صحتك بالدنيا

طفل التوحد أمه بطاقة له في المجتمع والأسرة

رسالة لكل أم في اليوم العالمي للتوحد

تجربة لأم طفل التوحد مع نصائح مهمة للأم 
متابعة /ريما السعد

في البداية على كل أم عندما ترزق بطفل تتابع كل تصرفاته في كل شهر وفي كل سنة ،وملاحظة أي تغير غير طبيعي لدى طفلها وعند ظهور أي مشكلة تسعى فوراً لمعرفة السبب،وتعرض طفلها على الأطباء ..
وإذا علمت بأن طفلها مصاب بالتوحد عليها تفهم حالة ابنها وتكون على دراية كاملة بما حصل ،وتتقبل ماحدث أمام الجميع،وعلى كل من حوله يتقبله ويعرف كيف يتعامل معه .
والدور الأساسي للأم والأب فهو طفل مختلف يجب استيعابه ومعرفة كل الطرق لكيفية التعامل معه .
من الضروري استشارة الأطباء ،وضع الطفل في مراكز مختصة وعلى الأم أن تأخذ دورها بالشكل الصحيح ،أي عليها الذهاب معه حتى تأخذ الخطوط الأساسية من المختصين ،وتعرف كيفية الدخول لعالمه ،لأن المركز له فقط دور 20% والدور الباقي عليها لأنها بطاقة لابنها في المجتمع والأسرة ،ودورها أيضاً معرفة توسع العالم الذي هو فيه وإدخال من حوله لعالمه لأنه هو من الصعب عليه يدخل في عالم من حوله .
وفي النهاية لكل أم إن مايحدث مع الإنسان هو نعمة وليست نقمة
وأنت تستطيعين تحويل أي ضعف بإبنك لمصدر قوة .

إقرأ المزيد فقط ساندني وسترى إلى أي مدى أستطيع الوصول…

النشاط الرياضي ودوره في علاج التوحد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: