صحتك بالدنيا

أساليب علاج التوحد والأمور السلوكية الشائعة لدى أطفال التوحد

كتبت / المرشدة النفسية هبة أمين غدير

أولاً: عند تشخيص مرض التوحد عند الاطفال تنشأ العديد من التساؤلات وأحياناً نوع من الصدمة للأهل حيث أن التوحد غير مفهوم وأسبابه غير مفهومة بشكل جيد .

من الأهمية تخصيص الوقت مع العائلة للأجابة على أسئلتهم وهذا يستغرق بعض الوقت ويمكن أن لايتم خلال زيارة واحدة .

الكثير من الأهل يمرون بمرحلة صعبة جداً عند سماعهم عن تشخيص التوحد في بعض الأحيان تكون ردة فعل الأباء على شكل موجة من الغضب تجاه الشخص الذي يخبرهم بالتشخيص وهي ظاهرة معروفة وموصوفة جيداً بالطب النفسي أيضا الأهل من الممكن أن يشعروا بالندم وحس بالذنب أنهم هم مسببين لأعراض التوحد لدى أطفالهم وبعض الأهالي من الممكن ان يشعروا بالتنكر أنه لايوجد شيء غير صحيح أو مشكلة مع أطفالهم وعلى سبيل المثال هو لايتكلم لان إخوته يتكلمون عنه.

                       إقرأ أيضا التعرف على طرق تشخيص مرض التوحد من قبل مختصين

من المهم تقبل هذا فأحيانا تكون حالة استجابة طبيعية وعلى الأهل أن يعلموا أهمية التفاعل مع التشخيص بطرق مختلفة تتغير مع الوقت ومن المهم أيضاً تفهم الجميع أن الطفل بحاجة للمساعدة بالرغم ما يمكن أن نسميه بالتشخيص إن كان توحد أو لم يكن توحد ، من المهم كذلك تشخيص التوحد عندما يطعى التشخيص اسم لهذه الحالة فهو لايتغير شيء فالطفل مازال نفسه ولكن نحن بناء على هذا التشخيص يمكن أن نقوم بالتدخل وتقديم المساعدات للطفل .

وعند مناقشة العلاج من المهم إبراز حقيقة التوحد، لدى غالبية المصابين سيكون اضطراباً مزمناً أي إنه يستمر مدى الحياة للأسف الأساليب الحالية للتعامل مع المريض لاتوفر علاجاً شافياً كلياً إلا في حالات نادرة إلا إنه من الممكن أن يصنعوا فرقاً شاسعاً في تخفيف الأعراض التي من الممكن في المستقبل يكون صعب التكهن أن الطفل لديه مشكلة لكن الهدف الأساسي تحسين أداء الطفل ومساعدة أهله بالتأقلم مع سلوكه ، وطبعا لكل طفل حالة منفردة فيجب أن يكون العلاج مخصصا لكل فرد استناداً على احتياجاته المعينة ، وينطوي العلاج عادة على التعامل مع الأعراض الرئيسية للتوحد مثل التواصل ويشتمل على التواصل البصري والكلام والانتباه والتجاوب مع الأسئلة وأيضا يجب العمل على تعديل بعض السلوكيات المتكررة أو السلوكيات القهرية والنواحي الأخرى التي من الممكن التعامل معها وتشتمل على تنمية المهارات الأكاديمية واللغوية وعلاج الصعوبات الحسية والحركية التي تكلمنا عنها في السابق أيضا يجب التطرف إلى مشاكل سلوكية أخرى قد تكون موجودة مثل العدوانية والإفراط في الحركة وصعوبات في النوم والأكل ….. الخ

                                                  إقرأ المزيد ما هي قوانين الطاقة الإيجابية؟

هناك فئتان رئيسيتان للعلاج عند التعامل مع التوحد :

الأولى : تتعلق بالطب الحيوي ويعني ذلك الأدوية أو تدخلات بيولوجية بهدف تغيير السلوك وهناك العديد من العلاجات الطبية الحيوية لعلاج التوحد لكن للاسف لايوجد الكثير من الأدلة المثبتة علميا على أنها فعالة .

أما الفئة الثانية : التدخلات التعليمية وتشتمل على خدمات التأهيل واستراتيجيات تعديل السلوكيات وتنطوي على استخدام استراتيجيات وأساليب مختلفة لتغيير سلوك الطفل وتشجيع تنمية المهارات الاجتماعية والتواصل الاجتماعي والتقليل من السلوكيات غير الملائمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: