جمالك حياة

الفرنسيات..و أسرار جمالهن مع نصف الليمونة

وهل تهتم المرأه الفرنسيه بعمليات التجميل

بقلم: لميا بانوها

تكتسب المرأه الفرنسية شُهره لأناقتها وجمالها والرقه التي تتمتع بها،ولكن هل هذا بالفعل ما يحدث على مدار عُمر السيدات الفرنسيات!

وهل تهتم المرأه الفرنسيه بعمليات التجميل كما هو شائع عنها أنها تهتم بجمالها بدرجه ملحوظه؟

وما هو سر أناقة المرأة الفرنسيه؟

تقول عارضة الأزياء الفرنسيه الشهيره كارولين دي مايجري المرأه الفرنسيه الصوره الشائعه عنها أنها مرأة كاملة، مثاليه لا يعرف وجهها التجاعيد وأيضاً لا تُجري عمليات تجميليه ولا تُصاب بالسمنة، لكن هذا غير صحيح ولكنها تعرف كيف تتعامل مع هذه الْأُمُور فهى لا تسعى للكمال ولا تسعى أن تبقى كذلك لكنها لديها السر الذي تتوارثه عبر الأجيال

وهو أن تتأنق كيفما تشاء فهى تتبع قاعدة الأناقه المريحه فترتدي ما يُريح حركتها ولكن بشكل متناسق مع ما ترتديه ومناسب للمكان الذاهبة إليه.

وأيضاً، تترك شيأً واحداً يبدو ناقصاً في إطلالتها، ولا تُظهر الكثير من جسدها بل تعتمد على الحركات التلقائيه التي تبدو عفويه.

أُماً عن جراحات التجميل، فتقول كارولين أن المرأه الفرنسية مثل غيرها من سيدات العالم

                                                       إقرأ أيضا الكولاجين بين الفوائد والأضرار

يُجرين هذه الجراحات وأيضاً يستخدمن البوتكس وغيرها لكنه يُعد أمراً نادراً وإذا حدث ذلك فلا يُمكن أن يلاحظه المقربون منها لأن كل شيء يبدو مريح ومناسب وطبيعي ولا تُجري هذه الجراحات إلا مرة واحدة في العام بشرط أن تكون قد تجاوزت الأربعين،وإذا فكَرَت في علاج شد البشره فلا يكون إلا بعد الخمسين.

أُماً بالنسبه للمكياچ فالمرأه الفرنسية لا تستخدم كريم الأساس لأنها تعلم أن

مظهرها سيكون مُسطنعاً، فهى تتعامل مع وجهها كقطعة ( كاناڤاه ).

أما عن عِطر الفرنسيات فتقول أن كل إمرأه تجاوزت الثلاثين لديها نوع عِطر خاص بها، يميزها تستخدمه بقية حياتها، فهو مثل بصمتها التي تتركها في أي مكان، ولكن يمكنها تغيير عطرها فقط في يوم شتاء بارد.

تعلم المرأه الفرنسيه مدى الضرر الذي يلحق بشعرها جراء استخدام مجفف الشعر فلا تستخدمه نهائياً ولا تنام قبل أن تنظف شعرها وتُرطبه.

أُماً بخصوص طلاء الأظافر المنسوب للفرنسيات ” فرنش مانيكير” فهو لغز لا نعرفه ولا نستخدمه فنحن نتبع الطُرق التقليديه ونختار فقط الألوان المناسبه ولكن السر يكمُن في نصف الليمونه فلا توجد فرنسيه تُلقي بنصف ليمونه في القمامه قبل أن تفرك به أظافرها.

لإعادة الكولاجين للبشرة ومكافحة التجاعيد / تجربتي الشخصية

من السابق نلاحظ أن سر المرأه الفرنسية في العنايه ببشرتها، بشعرها والمحافظه على جماله، تفهم ماذا ترتدي ومتى مع الحفاظ على البساطه وعدم الإبتذال والبهرجة.

تضع المكياچ كروتوش بسيطة بألوان ناعمة وغير صارخة.

في المقال القادم نقدم لكم كيف تتعامل المرأه الفرنسيه مع الرجُل،و كيف تستمتع بتناولها وجباتها و كيف تُقابل خيانة الرجُل لها.

إقرأي المزيد فوائد قشر الليمون والبرتقال للوجه

الشعرانية الزائدة عَرض مُحرج للنساء.. لنتعرف على الأسباب.. و العلاج

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: