مقالات

” قهوة مضبوط ” بقلم د. غادة فتحي الدجوي

بقلم د. غادة فتحي الدجوي

 القهوة هي هذا الصمتُ الصباحي، الباكِر، المتأني، والوحيد الذي تقف فيه وحدك، مع ماء تختاره بكسل وعزلة في سلام مبتكر مع النفس والأشياء، وتسكبه على مهل وعلى مهل في إناء نحاسيّ صغير داكِن وسريّ اللمعان، أصفر مائل إلى البنّي، ثم تضعه على نار خفيفة.. آه لو كانت نار الحطب.

(محمود درويش)

 شعر عن القهوة أحبه..

وأحب أيضا كلمات أبي رحمه الله في صباح كل جمعة عندما كان يوقظنا جميعا في الصباح الباكر يقول لنا ” الساعة البدرية منسية” و كنّا ننظف البيت و أمي تقوم بتحضير الفطار و ننهي كل المهام الصباحية قبل التاسعة لنجلس حول أبي و هو يقرأ علي سريره و مأن ، هذا الجزء من البيت هو العالم بأكمله بأفكاره و شموسه .. نعم كانت الحياة تشرق و تغرب مليون مرة في اليوم بجانب أبي و أمي و أخوتي، إنها العزلة الإيجابية عزلة عن العالم في عالمنا الخاص الذي كان يشعرنا بالأمان الكامل ، و كنّا لا ندرك كم كنا سعداء أمنين .
و كم كان أبي يعيش في هذا السلام المبتكر ، يجلس علي كرسيه يكتب و يؤلف و يرسم و الابتسامه لم تفارقه سواء أكانت علي شفتاه أو ابتسامته القلبية، و كان الآخرون يتخيلون أنه منعزل عن العالم لكن الحقيقة أنه خلق لنفسه عالم خاص به ابتكر  مكان في الحياه ليبقي في سلام و لكن ليس بكسل ، فكان يختار كل جزء في حياته و يستيقظ مبكرا و يصنع القهوة أو يشربها من يد أمي و يرتشفها في هدوء و كأنه يحدثها عن يومه أو ما ينويه في يومه..
عندما قرات هذه المقولة فكرت بشكل آخر ما هي المواقف الحياتية التي نختار ماؤها كنّا نختار ماء القهوة ، و الماء هنا يمكن أن يكون كل ما نختاره في حياتنا و لابد أن نختاره بهدوء حتي يكون اختيار الصحيح أو المناسب لنا ، و اعتبرت أن لفظ الكسل هو الهدوء أو التأني كي نبدأ من المكان الصحيح، و العزلة هي أننا لابد أن نجلس مع أنفسنا أولا و نصارحها بعواقب كل قرار و كل خطوة ستخطوها و كأننا نقول لأنفسنا نحن بمسئولية عظيمة عن كل قرار و اختيار و نحن من نتحمل تبعات قرارتنا ، و حينها سنشعر بسلام داخلي و نبتكر في قرارتنا الحياتية و يكون سلام حقيقي بعزيمتنا و قرارتنا الصائبة..
و السر كما جاء في كتاب السر هو الجذب الإلهي.. فنحن نجذب ما نصبو إليه،  فقانون الجاذبية لا يعرف أي فروق بين البشر و لكن ببساطة لا يعملونه أدوات النفي .. ببساطة أكثر عندما تنطق بالدعاء استخدم الألفاظ الإيجابية لاتستخدم ( لا و ليس و لم ) . كن إيجابيا و واضحا ، و سر قانون الجذب الذي أصدق فيه و عن تجربه

٣ خطوات : 
١- اطلب.. اطلب من رب الكون سبحانه و تعالي و لك في الطلب( السؤال … الدعاء ) .

٢- آمن .. أي كن على يقين أن رب العالمين سيعطيك و يهبك كل ما تطلب و لكن عندما تدعو و تطلب كن على يقين بأن دعائك سيجاب إن شاء الله إذا كنت صادق في الطلب و على يقين ستجد الأبواب كلها قد تفتحت لك ؛ لتنطلق و لكن أيضا اذا بدأت العمل أي عمل بجد و اجتهاد و يقين.

٣- تلق… و سيأتي وقت ستتلقي كل ما طلبت بإذن الله و كلما اجتهدت أكتر و زاد يقينك و كنت جابرا للخواطر مبتكرا للسلام .. متحدي للصعاب، تعمل بما يرضي الله.. بإذن الله سيأتي الصباح لتطهو القهوة التي هي هذا الصمت الصباح الباكر
المتأني و الوحيد الذي تقف فيه وحدك مع ماء تختاره بكسل و عزلة في سلام مبتكر ، وأنت كم ستبدع و تستمتع به.
و إلى اللقاء و فنجان من القهوة بصحبتكم أحبائي 🌹

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: