أدم وحواء

أخطاء في تربية الأطفال دون علم أو دراية

تربية الطفل فن وأمانة، تحتاج منا إلى علم ووعي، وإذا لم نرب الطفل تربية صحيحة واعية سنساهم في تدميره مستقبلا، لذلك نجد العديد من الآباء يمارسون  ومن بين هذه الأخطاء العبارات التالية:

إذا فعلت كذا الله يحطك في النار.

إذا صرخت الله يحطك بالنار.

إذا كذبت الله يحطك بالنار.

إذا لعبت بالخارج الله يحطك بالنار.

إذا ضربت أخوك الله يحطك بالنار.

فهذه العبارات في منظور المربي أنه يربيه وينهاه عن الكذب والظلم، لكن في الحقيقة هي كذبة وجريمة أكثر سوء من كذبة الطفل، وستعطي للطفل فكرة سوء الظن بالله، وتمحي من تفكيره مفهوم المغفرة والرحمة وباب التوبة، بل قد تجعله يرى الله بصورة المعذب فقط، وتترسخ عنده هذه الفكرة المغلوطة، لأنها جاءت في مرحلة مهمة جدا في تكوين الشخصية وهي مرحلة الطفولة،

ويكون مبرر المربي: أنني أريد أن اغرس في نفسية طفلي مراقبة وخوف الله تعالى، وهو مبرر مقبول، لكن نحن نعلم أن الله لم يكلف الطفل وليس عليه ذنب فكيف ننسب لله مالم ينسبه لنفسه؟

كذلك نستطيع أن نربي الابن على مراقبة الله بطريقة إيجابية بقولنا: أتحب الله؟

يقولك نعم. فنقول هذا التصرف الذي قمت به لا يحبه الله، إذا اردت يحبك الله اترك هذا التصرف او هذا القول.

مثلا انت كذبت الله لا يحب الكذب. الله يحب الصدق.

أنت ضربت زميلك ظلما، والله لا يحب الظلم وهكذا.

لذا يجب أن نربي أطفالنا تربية إيجابية وبالترغيب ونبتعد عن الترهيب، فلا وجود دليل شرعي أو تربوي يدعو إلى التربية بالترهيب.

بقلم الأستاذة فتيحة بن كتيلة الجزائر.

إقرأ المزيد التربية الصحيحة للأطفال

الأساليب الخاطئة لتربية الأطفال

تنمية التفكير الابداعي عند الاطفال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: