عاممقالات

صراع المرأة مع سن الأربعين!

كتبت / غادة عبدالله

 

بعض النساء يصرن أجمل، وبعضهن يصبن بالفزع ، لكن كثيرا منهن، أيضا، يندفعن للحياة بشغف، في محاولة للامساك بكل لحظة مدهشة، وبحرص شديد على عدم تفويت اية فرصة للتمتع بمباهج العمر الجديد: الأربعين!

 

ففي الأربعين، تدخل المرأة مرحلة مختلفة من حياتها، مرحلة لطالما خشيتها وانتظرتها بقلق وتوتر، ليبدأ معها ذلك الشغف باكتشاف التغيرات الجسمانية التي طرأت عليها، والرغبة في تعويض النفس والجسد عما فاتهما، على الرغم من إجماع كثيرات على أن لكل عمر جماله وسحره، عدا عن أخريات اعتبرن العمر سجنا حبسن بداخله دون أن يحققن الأحلام المنشودة.

 

 

وبين الآراء الشخصية لمجموعة من الأربعينيات، يجمع الخبراء عامة على أن فترة ما بعد الأربعين، تعتبر واحدة من أكثر الفترات التي تحتاج فيها المرأة رعاية ذاتها والاهتمام بصحتها ونفسيتها، معتبرين أن الحالة التي تصل إليها المرأة بعد الأربعين هي ثمرة الطريقة التي اختارت أن تعيشها قبل ذلك، وأن الطريقة الصحية التي تتبعها المرأة بعد الأربعين هي التي تحدد ما ستواجهه خلال الفترة من مشكلات صحية ونفسية تحولها من امرأة تضج جمالا ونضوجا، إلى أخرى تعاني مشكلات تقدم العمر وأعراض سن اليأس المبكرة.

 

 

صراع المرأة مع سن الأربعين!
صراع المرأة مع سن الأربعين!

 

بعد سن الأربعين على المرأة أن تنتبه كثيراً لصحتها لأن الأمراض قد تفتك بها من دون أن تشعر، ولذلك الوضع الصحي للمرأة بعد سن الاربعين يكون دقيقاً فانتبهي لهذه النقاط التي سنقدمها اليوم لك :

 

تأثر العينين بعد الأربعين

 

كلما تقدم الإنسان بالسن زاد التعب في أعضاء جسمه وتبدأ العمليات الصحيحة التي كانت تقوم بها بالتراجع، ومن بين أعضاء الجسم الأكثر تأثراً بالعمر نذكر العينين. مع تخطي سن الأربعين تكون الشبكة المسؤولة عن النظر قد أصبحت متعبة ولذلك يبدأ النظر بالشح عن الأشخاص لذلك من الضروري تأمين نظام غذائي يحول دون خسارة النظر مع ممارسة التمارين المفيدة للعين.

 

 

التغذية والفيتامينات

 

التغذية الصحيحة ضرورية من أجل العناية بصحة الجسم لفترة أطول وبخاصة في عمر متقدم من أجل التخفيف من أعراض التقدم بالعمر. في هذا العمر من المهم التركيز على تناول الخضراوات والفواكه من أجل المحافظة على صحة البشرة بعيداً عن الجفاف والتشقق والترهل. كما من الضروري تناول المكملات الغذائية المفيدة لصحة الجسم بالطبع بعيد استشارة الطبيب حولها.

 

 

هشاشة العظام

 

بعد تخطي سن الأربعين قد تصاب المرأة بهشاشة العظام وذلك لأسباب متعددة ومن بينها نقص الكالسيوم والمغنيسيوم والحديد، أو حتى بسبب عدم التعرض لأشعة الشمس بشكل كاف مما يقود الى نقص في الفيتامين د المغذي للعظام كمرحلة أولى في كل جسم. في سن الأربعين وما فوق ينقص الكالسيوم أيضاً من الجسم كما ذكرنا، لذلك ننصحك بالتركيز على الحليب والأجبان وكل مصادر الكالسيوم الأخرى من أجل تلبية حاجات الجسم له والمحافظة على العظام والأسنان لأطول فترة ممكنة.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: