صحتك بالدنيا

لكل متحدي الكورونا…. ستنجو يا صديقي

ستنجو يا صديقي ،وستغدو تلك الأيام ذكرى تدق في عالم النسيان

بقلم إيناس رمضان

ستنجو يا صديقي ،وستغدو تلك الأيام ذكرى تدق في عالم النسيان.
كن على ثقة واعلم أن ما أصابك لم يكن ليخطئك، وما أخطأك لم يكن ليصيبك.
وأن كل محنة تحمل في طياتها منح ربانية فهنيئا لمن أدركها ، ولمن أحس بصيص النور خلال عتمة الأيام متيقنا أن مع العسر يسرا، إن مع العسر يسرا هذا وعد الله الحي الذي لا يموت.

فلاتستسلم ،وامنح الأمل وإن كنت تعاني الألم ،وتتشبث بالحياة وإن كنت تصارع الموت.

                                  إقرأ أيضا مصر في زمن الكورونا

أنت لست في حرب مع الكورونا ولن تكن لأن الحرب دوما تنتهي بانتصار أحد الطرفين وهزيمة الآخر.

وهذا لن يحدث لأنك منتصر في كل الأحوال بداية برضاك بقضاء الله وقدره، مرورا بتخطي كل مراحل ذلك التحدي وإيمانك أن الابتلاء سنة الله في خلقه وما هو إلا تطهير للنفس وتزكية للروح حتى تعلو وتسمو وتسعد بالقرب من الله.

                        إقرأ المزيد  الطيارة الورق رغم أنف الكورونا

فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) أعراضه وكيف ينتشر ؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: