حياة الفنانين

قم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولا

متابعة/ حنان مرجان

يعتبر المدرس من الأشخاص المؤثرين في حياة الفرد فيتم الاحتفال به في كل عام من شهر آذار
لكن تزامنت مناسبة عيد المعلم لهذا العام مع انتشار فايروس(كورونا) في بعض بلدان العالم وخوف دول أخرى من انتشاره

وفي لقاء لموقع سحر الحياة مع المدرسة (عبيركراوي) مدرسة فلسفة وأخصائية تنمية بشرية

 

ماهي نصائحكم للطلابكم كشخصيات لها أثر في حياة الفرد والمجتمع لتجنب الإصابة بفايروس كورونا؟

من النصائح التوعية والإهتمام بالنظافة الشخصية بالدرجة الأولى لنكون قدوة لهم ونعلمهم بمخاطر هذا المرض وطرق انتقاله وأيضاً الوقاية منه وكذلك الدعم النفسي وتقوية المناعة النفسية لطلابنا

ماهي مهامكم كمدرسين أمام جيل نشأ في ظروف تعتبر صعبة إلى حدٍ ما ؟

علينا أن نقدر ونحترم هذا الجيل لأنه خلق في زمن الإبداعات وعصر التكنولوجيا وأن نوجهه بالطريقة الصحيحة وغرس قيم الحب والأخلاق لأنه جيل خلاق ومبدع

ماهي الصعوبات التي تواجهكم كمدرسين؟

من الصعوبات التي قد تعترض طريقنا وجود فوارق بالقدرات والإمكانيات بين الطلاب وعلى المدرس أن يتعامل مع كل طالب حسب إمكانياته بالتوجيه السليم

ماهو رأيك بالمناهج الجديدة ومدى فعاليتها؟

المناهج تعتمد على طريقة منظمة ومنهجية وتحرص على أسلوب الفهم بتنمية قدرات الطالب الإبداعية والابتعاد عن طريقة التلقين في العملية التعليمة لأنها لاتجدي نفعاً

ماهي رسالتك ودورك كمدرسة وكأخصائية تنيمة بشرية في التعامل مع طلابك؟

دوري أن أقوم بزرع الحب والثقة في نفوس طلابنا وأن أوجههم وأعلمهم فن الإنسانية

إقرأ المزيد وفاء موصللي “كل فترة من حياتي الفنية كانت منعطفا جديدا ..

“لمى هاشم ” الدوبلاج مهنة ممتعة ..الشخصية الحنونة “بتشبهني”.. بالكرتون بسترجع طفولتي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: