شعر وحكايات

الحكاية بدأت مع الجرائد الورقية

الحكاية بدأت مع الجرائد الورقية

بقلم : تغريد راشد

هي تتنقل بين يديك رفيقة ناعمة تقلب صفحاتها صباحا عندما ترتشف فنجان قهوة …أو عندما تصعد في حافلة…أو تنتظر دورك عند طبيب او مصفف شعر. .تزيدك ثقافة ورزانة…يمكن أن تعيد قراءة مقال احببته وأنت جالس في ظل شجرة أو في السيارة…محبوبتك لك وحدك

أناملك تفرح عندما تدغدغ الأوراق…هذا احساس لا يفقهه سوى من كان مرهف الحس بعيد البصيرة….إن التطور التكنولوجي غزى العالم…اصبحنا أمام آلة تجبرنا على اتباع طقوس أخرى وكم نتضايق إن كان الإرسال ضعيفا …او اضعنا موضوعا أساسيا…او جلسنا كتماثيل ممنوع الاستلقاء…لا شمس …لا هواء …لا بحر….لذلك الجريدة الورقية حياة ..من الحياة اتت وللحياة ترتقي دوما …يمكن ان تهديها لصديق…وتغني مع نجاة الصغيرة…هذه جريدته.. .قهوته…رقصت .

إقرأ أيضا تأملات في قطار الحياة

قصة قصيرة “عروس وفارس”

وحدها دمشق تستحق العشق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: