حياة الفنانين

السيد خلف ابو ديوان “أشد مايؤلمني انا مذنبون كلنا في العملية الإبداعية والتعاطي معها ..ويولد المبدع الحق من رحم المعاناة

الشاعر بلاحب كالشعر بلا معنى والحب ينقي النفس

دفعني للإعلان عن المدرسة احساسي بالمسؤولية وخوفي من ملاقاة ربي

مدرسة الجن تهتم بالشعر والنثر والنقد واللغة والفكر ترسيخا وتجديدا

الأدب في أزمة حقيقية كل يغني على ليلاه بلا روؤية واضحة ولامشروع نهضوي شريف

تحملت المسؤولية صغيرا ولم اكن مشاغبا مازلت طيبا وصبورا وراضيا وطموحا

السيد خلف ابو ديوان "أشد مايؤلمني انا مذنبون كلنا في العملية الإبداعية والتعاطي معها

حوار الهام غانم عيسى

1-من هوالسيد خلف أبو ديوان الإنسان والشاعر ؟

السيد علي محمد خلف، وشهرته السيد خلف(أبو ديوان)، من مواليد الدقهلية- مصر، 17 مايو 1982م، أصغر إخوتي آخر العنقود، أسرة من الطبقة الوسطى (أب، أم، ست بنات- ثلاثة أولاد)، متزوج ورزقني الله أربعة أبناء : ديوان- علي- ياسين- هند.

محاضر ومدرب بمعهد الإذاعة والتليفزيون. مدرس بقسم التاريخ الإسلامي والحضارة الإسلامية بكلية دار العلوم، القاهرة الآن، وكنت رئيسا لاتحاد الطلاب وطالبا مثاليا بها، وأمينا للجنة الثقافية العليا بجامعة القاهرة وفرعيها (بني سويف والفيوم) 2001- 2002م.

– رائد مدرسة الجن، شاعر ، ناقد، مفكر، وصاحب بعض النظريات. لي أكثر من عشرين كتابا، وثلاثة دواوين مطبوعة، ومثلها تحت الطبع، ومسرحية شعرية

2-مشوار الألف ميل يبدا بخطوة من أين كانت البداية والانطلاقة في عالم الولوع الأدبي ومن المشججع لسيد خلف أبو ديوان ؟.

يولد المبدع الحق من رحم المعاناة، أذكر أني بعد موت شقيقيَّ الحسين وليلي في أربعين يوما بدأت مشاعري المكبوتة ودموعي الظامئة تبحث عن متنفس غير الحزن والبكاء فوجدتني أنشد بعض العبارات الإيقاعية التي تميل إلى الحكمة والعزاء وغدر الدنيا، كان عمري حينذاك تسع سنوات، ثم تنامت الموهبة في المرحلة الإعدادية، ولكن في سن الخامسة عشرة أنشدت أوليات قصائدي على الرمل والوافر والكامل والمتقارب والخبب، ودارت الأغراض بين الغزل والشعر الوطني والحكمة والوصف، ونشرت مجلة المدرسة الثانوية قصيدتي(فلسطين وصهيون).

– شجعني مدرسو اللغة العربية وأخص منهم الأستاذ رجب عز الدين، وأذكر أنه أعارني كتابا للدكتور محمد حماسة عبد اللطيف رحمه الله في الصرف والعروض، أفادني كثيرا في تنمية الموهبة في معية العلم والقواعد الموسيقية الحاكمة.

– جدير بالذكر أن كل مرحلة من حياتي ظهر فيها الداعمون المخلصون والحاقدون المتآمرون. وإلى هؤلاء وأولئك الشكر الجزي

3-برايك هل القصيدة قلعة الشاعر الدائمة يحتمي بها من عواصف الحزن الاغتراب والشجن ؟

 نعم؛ فالقصيدة الملاذ الآمن والحصن الأخير والبرج الشاهق، هي متنفس الشاعر حين تستبد به العواصف والمحن، هي صورته ومرآته وصاحبته التي تؤويه.

4-يقول الشاعر لويس أراغون لولا الشعر لاصبنا جميعا بالسكتة القلبية اليس العالم بدون شعر خراب وخواء ؟

لا يمكن أن نتصور العالم بغير الفنون، وفي القلب منها الشعر فن العربية الأول، وربما كان أول الفنون في كل حضارة تقدر الجمال وترعى تناغم الحس وتجاوب السحر وحاجات النفس البشرية، الفن/الشعر واحة الظل وعين الماء والجزيرة الوحيدة في صحراء قاحلة أو في هذا العالم الموحش.

5-مدرسة الجن حلم كان يرواد السيد خلف أبو ديوان كيف بدات لديك الفكرة وماهو الدافع لاحداثها؟

سنة 1997م درست منهج الأدب والمدارس الشعرية وخصائص كل مدرسة والمآخذ التي وقعت فيها، فحلمت بمدرسة توفق بين المدارس وتتلافى المآخذ والهنات، وتضيف جديدا ينهض بدور الشعر وينصفه، وظلت الفكرة بوجداني حلما أسعى لتحقيقه، حتى صرحت بذلك سنة 2006م على شاشة قناة النيل الثقافية، لكن التنظير ظهر للناس سنة 2018م في مقدمة ديواني (كلام الجن). تضمن البيان التأسيسي ذلك؛ حيث قلت:” حلمت منذ أواخر القرن العشرين بمدرسة شعرية تملأ ثغرات تراثنا الشعري، وتروي غلة الصادين بشربة سحر، لا يظمأ المحبون لفن العربية الأول بعدها أبدا، وصرحت بهذا الحلم مع بعض الأصدقاء، وعلى غير قناة فضائية ومحطة إذاعية من عقد وبضع سنين، وبدأت في رسم خطوات الحلم والتنظير له لتحويله إلى واقع جميل مرعب، هدما وبناءً محطما الأصنام (بيدي لا بيد عمرو) دون وضع الفأس على كبيرهم”.

– دفعني لإعلان المدرسة إحساسي بالمسئولية وخوفي من ملاقاة ربي دون أن أحدث بنعمته وأضع لبنة في صرح النهوض باللغة والارتقاء بالذوق وتقديم الدعم لمن يستحق.

6-ماذا تعني لك مدرسة الجن وماهو المغزى منها ؟

مدرسة الجن تهتم بالشعر والنثر والنقد واللغة والفكر ترسيخا وتجديدا، مدرسة يجد فيها الشعراء والغاوون-على السواء- ضالتهم، تجذب الآنفين، وتزيد المؤمنين يقينا، تزيل ضمير الشعر التراكمي في التقليد الأعمى والمحاكاة المبتذلة، تنتصر للألفاظ بالمعاني، وتزين المعنى في ألفاظه المختارة بعناية، تدفع الشاعر للحديث عن الناس بلسانه وعاطفته، متقمصا دور البطولة، متخذا من الجينات الإنسانية المشتركة مسرحا للأحداث، مجسدا المأساة في قالب ساخر، والملهاة في شكل ملحمي لا يخلو من الدراما، واستيفاء عناصر القص والحكاية.

– المغزى من المدرسة يتقارب مع منهجها، وما يقال في الشعر يقترب من الفنون الأخرى:

منهج مدرسة الجن إجراءً:

– الانتصار لعمود الشعر.

– الاتساق مع مناداتي بضرورة الولوج إلى عالم البحور المهجورة، أو غير المألوفة المعتادة لدى الشعراء، قِدمًا وحداثةً، ومنها المنسرح، والمقتضب، والمضارع، والمجتث، والتجديد في كافة البحور .

– الاهتمام باللفظ الطريف والمعنى البكر، في ثوب موشى بالموسيقى، وملون بالأخيلة.

– طرق كافة الأغراض الشعرية، وبخاصة النقائض والمشاغبات والهجاء، والملاحم الإنسانية والتاريخية .

– الاعتناء بالحروف المهملة على القوافي النادرة .

– الاحتفاء باللزوميات الصعبة غير المسلوكة .

– تدشين المساجلات الشعرية التي انتشرت على (الفيس بوك)، وعرفت أهل الفضاء الأزرق أن ديوان العرب لا يزال حيًّا، على الرغم من المرض العربي، وأن ملكة الارتجال لا زالت مكونًا رئيسًا وجينا سائدا عند الفحول .

– ظهور شخصية الشاعر وثقافته تلميحا لا تصريحا، غيرَ منكر لذاته، وغيرَ مضخم لها، ولا بأس أن تميع الأنا في الآخر ثم تعود.

– توظيف تقنيات الأجناس الأدبية، وبخاصة المسرح في الشعر لفتح آفاق جديدة في الشعر المسرحي والمسرح الشعري

7-برايكم إلى ماذا تحتاج النهضة الأدبية اليوم للنهوض واين هي النهضة الثقافية من الشارع الثقافي بعد أن كسدت قلوب الناس واعمالها وغلب عليها الجفاء وطال الانتظار ؟

الأدب في أزمة حقيقية؛ كل يغني على ليلاه بلا رؤية واضحة ولا مشروع نهضوي شريف، بعد أن سيطرت الأنا وباتت الغلبة للمادة وتشتت السبل وتباعدت الجهود بغير فائدة لغياب التخطيط السليم والدعم الواجب. فوجدتُ الحاجة ملحة لغزو المعاجم العربية وتقديم كل شاعر معجما خاصا يثري شعره وثقافته وذوق الجماهير المتعطشة لجديد غير مبتذلٍ من كثرة تكراره، ودورانه في أفق محدود، منحسرا في ألفاظ بعينها، خاليا من الصور الماتعة والأخيلة الخصبة، والموسيقى الداخلية الساحرة، حتى صار كله_ إلا ما رحم عبقر_ نحتًا من نحت، وتقليدًا لتقليد، فغاب الطريفُ الأصيلُ عن المشهد الأدبي، إلى أن مجَّت الأذواق شعر المنتديات والصالونات، وزعم كثير من النقاد أنَّا في زمن الرواية

8-النقد يهدف للاضاءة العمل الابداعي كيف تنظرللعلاقة القائمة بين القصيدة والنقد في مشهدها الشعري الراهن ؟

أشد ما يؤلمني أنا مذنبون كلنا في العملية الإبداعية والتعاطي معها، المبدع يعتد بنصه ويرغب في اهتمام النقاد به، غير أنه يغضب إذا لم يرض النقد غروره، ويثور حين تهدأ أصوات الطبول، والنقاد- إلا من رحم ربي- تسيطر على أحكامهم- وجلها انطباعي غير مؤسس على نظرية ولا مستند إلى منهج- علاقات شخصية توجهها المصالح والأموال والغرائز والأمزجة والمواءمات والأيديولوجيات في إطار براجماتية حقيرة تتكئ في الظلام على مبدأ(شيِّلْني وأشيِّلك)، فشاهت منابع الحسن ولم تخرج عن مسارها التقليدي الهرم؛ خوفا ألا تعانق المصب، وانزوى سحر التطبيق بانحراف سلوكات الأصنام، بين سراديب التنظير المبتذلة والدونية المقيتة، فانخفضت أسهم الأدب العربي في بورصة العولمة والرقمنة والفرق البحثية والمشروعات القومية العملاقة.

9-يقول الشاعر المكسيكي الراحل اوكافيوبات الحب موقف بطولي واعظكم ابتكار للحضارة الإنسانية كيف توظف نعمة الحب لخدمة القصيدة برايك ؟

الشاعر بلا حب كالشعر بلا معنى، والحب ينقي النفس لتدرك علة الوجود وأسباب التعايش، أشار إلى ذلك إيليا أبو ماضي في بيتيه العظيمين:

إن نفسا لم يشرق الحب فيها هي نفس لم تدرِ ما معناها

أنا بالحب قد وصلت إلى نفــــــــسي وبالحب قد عرفت اللهَ

ولا يمكن تصور الحياة بغير سلطان الحب.

10-ماذا عن فعاليات مدرسة الجن واهم نشاطاتها والخطط المستقبلية لها ؟

من أهم فعاليات مدرسة الجن وأهم أهدافها وخططها في المستقبل

– تدشين صالون الجن، وطبع إبداعات مدرسة الجن في الشعر والقصة والنقد، وعمل ندوات تثقيفية بمعرض القاهرة الدولي للكتاب 2021م.

– إصدار كتاب الجن وفيه رؤية الرائد المؤسس والمردة وبعض المبدعين والنقاد والأكاديميين في الوطن العربي.

– إصدار جريدة ناطقة باسم المدرسة.

– إنشاء قناة فضائية تهتم بالثقافة والإبداع والفنون.

– تشجيع الغناء بالفصحى والاستعانة بقياصرة الغناء والطرب.

11-برايك هل أدى المثقف العربي مهمته تجاه قضايا أمته وماتمر به من نكسات وانكسارات ؟

المثقف العربي مظلوم ومقيد، أدى بعض ما عليه إزاء قضايا أمته وما تمر به من تحديات وانكسارات في ضوء مساحة منقوصة جدا من الحريات المتاحة داخل مثلوث المحرمات(الدين- الجنس- السياسة)، وأصبحت الأخيرة خطا أحمر، مما أضر بسلطة الفن وحد من قدرة المبدع العربي على التعبير والتغيير والابتكار وتقديم الحلول.

12-حضرتك شاعر وداخل كل شاعر طفل ينصت لسكاته وحركاته هل طفلك الساكن في اعماقك مشاغب ام مدلل ؟

على الرغم من كوني أصغر إخوتي فإني تحملت المسئولية صغيرا، ولم أكن مشاغبا، مازلت طيبا وصبورا وراضيا وطموحا.

13-السيد خلف أبو ديوان لمن تكتب وكيف تتجلى صورة المرأة والوطن في كتاباتك ؟

لي وللعالمين، للأنا المبدعة والأنا القارئة، للإنس والجن، أكتب لكل العصور. المرأة مهبط العبقرية وسر الخلود وأصل المغايرة وصوت المفارقة ومصل الرحلة وعذابات الطريق وأنشودة المجد والمدينة الفاضلة والنخلة المثمرة والأرض الطيبة والفرس الجموح… المرأة طريقنا إلى الله.

– ديواني الأول كلمات آخر رجل عربي في القومية العربية. وفي تقديم ديواني الثاني (أعراف) اعترفت أني” انتهيت من هذا الديوان في عامي 2008، 2009م، لكني فكرت كثيرا مترددا في نشره، لأنه يحمل تجربة ذاتية شديدة الخصوصية، وإن كان معادلها الموضوعي مِصر أو الوطن، فتداخلت السياسة في الغزل، وماع الغزل في السياسة، ووجدتني مثل كثيرين أبدأ ثم لا أصل، ولا أعود في أمور شتى، زمانا ومكانا، فيصير الوجود عدما، والاختيار قهرا، والنسبية حاكمة، والحزن قوة، والدمع عِزَّة، ويبيت الفتيل مرتعشا بين النور والظلام، بين الجنة والنار، فأصحو وأنام على أعراف.

لكنِّي أيقنت أخيرا أن تجربتي من حقِّ اثنين فقط، أما الشعر- شهد التجربة ورفيق الطريق- فمن حق العالمين، وليس لأحد أن يمنعَ ديوان العرب من اعتلاء عرش القوانين، في رحلة النحل بين الشوك والآس”.

14-حضرتك تاثرت في العديد من المدارس الشعرية ماهي المدرسةالاكثرالتي تاثرت بها ولماذا ؟

لم أتأثر بالمدارس الشعرية إلى حد التيه والإعجاب، ولكني مع ذلك أقدر دور كل مدرسة في وقتها، وأشكر للرادة جهدهم الكبير ونبل الغايات وثباتهم في وجه الزيف والتسفيه والخيانة، وأحمد للمدرسة الجاهلية تقديم النموذج الأول الناضج قبل بلوغ الشعر أوجه وكماله في العصر العباسي الثاني. أما في العصر الحديث فتظل إحدى محامد الإحيائيين النهوض بالشعر من كبوته، وإن اعتمدوا الأسلوب الخطابي الذي يلائم المحافل. وأفرطوا في اهتمامهم بالصياغة البيانية ، دون عناية بالمضمون، حتى غاب صدق التجربة والتعبير عن التجارب النفسية، وقد ناقشت ذلك في قراءة في مدارس الشعر العربي في كتاب مؤتمر اتحاد كتاب مصر

15-ماذا عن دواوين السيد خلف أبو ديوان وماهو الجديد على المستوى العربي ؟

دواويني: كلمات آخر رجل عربي- أعراف(رباعيات في الغزل السياسي)- كلام الجن. وقريبا إصدار الديوان الرابع ، ومسرحية شعرية (سيناء وكربلاء) عندما نجد دار نشر عربية مناسبة.

16-ماهو الباب الذي تفتحه لك القصيدة عند لقاءك بها ولشاعر في ابوابه أسرار والغاز ؟

القصيدة تفتح أبواب المجاز ولا تغلق شاطئيها، وتلقيك في غيابات الجب، لكنها لا تسلمك وحيدا. هي الذئب والسيارة وامرأة العزيز وصواع الملك والقميص وعصا موسى. هي زاوية المتصوفة وحلقة الذكر وسبحة الدراويش ونداءات الضمير والسفسطة.

تهدف/تدعو مدرسة الجن إلى:

– التوسع في نشاطها لتضم اللغة والنقد والأدب مع الشعر.

– تقديم جيل جديد من المبدعين الحقيقيين في كل مجال.

– عمل أكاديمية تهتم بالموهوبين وتدعمهم جماهيريا وماديا.

– تشجيع روح التنافس الشريف والإبداع الخلاق خدمة للفنون والآداب.

– ضبط المصطلحات الأدبية والنقدية وتعريف الناس حد المنظوم والمنثور والشعر والشاعرية.

– الجزم فيما يسمى زورا الشعر العامي؛ فالعامية ليست شعرا، وكتابها ليسوا شعراء، وإن احترمت موسيقاهم.

– الارتقاء التدريجي بالملكة الشعرية والحس النقدي لدى الخاصة والعامة تذوقا وابتكارا.

– إحياء الأدب الساخر وفن الموشح والمقامات واللزوميات مع ضرورة التجديد في كل لون.

– تدريس مدرسة الجن شعرا ونقدا سلبا وإيجابا بالمدارس والجامعات في مصر والعالم.

– التواصل مع الرعاة وعمل برنامج مسابقات شعرية على غير قناة فضائية.

– حصول مردة المدرسة على عضوية لجنة الشعر بالمجلس الأعلى للثقافة، وجائزة الدولة التشجيعية فالتقديرية.

الفوز بجائزة نوبل في الآداب.

– أحقية رائد المدرسة وحده في اعتماد المردة وإجازتهم، بعد موافقة مجلس أمنائها وهيئتها الاستشارية.

17-مدرسة الجن في مجال التميز الى ماذا تدعو والمعروف انها أعاد ت احياء الأدب الساخر وكذا المقامات واللوزوميات والمسرحيات الشعرية ؟

لا بد من تكاتف الأفراد والمؤسسات لاستعادة النهضة الأدبية وتنقية المشهد الثقافي العربي من أدران الاحتكار والجمود والإقصاء والتهميش. حتى لو حاربت وحدي، وحاول الأدعياء تغييبي وقالوا:

أكلَهُ الذِّيبُ ريثما غاروا

وأنتَ لا صاحبٌ ولا جارُ

فكيف خالوا الدُّخَانَ غيَّبني

وفي يديَّ الحبالُ والنارُ؟!

وقد قلت في قصيدتي(حذاء السلطان) المرتجلة على الفضاء الأزرق:

أنا العربيُّ معجزةً أعاجمهم فروج إِماكْ

إذا ما ضنَّت الأحكامُ والحكَّامُ كان نداكْ

أنا السلطانُ لم أكذبْ نبيُّ الضادِ منذُ بَراكْ

رماني سهم حسَّادي فقل بالله كيف رماكْ؟

هم الكفار جاوزهمْ غدا يأتون تحتَ حِذاكْ

كلمة اخيرة تود ان تختم بها الحوار ؟

أتعهد ألا يُطلَق لقب (مارد) إلا على الشاعر الذي يتمكن من أدواته، مقدما بعض النصوص التي تبين موهبته، وسيره على خطى المدرسة ومبادئها ملتزما بمنهجها ورؤيتها، أمينا مع نفسه أمام الله ورائد المدرسة والناس.

– أضع نفسي ومدرسة الجن في ميزان التاريخ، أتلمسُ بهما أشواكَ الوصولِ، إلى عتباتِ النصِّ المقدَّس، عبرَ خمور الغواية الأولى، في كؤوس جمر المِلح اللدني، مستدفئا بثلوج الدمع، راقصا مع سلاف شهد رحيق الكرْم في شهوة الكلمات، مروِّضا كل العفاريت. فإن حققتُ ما قدِّر لي فبها ونعمت، وإن كانت الأخرى فحسبي أنِّني مهَّدْتُ الطريقَ، ولكْتُ الظَلامَ، وغزوتُ القوافي، وعَبَّدْتُ الحروفَ، ماردًا وإنسانا. والله من وراء القصد.

السلطان: السيد خلف(أبو ديوان)شاعر الثقلين- رائد مدرسة الجن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: