شعر وحكايات

جائحة عنتر

بقلم /د.سرمد عبد الحميد

عندما ضرب فيروس كورونا ديار بني عبس قال عنتر إبن شداد هذه الأبيات :

يا دار عبلة في الفناء تكممي
فاليوم قد منع التجول فاعلمي

إن البقاء في البيت أصبح واجبا
لا تخرجي يا عبلتي كي تسلمي

كوفيد لا يدري بأنك عبلة
وبأن عنتر فارس لم يهزم

قد كنت قبل اليوم أهزم جحفلا
إن قيل عبلة في المخاطر ترتمي

واليوم ها أنا ماكث في غرفتي
وبمفردي مثل البعير الأجذم

أصحو فأطبخ وجبتي متثاقلا
ليس الطبيخ على الفتى بمحرم

ولقد ذكرتك والصحون مليئة
فولاً وكأس الشاي يسكب في فمي

وودت تغسيل الصحون لأنها
لمعت كبارق ثغرك المتبسم

لا تعجبي من حالتي ولتسألي
إن كنت جاهلة بما لم تعلمي

هلا سألت الغرب يا ابنة مالك
كم مات منهم كم بغير تكتم

فلكم أذاقهم كرونا ذلة
ويسومهم قتلا بغير تكلم

*عنترة 2020*

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: