السطور و العبارات
سيكتب عنكم


بشار الحريري
5/2/2020

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: