رياضة عربية وعالمية

نادال يشدد “لا كرة مضرب حتى يصبح الوضع آمنا تماما”

سعد جلاب

شدد نجم التنس الإسباني رافاييل نادال الخميس على أنه “لا يمكن الاستئناف حتى يصبح الوضع آمنا تماما”، وذلك في ظل استمرار تفشي فيروس كورونا الذي علق الموسم منذ شهر مارس وأدى إلى إحداث فوضى في الروزنامة.
نادال

وقال المصنف الثاني عالميا إنه لا يزال مقتنعا بأن جائحة “كوفيد-19” ما زالت تلقي بظلال من الشك على روزنامة الموسم، موضحا في مؤتمر صحافي عبر تقنية الاتصال بالفيديو “لا يمكننا الاستئناف حتى يصبح الوضع آمنا وعادلا تماما على صعيد الصحة، حيث يمكن لجميع اللاعبين، من أينما أتوا، السفر وخوض الدورات في ظروف آمنة”.

وتابع “إذا قلتم لي بأن أخوض اليوم بطولة الولايات المتحدة المفتوحة (المقرر أن تبدأ في 24 آب/أغسطس)، فسأقول لا. في غضون بضعة أشهر، لا أعلم، آمل ذلك”، مشددا “علينا انتظار عودة الناس الى الحياة الطبيعية، وحين يحصل ذلك، سننتظر لنرى كيف يتطور الفيروس”.

وتسبب “كوفيد-19” بإلغاء بطولة ويمبلدون، ثالثة البطولات الأربع الكبرى، للمرة الأولى منذ الحرب العالمية الثانية، والى إرجاء بطولة رولان غاروس الفرنسية التي أحرز نادال لقبها في 12 مناسبة، حتى شهري أيلول/سبتمبر وتشرين الأول/أكتوبر (كان من المفترض أن تكون حاليا في أسبوعها الثاني).

وكشف نادال أنه “من الصعب للغاية بالنسبة لي أن أفصل بين ما يعانيه العالم ووجهة نظري حيال كرة المضرب، ولهذا السبب كنت متشائما جدا قبل بضعة أسابيع”.

واعتبر نادال أوائل الشهر الماضي أن ما تبقى من موسم 2020 “ضاع عمليا” وأنه بات يتطلع الى الموسم المقبل بعد أن تسبب فيروس “كوفيد-19” بتعليق الموسم حتى 13 تموز/يوليو المقبل على الأقل.

وفي مقابلة مع صحيفة “إل باييس” الإسبانية، قال نادال المتوج بـ19 لقبا في بطولات الغراند سلام “أنا أتطلع قدما الى بطولة أستراليا المفتوحة (العام المقبل، والتي تقام في كانون الثاني/يناير) أكثر مما سيحصل في وقت لاحق هذا العام. بالنسبة إلي، أرى ان (موسم) 2020 ضاع عمليا”.

“يتعين علي التكيف، مثل جميع الآخرين”

وحاول الإسباني الذي احتفل الأربعاء بميلاده الرابع والثلاثين، أن يكون أكثر تفاؤلا من المقابلة التي أجراها الشهر الماضي، بالقول “كانت (ما أدلى به في حينها) رسالة خاطئة مني قبل بضعة أسابيع. لقد أصبح الوضع أقل سلبية الآن. هل هناك احتمال (أن يستأنف الموسم)؟ نعم. هل أنا متفائل كثيرا؟ كلا، لأنه لا أستطيع التنبؤ بما سيحدث في الأشهر المقبلة”.

وشدد “موقفي لم يتغير: يجب أن نظهر حس المسؤولية، يجب أن نتأكد أولا بأن الوضع آمن بما فيه الكفاية، وبعد ذلك بالطبع، سنحاول استئناف الدورات حين تصبح الرؤية واضحة”.

وأبقت بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، رابعة بطولات الغراند سلام، على موعدها التقليدي بين 24 آب/أغسطس و13 أيلول/سبتمبر، لكن لا تزال هناك شكوك حول ما إذا كانت ستقام في نيويورك التي تعتبر مركز وباء “كوفيد-19” في البلاد.

وهناك توجه الى استئناف الموسم خلف أبواب موصدة، وهو أمر “لا يعجبني بصراحة” بحسب ما أفاد نادال “لكن إذا كان هذا هو الحل الوحيد فلما لا؟”، متطرقا الى اضطراره في 2020 للدفاع عن لقب رولان غاروس في فصل الخريف عوضا عن الربيع، قائلا “هذا يغير كل شيء. يغير الاستعداد. الطقس قد يكون مختلفا. لقد اعتدت على خوضها في توقيت آخر وبحسب روزنامة مختلفة. لكن إذا حصل الأمر، سيتعين علي التكيف، مثل جميع الآخرين. إذا اتخذ القرار النهائي بإقامة رولان غاروس، فسأحاول تحضير نفسي قدر الإمكان لكي أكون منافساً بقوة” على اللقب،

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: