رياضة عربية وعالمية

السجين الذي قهر السامبا البرازيلية

كتب كابتن / محمد الحويطي

نظرا إلى ما تمر به دول العالم من زعر وعدم استقرار مابين مصابين ووفيات بفيروس كورونا المستجد ونخص بالذكر ايطاليا حيث بها أعداد كبيرة من الوفيات والمصابين مما جعل المسئولين عن النشاط الرياضي إلى وقف أي مسابقة رياضية حرصا على سلامة اللاعبين والجماهير ولذلك نذكركم ببارقة نور في دنيا كرة القدم الإيطالية باولو روسي كواحد من أبرز نجوم كرة القدم الإيطالية والعالميه ولقب بالسجين الذي قهر السامبا البرازيلية في كأس العالم 1982 في دور الثمانية بكأس العالم استطاع من إحراز ثلاثة أهداف بتلك المباراة.


وجدير بالذكر بأن باولو روسي من مواليد ستمبر 1956 بدأ حياته الكروية بنادي فياشينزا الإيطالي كمهاجم ونجح معهم بإحراز جائزة القدم الذهبية والهداف في دوري الدرجة الثانيه والصعود إلى الدرجة الأولى وحصوله على هداف الدوري أيضا للعام الثاني على التوالي موسم 1976/1977 ونتيجة لهذا التألق تم استدعاء المهاجم الشاب باولو روسي للمنتخب الإيطالي عام 1978 ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن وتم سجنه لمدة سنتين في قضية المراهنات المشهورة توتونيرو الخاصه بالمراهنات الرياضية وبعد انقضاء مدة العقوبه تم استدعائه فورا للمنتخب الإيطالي لتمثيل منتخب بلاده بكأس العالم في تحدي خاص من المدير الفني والمراهنه على روسي

ولكن تبدأ الأدوار التمهيدية وصعود إيطاليا للأدوار التالية دون إحراز هدف واحد لروسي ولكن تم إعطائه الفرصة الاخيرة في دور الثمانية أمام البرازيل التي شهدت تألق غير عادي للمهاجم باولو روسي وإحرازه هاتريك ثلاثة أهداف وقهر السامبا وصعد إلى الدور قبل النهائي أمام المنتحب البولندي وأحرز هدفين الفوز وتحقيق حلم الجماهير الإيطالية والصعود للمباراة النهائية أمام ألمانيا ويحرز هدف البطوله أيضا والفوز بلقب بطولة كأس العالم وهداف البطولة برصيد 6 أهداف .. ونأخذ الكثير من هذا اللاعب الطموح والإصرار على تحقيق النجاح.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: