رياضة عربية وعالمية

دوري الامم الاوربيه… إنجلترا تتغلب على أيسلندا..

سعد جلاب..

أنقذ مهاجم مانشستر سيتي رحيم ستيرلينغ منتخب بلاده إنكلترا من فخ مضيفتها إيسلندا بتسجيله هدف الفوز 1-صفر في ريكيافيك في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية من المستوى الأول ضمن منافسات دوري الأمم الأوروبيةوسجل سترلينغ هدف الفوز من ركلة جزاء في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.

وعانت إنكلترا الأمرين أغلب فترات المباراة رغم أنها كانت صاحبة الأفضلية والسيطرة لكنها وجدت صعوبة في فك التكتل الدفاعي لأصحاب الأرض، وانتظرت الوقت بدل الضائع لتسجيل هدف الفوز.

وجاءت الدقائق الأخيرة مثيرة وحصلت إيسلندا بدورها على ركلة جزاء بعد ثوان قليلة من هدف الإنكليز لكن بيركير بيارناسون سدد الكرة بعيداً عن الخشبات الثلاث (90+3).

وثأر المنتخب الإنكليزي لخسارته أمام إيسلندا 1-2 في الدور ثمن النهائي لنهائيات كأس الأمم الأوروبية في فرنسا.

ويلتقي المنتخبان في الجولة السادسة الاخيرة في 18 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وتحل انكلترا ضيفة على الدنمارك الثلاثاء المقبل في الجولة الثانية، قبل أن تستضيف بلجيكا في قمة مباريات المجموعة في 11 تشرين الأول/أكتوبر في الجولة الثالثة.

وقدم المنتخب الانكليزي الذي غاب عنه ماركوس راشفورد وهاري ماغواير وجوردان هندرسون، أداء مخيباً ولم يهدد المضيف إلا ما ندر أبرزها تسديدة قوية للقائد هاري كاين بين يدي الحارس هانيس هالدورسون (4).

وسجل كاين هدفاً من مسافة قريبة إثر تمريرة عرضية لرحيم سترلينغ ألغاه الحكم بداعي التسلل (6) رغم أن الإعادة التلفزيونية أثبت صحته لكن عدم اعتماد الاتحاد الاوروبي للعبة لتقنية المساعدة بالفيديو “VAR” حرمت الإنكليز من هدف صحيح.

وزاد مدافع مانشستر سيتي كايل ووكر محن انكلترا عندما تدخل بقوة بحق المهاجم ارنور اينغفي فتلقى البطاقة الصفراء الثانية وبالتالي الحمراء ليكمل منتخب بلاده المباراة بعشرة لاعبين (70).

واضطر المدرب غاريث ساوثغيت إلى اخراج جايدون سانشو لإشراك مدافع ليفربول ترينت ألكسندر-أرنولد، قبل أن يدفع بداني إينغز في ثاني مباراة دولية له، مكان فيل فودن الذي خاض مباراته الدولية الأولى (68)، وبالواعد مايسون غرينوود الذي لعب بدوره للمرة الأولى مع منتخب الأسود الثلاثة مكان القائد كاين (78).

وفي الوقت الذي كانت فيه المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة حصلت انكلترا على ركلة جزاء عندما سدد سترلينغ كرة قوية من مسافة قريبة إثر ركلة ركنية ارتطمت بيد المدافع سفيرير إنغاسون بيده ليتلقى بطاقة صفراء ثانية ويطرد من اللقاء (88).

وانبرى سترلينغ إلى ركلة الجزاء بنجاح (90+1).

ولم تدم فرحة الانكليز سوى ثوانٍ قليلة حيث حصلت ايسلندا على ركلة جزاء إثر عرقلة جو غوميز للمهاجم هولمبرت فريديونسون (90+2) فانبرى لها بيارناسون فوق المرمى (90+3)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: