مقالات

العلامة أ. د. محمود فهمي حجازي/واحدا من أعلام اللغة العربية في مصر، بل وفي العالم العربي كله

كتب/خطاب معوض خطاب
الأستاذ الدكتور محمود فهمي حجازي والذي يشبه كثيرا المذيع التليفزيوني القديم محمود سلطان، كان واحدا من أعلام اللغة العربية في مصر، بل وفي العالم العربي كله، وكان واحدا ممن أعادوا الاعتبار للنحويين واللغويين وفقهاء اللغة العربية، وذلك من خلال كتابه المتفرد “علم اللغة العربية”، ورغم شهرته العالمية إلا أن العلامة الأستاذ الدكتور محمود فهمي حجازي لا يحظى بالشهرة التي تناسب عطاءه المتميز المتفرد وسط العوام.
وقد ولد الأستاذ الدكتور محمود فهمي حجازي بالمنصورة في سنة 1940، وحصل على ليسانس الآداب بتقدير ممتاز سنة 1958، وكان أصغر الخريجين في جامعة القاهرة والأول على دفعته، وحصل على الماجستير في نفس الجامعة.
وحصل على دبلوم في اللغة الألمانية من معهد جوتة ميونيخ، وعلى شهادة اللغة العبرية من جامعة إرلانجن، وشهادات عن جامعتي إرلانجن وميونيخ في علم اللغة والدراسات الأدبية واللغوية المقارنة.


كما حصل على دكتوراه في الآداب “اللغويات” كلية الفلسفة جامعة ميونيخ، وقدم باللغة الألمانية رسالة الدكتوراه التي أجيزت بجامعة ميونيخ في سنة 1965، وكانت في منهج التحليل اللغوي.
وكان بارعا وموهوبا في تعلم اللغات الأجنبية، فقد أتقن التحدث باللغة الألمانية والإنجليزية والفرنسية بطلاقة، وكذلك اللغات السامية القديمة مثل العبرية والآرامية، مع إلمامه بعدة لغات أخرى، وحاضر بالألمانية والإنجليزية وكان يجيد الحديث باللغة الفرنسية، وألف عددا من الكتب باللغة العربية والألمانية والإنجليزية، كما ترجم عن لغات كثيرة.
وقد عين الأستاذ الدكتور محمود فهمي حجازي معيدا بقسم اللغة العربية بكلية الآداب وسنه 19 عاما، وفي سنة 1978 أصبح أستاذا لعلوم اللغة العربية بكلية الآداب، ثم أصبح مديرا لمركز اللغة العربية بجامعة القاهرة، ومقررا للجنة العلمية الدائمة للترقيات الجامعية في اللغة العربية وآدابها بجمهورية مصر العربية، وبالإضافة إلى ذلك فقد كان عضوا بمجمع اللغة العربية بالقاهرة، وعضوا بالمجمع العلمي المصري، وعضوا بمجمع اللغة العربية بدمشق، وعضوا باتحاد كتاب مصر.
وقد عمل أستاذا زائرا بجامعة إرلانجن نورنبرج، وأعير إلى جامعة الكويت وجامعة قطر، كما كان أستاذا زائرا باسم حكومة مصر العربية في جامعات بودابست بالمجر وأمستردام بهولندا وليون بفرنسا، كما عمل أستاذا زائرا للدراسات العليا بعدد من الجامعات منها جامعة محمد بن سعود الإسلامية بالرياض، والجامعة الأمريكية بالقاهرة، وعمل وكيلا لكلية الآداب للدراسات العليا والبحوث بجامعة القاهرة، وتولى رئاسة جامعة نور مبارك بدولة كازاخستان سنة 2002.
وقد أسهم على مدى 30 عاما في لجان عليا ومجموعات عمل متخصصة في مصر والكويت وقطر للتخطيط، وتولى مهام كثيرة في متابعة التنفيذ وتطوير التعليم قبل الجامعي، كما ساهم في تدريب المعلمين في ماليزيا بالإشراف والتخطيط والإدارة والتدريس، وتولى إدارة مركز اللغة العربية بجامعة القاهرة لتعليم العربية لأبناء اللغات الأخرى، كما تولى رئاسة مجلس إدارة دار الكتب والوثائق القومية، وعمل مستشارا لتحرير دورية “ZAL” بألمانيا.
ومن كتبه التي أبدعها: المعجم الألماني العربي، اللغة العربية عبر القرون، علم اللغة بين التراث والمناهج الحديثة، أصول الفكر العربي الحديث عند الطهطاوي، اللغة العربية في العصر الحديث، اتجاهات السياسة اللغوية، وطه حسين حياته وفكره.


وقد حصل العلامة الأستاذ الدكتور محمود فهمي حجازي على وسام الاستحقاق الاتحادي من الطبقة الأولى من جمهورية ألمانيا الاتحادية سنة 1997، والجائزة التقديرية لجامعة القاهرة في العلوم الإنسانية سنة 1998، وجائزة الدولة التقديرية في الآداب سنة 2000، ووسام رئيس جمهورية كازاخستان سنة 2013، وجائزة الملك فيصل العالمية سنة 2019، وكانت وفاته في يوم 11 ديسمبر سنة 2019 عن 79 عاما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: