مقالات

التحليق مع النسور

بقلم..راوية سيد

ترى من هو الجَسور الذي يستطيع أن يحلق مع النسور؟!

“انهن فراشات سحر الحياة”

*الزمان،،

يوم من أيام الخريف.. نوفمبر

ورغم أن هذا الأسبوع بدأ بامطار غزيرة على غير العادة

إلا أن هذا اليوم كان مختلفا شكلاً وموضوعا

*حيث جئنا نحن أعضاء جمعية سحر الحياة لدعم أبطال السرطان وأسرهم بدعوة رقيقة من نسور مصرنا العظيمة لقضاء يوم فوق السحاب بهذا المكان العريق (متحف القوات الجوية المصرية )

*وصلنا الموقع وكانت الشمس تلقى بأشعتها الدافئة الناعمة على المكان كأنها تحتفى بنا دخلنا بوابة المتحف العريقة بصلاح سالم بالقاهرة

هذا المكان الأصيل بعمق التاريخ

*وتبدوا روح المكان من بداية البوابة حيث تلتقى بشباب غاية فى الرقى والإحترام

*ولاننى أزعم بأن لدي خبرة ما في مجال التنمية الإدارية لاحظت ان العاملين بالمتحف اي إن كان اختصاصهم ودرجاتهم يعطون دلالة أكيدة على رقي وسمو الإدارة.

حيث تذوب الجدية فى العمل مع الروح الطيبة والرقي فى التعامل السائد بين مكونات هذا الصرح العريق

انها ياسادة معادلة صعبة تجمع بكفاءة كل هذه العناصر (القوة والرقى مع الرفق واللين )

لكنها تحققت فى رجال كما النسور

*بادئ ذي بدء شكر واجب وتقدير للسادة أصحاب الدعوة الرقيقة

“لواء طيار أركان حرب /مجدى دويدار

” لواء /محمد ابراهيم حموده

لواء/أحمد المزروع

وجزيل الشكر لمنسق الدعوة استاذ/عمرو عبد المقصود عبيد

*بدأت الرحلة بالتجمع فى كافتريا المكان وملاهى للأطفال.،، حيث النظافة والاستقبال الخلوق من شباب أفخر أنهم مصريين

*وجاء المشرفين وتجولنا فى المكان فى حفاوة لا نظير لها فى استعراض للمكان وشرح تميز بالتشويق والتثقيف ونقل معلومات قيمة بطريقة سلسة.

_بداية بمنطقة عرض الطائرات الخارجية التى تحتوى على العديد من الطائرات المختلفة فى الطراز والحجم والمهام

_المبنى الرئيسىى للمتحف حيث يستعرض تاريخ القوات الجوية المصرية منذ نشاتها عام 1932 فخر تاريخ مصر العسكري

_وتم الصعود على الطائرة مع شرح وعرض فيلم عن استعراض الطائرات بالدخان الملون

_المجد لك يا مصر هاهي قاعة المجد وعرض تاريخى بصور لقيادات نسور القوات الجوية منذ نشأتها حتى تاريخه

_تعالوا نعيش تاريخ النسور بمنطقة العرض الداخلى مع اللوحات والنماذج والمعروضات التى تحكى كيف تطورت مصر فى القوات الجوية

_يال رهبة المكان حين ترى صور شباب ورود مصرية من النسور بقاعة الشهداء الذين ارتوت مصر بدماءهم الذكية

_وزاد كرم الضيافة فدخلنا نموذج للطائرة فى رحلة مثيرة لمعالم مصر السياحية من شمالها لجنوبها ومن شرقها لغربها

_وساد جو من المرح حين لعبنا بالطائرات الصغيرة

مر الوقت علينا نسينا المواعيد وأن لنا بيوت سنعود إليها ذلك لأننا شعرنا بالألفة ودفء العائلة مع إدارة متحف القوات الجوية وفريق العمل به

الخلاصة

*حقيقى يوجد كنوز فى مصرنا الحبيبة كالماس يجب أن نكتشفها ونتعرف عليها

*هناك حكايات وبطولات وراء كل طائرة او صورة وكثير من الزكريات الجميلة داخل هذا المكان

*ألم يأن الأوان ان ياخذ هذا المكان نصيبا تحت الأضواء لأنه يستحق الكثير

*داخل هذا المكان عناصر حية نموذج جيد وقدوة كتنمية بشرية لتقويم الشباب بطريق غير مباشر واعداده الاعداد الطيب الذى يليق بعراقة هذا البلد

شكرا لكل من منحنا هذه الفرصة القيمة التى تجمع بين التثقيف والتوعية وإدخال السرور على بطلات سحر الحياة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: