مقالات

 إضاءات قد تغيب عن مفاهيمك الحالية


بقلم : حاتم عبد الحكيم

لم تنفد إنسانيتك ولا تفكيرك ، ولم ينفد صبرك بالبحث ، ولم يؤثر على مشاعرك العناد والكراهية بل لا يصدمك ظهور مفاهيم أخرى غير التي تربيت عليها ؛ فاحتمالية ظهور الحقيقة التي تغاير أفكارك غير مستحيلة .


بدايتنا البشرية تحكي : أننا من بيت واحد . واختلاف أفكارنا وقناعاتنا عبر الزمن والمكان لا يقف حاجزا للتعبير بمشاعر البر والخير للجميع . فبُعدي عن بعض مفاهيمك ومعتقداتك ، واقترابي من مفاهيمي ومعتقداتي ؛ لا يعني بُعدي عن إنسانيتنا وإن اختلفت اختياراتنا التي هي من حقوقنا .

* لدينا – نحن البشر – تنوع واختلاف بالطقوس والطقس . فالطقوس غير ثابته بأفكارنا تجاه الله وتعاليمه ، كما لدينا التنوع بالطقس والمناخ وبالثقافات والعادات والتقاليد وأساليب التعايش .

فمجرد تغيير أفكارنا التى تقتنع بها عقولنا وتتقبلها قلوبنا لا يعني أن يسب ويهين بعضنا بعضا فالبحث ومحاولة اكتشاف طريق الحكمة هو مسلك الطريق الصحيح الذى يُحتمل أن يكون مغايرا للذى تربينا عليه وتوارثناه .

فإن كنت بالفعل تريد لمن يهمك ويشغلك الأفكار التى يسعد بها من وجهة نظرك فقدم له قناعاتك وأمده بمعارف آخرين إن كنت ممن لا يملكون القدرة على إقناعه ، وفى الوقت نفسه تأمل بأفكاره التى تبناها مؤخرًا فقد تعينك على إشارات وتنبيهات لإضاءات جديدة غائبة عنك وعن الآباء والأجداد .

إقرأ المزيد “دينا خانكان “ترفع القبعة للأعمال التي احترمت عقل المشاهد وحافظت على السوية الجيدة

جمال سليمان : الأهم من الوسط الفني هو سوريا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: