شعر وحكايات

كواليس في الحب ” المقتطف الثالث

يُرغمنا الحب على فعل أشياءٍ مجنونة… لم نعتد على فعلها من قبل…

كالحب العذري الذي يدفعنا لممارسة قبلته الأولى تحت أمطار المدينة..

ثم يتحول لجنون أكبر يدفعنا للمشي باتجاه الهاوية بأعينٍ مُغمضة…

ليتطور الأمر ونرمي بأنفسنا في حرائق شبت بفعل أيدينا…

ليتحول الحب من عذري بريء… إلى جريمة يُحاسب عليها كل من شارك بها..

غدي عبد المنعم

ما كان هذا الاسم سوى اسما عابرا بين الناس وما أكثر الأسماء

ولكن هذا انتهى فور وصول غدي لطريق حلمه….

أصدر كتاب بعنوان متلازمة داون الحب… مالبثت أن رأت الضوء حتى طُلبت لعمل تلفزيوني بعنوان متلازمة إنسان…

و بعد عدة اشهر أصدر عمله الثاني الذي تمحور حول متلازمة الحب أيضاً…

في الماضي

غدي : سأنتظرك غدا الساعة السادسة مساءا بذات المكان…

خائفة

مسح على رأسي.. لا حل ريم لا حل.

سيحاولون قتلنا.

لا احد سيلمسك طالما أنا على قيد الحياة هنا بجانبك…

أعطني ثقتك

شدت يدي على يده…ها قد منحتك إياها

كان أبي يرفضه لأنه رجلٌ فقير… مستهزئا من مستقبله ككاتب…

مرددا على مسمعي ( أيه خلي الكتابة تعيشكن)

رغم ان غدي كان خريج كلية الحقوق ولكن هذه البلاد دفنت شهاداتنا…

عاكسته الحياة و عاكسه والدي…

حقاً كنت غارقة به لا أستطيع العيش دون أحضانه…. لن أتزوج برجل آخر

لنهرب…

أنت جادة؟

غدا الساعة العاشرة ليلا ستجدني عند الإشارة…

أحبك ريم…يتبع

نوار لقمان 

إقرأ المقتطفات السابقة  “كواليس في الحب ” المقتطف الثاني

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: