رياضة عربية وعالمية

القراءة الفنية للدوري السوري

قراءة فنية لمباريات الجولة القادمة من بطولة الدوري السوري الممتاز لكرة القدم وذلك ماقبل إنطلاق صافرة البداية:

-إذا بعد توقف دام لقرابة أكثر من شهرين تعود عجلة الدوري للدوران يوم ال28من شهر مايو الجاري بلا حضور جماهيري وذلك بأقامة مباراة واحدة سوف تجمع الوثبة بمضيفه الفتوة على أن تستكمل بقية مباريات الجولة يوم ال29 من الشهر ذاته يتخللها إقامة 6 مباريات أبرز هذا المواجهات تلك التي سوف يحتضنها ملعب الباسل في مدينة اللاذقية بلقاء قمة من العيار الثقيل سوف يجمع المتصدر تشرين بحامل اللقب الجيش والذي يحتل المركز الثالث على سلم الترتيب بدون أدنى شك المواجهة مفصلية وسوف تحدد بشكل كبير قدرة حامل اللقب من اللحاق بركب الصدارة والتي يتخلف عنها بفارق 9نقاط كاملة وهو رقم نقطي كبير أمام فريق تشريني قوي ومنظم ويقدم كرة قدم جميلة خلال الموسم الحالي… برأي الجيش أكثر فرق الدوري أستفاده من مسألة عدم الحضور الجماهيري وسوف يذهب إلى محيط ملعب الرعب في مدينة الباسل الرياضية وهو يعلم كيف يعود بالنقاط الثلاث والورقة الخاسرة بكل تأكيد في المواجهة هو غياب جمهور تشرين ….
يقود دفة الجيش المدرب الوطني الشاب رأفت محمد بينما يقود سفينة البحارة مدرب الحنكه والخبرة ماهر البحري…. إذا هي مباراة أطلقت عليها مباراة لقب فإن فاز الجيش أحيا آماله من المنافسة على اللقب وأن فاز تشرين سوف يبعد كبار المنافسين عن اللقب وسوف يتبقى لديه عقبة فرسان حمص للوصول إلى التاج الذهبي أقصد هنا الفريق المجتهد الوثبة والذي يحتل المركز الثاني برصيد33 نقطة والذي سوف يكون مطالبا بالعودة من ملعب الفيحاء بدمشق بالنقاط الثلاث من أمام مضيفه العنيد الفتوة مباراة سوف تجبر رجال المدرب هيثم جطل على اللعب تحت الضغوط ولاسيما أن النقاط الثلاثة سوف تكون مزدوجة في حال سقط تشرين أو تعادل هنالك أمام الجيش……….
وفي مواجهة أراها شخصيا محسومة على الورق يرحل حطين إلى حماه لمواجهة مضيفه النواعير أكدت أن المباراة محسومة ورقيا نظرا لما يمر به فريق النواعير من مشاكل مالية وإدارية والتي دفعت المدرب الوطني فراس معسعس لتقديم أستقالته عامل نفسي سوف يستغله الحيتان للعودة إلى المنافسة من خلال تحقيق النقاط الثلاث لرجال المدرب الوطني حسين عفش………..
أحد الأندية التي فقدت آمالها بشكل كبير في المنافسة على اللقب نادي الوحدة سوف يستضيف المتذيل الجزيرة هنالك على ملعب تشرين في دمشق مباراة نقاطها الثلاث في الجيب نظرا لفارق الإمكانيات والعناصر وسوف يدخل برتقالي الكرة الدمشقية المباراة للمرة الأولى تحت قيادة مدربه الجديد غسان معتوق والذي جاء بديلا للمستقيل أياد عبد الكريم……..
وفي مباراة الأحتمالات والتوقعات الصعبة يرحل الإتحاد إلى دمشق لمواجهة الشرطة ويلعب الفريقين في منتصف الترتيب بعيدا عن الضغوط وسوف تعتبر المواجهة لتحسين المراكز فقط سواء لرجال المدرب باسم ملاح أو حتى لرجال المدرب المساعد معن الراشد…….
وفي مباراة أراها فرصة كبيرة لعودة الروح لنسور حمص نادي الكرامة والذين سوف يكونوا مطالبين بتعويض خيبة الوديات والتأكيد في الرسميات عندما يستضيفون الجريح الساحل هنالك على ملعب خالد إبن الوليد البلدي في حمص وأكرر أن الخسارة سوف تكون موجعه لرفاق المهاجم أحمد العمير وسوف تدخل الفريق في دوامة الخطر بينما على رجال المدرب هشام الشربيني تسجيل المفاجأة والعودة بأقل الخسائر من حمص..
وفي مواجهة مفتوحة على كل الأحتمالات يرحل الطليعة إلى ملعب البعث لمواجهة جبلة وتعتبر المباراة صعبة على أصحاب الدار والذين سوف يعانون فيها في ضل غياب الجماهير وهذا ما أثار الجدل في تصريحات مدرب النوارس سامر بستنلي والذي أكد أن غياب الجمهور سوف يحمل صدى إيجابي وليس سلبي على الفريق تصريح مثير للجدل سوف يضع المدرب تحت الضغط والأقالة في حال نعرض الفريق للخسارة أمام فريق حموي يقوده مدرب كبير بقيمة عبد الناصر مكيس…..

بقلم:أبراهيم البردان

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: