حياة الفنانين

ديانا فارس”كاروه أول عمل درامي من إخراجي..وهذه رسالتي لكل من ساهم بعرقلة مسيرتي الفنية !!

 تتلمذت على يد الكاتب الكبير الاستاذ حسن سامي يوسف

أول من عملَ على تأسيس سينما الأطفال

دخلت كعضو لجان تحكيم في عدد من المهرجانات العربية والدولية الكبيرة

من طبيعتي تقبل ملاحظات الغير وسماعها فكل شريك بالإبداع يحق له أن نسمعه ونتلقى منه

لم أتوقف عن الكتابة لأفلام الأطفال بل لدي سيناريو فيلم سوري كرتون جاهز

سطرت  أسمى معاني الكفاح والاجتهاد في السعي وراء حلمها لتحققه رغم كل الظروف لتصبح كاتبة ومخرجة لها نتاج ابداعي متفرد ومتميز ،أول من عملَ على تأسيس سينما الأطفال من خلال كتابة فيلم رسوم متحركة طويل بعنوان “خيط الحياة” وغيره من الأفلام لتنال عليهم الكثير من الجوائز

تحمل في فكرها وتختار دائما أن تكتب عن الحياة الداخلية للمجتمعات المغلقة ودهاليز النفس البشرية وتناقضات البشر والناس وقضايا الأسرة والطفل وعالم الجريمة باختلافها الكاتبة والمخرجة السورية ديانا فارس ضيفة سحر الحياة

اعداد وحوار /ريمه السعد

تدقيق لغوي/ ميرفت مهران

بداية اهلا ومرحبا بك،كيف تعرفين القراء عليك؟

ديانا محمد عدنان فارس مواليد دمشق ،كاتبة ومخرجة

مديرة الرقابة الداخلية ورئيسة دائرة سينما الأطفال في المؤسسة العامة للسينما سابقا

ليسانس في الأدب العربي من جامعة دمشق وحائزة على شهادة إخراج من مركز التدريب الإذاعي والتلفزيوني لاتحاد إذاعات الدول العربية في سوريا لعام 2003 إضافة لمجموعة دورات خاصة بالخدع السينمائية والتلفزيونية

من فترة انتهيت ِمن إخراج مسلسل كاروه وتم عرضه ممكن أن نتحدث عنه وهل لاقى النجاح المنتظر ؟

مسلسل كاروه يعتبر أول عمل درامي من إخراجي مع مشاركتي في كتابة عدد من لوحاته حاولت ان اقدم فيه صيغة فنية خاصة من وجهة نظري من خلال بداية اختياري لموسيقى الشارة والنجوم المشاركين فيه إلى مستوى الافكار والمضمون كما حاولت أن أتوجه فيه إلى عدة فئات عمرية لأرى مدى قبول العمل لدى الفئة المتابعة اكثر ولهذا اختارت الشركة المنتجة أرت وينغز موضوع اليوتيوب بداية لعرض تجريبي لباكورة أعمالها الدرامية واستفدنا صراحة الكثير حيث نال العمل على إعجاب عدد كبيرمن متابعي اليوتيوب مما شجع الشركة المنتجة على استكمال العمل قريبا

لنعود للبدايات

كيف بدأت قصتك مع الكتابة والإخراج التي استطعت المزج بينهما ..فـ اي من تلك المراحل هي الاصعب بالنسبة لك؟

بدايتي تتلمذت على يد الكاتب الكبير الاستاذ حسن سامي يوسف حيث وجد لدي بذورا بمشروع الكتابة الدرامية وشجعني للاقبال على طقس الكتابة وبعد فترة بدات ادرس ابجديات الإخراج السينمائي ومن ثم التلفزيوني وعملت سكريبت ومساعدة إخراج ومخرج منفذ وخضعت لبعض دورات المونتاج والخدع في بيروت ودخلت كعضو لجان تحكيم في عدد من المهرجانات العربية والدولية الكبيرة مما شكل لي داتا كبيرة استطعت من خلالها دخول عالم الإخراج وصراحة الإخراج يبدو لي أصعب من الكتابة على نحو التنفيذ ولكن بالنسبة لي لكل منهما صعوباته وهمومه وطموحاته ومشاكله

عندما تكتبين أي عمل في بعض الأحيان يحاول المخرجون إبداء وجهة نظرهم في بعض الأحداث فيغيرون في سياقها وفقا لمعاييرهم مارأيك هل تتقبلين او ترفضين ولماذا؟

كثيرا ما تعرضت لتدخلات إخراجية في الأعمال التي كتبتها لكنها مقبولة بالنسبة لي ولم تكن سيئة على الإطلاق كما أني عملت مع مخرجين نالوا ثقتي الفنية أغلبهم ولم أجد قلقا وخوفا من اقتراحاتهم ومن طبيعتي تقبل ملاحظات الغير وسماعها فكل شريك بالإبداع يحق له أن نسمعه ونتلقى منه

ماهي الأفكار التي ترغبين الكتابة عنها اكثر والجمهور بحاجتها ؟

ارغب دائما أن اكتب عن الحياة الداخلية للمجتمعات المغلقة ودهاليز النفس البشرية وتناقضات البشر والناس وقضايا الأسرة والطفل وعالم الجريمة باختلافها واهمها لدي الرقيق الابيض والإتجار بالاشخاص

نفتقد اليوم لبرامج أطفال تكون ذات مغزى وهدف برأيك ماهي الأسباب؟

فأنت أيضا كتبت عدة أفلام مهمة الأطفال لماذا توقفت وهل هناك فكرة لأفلام جديدة؟

لم أتوقف عن الكتابة لأفلام الأطفال بل لدي سيناريو فيلم سوري كرتون جاهز لكني افتقد لشركة منتجة تتبنى إنتاج أعمال الأطفال وخاصة الكرتون كونها مكلفة وتحتاج لمدة كبيرة لزمن التنفيذ .

كما انني عملت جاهدة من خلال إنشائي لدائرة سبنما الطفل لطرح فكرة إيجاد مهرجان سينمائي خاص بالطفل وعملت الدراسات اللازمة لذلك وسعيت لتقديم سبونسرات مهمة في هذا المجال إلا أننا واجهنا العراقيل لمزاجيات شخصية كانت تجد أن إيجاد هكذا مهرجان وخلق ميزانية وصرفيات له قد يؤثر على أمور اخرى شخصية فتم إجهاض المشروع ورميت جهود الدراسة فى الأدراج المقفلة

برايي أننا بشكل عام قد اكتفينا بالتوجه إلى الاعمال الكرتونية المدبلجة والبرامج البسيطة التي لا تكلف ميزانيات كبيرة كما اكتفينا ببعض ورشات الصلصال والرسم والقصص والمجلات ولم يعد بامكاننا حاليا التفكير بميزانيات عالية تخص أعمال الأطفال وامنياتنا انه سياتي الوقت المناسب لتفعيل تلك الإنتاجات ودعمها بإذن الله

حدثينا عن أعمالك السابقة وماهو جديدك و إلى ماذا تطمحين ؟

جديدي حاليا استكمال مشروع كاروه بالكامل ومن ثم سأبدا في العام القادم بالتحضير لمسلسل اجتماعي درامي تدور أحداثه بين دمشق وبيروت وربما دبي في حال أصبحت إجراءات السفر أسهل حسب موضوع فايروس كوفيد ١٩

رسالة عتب لمن توجهها المخرجة والكاتبة ديانا ..ورسالة شكر لمن ترسلها ؟

أنا لست عاتبة على أحد لأننا جميعا معرضين للخطأ والصواب ضمن علاقاتنا بالوسط الفني والثقافي.

واما شكري فهو كبير لكل من ساهم بعرقلة مسيرتي الفنية ورفض الأفكار التي قدمتها لبعض الشركات ووضع العصي بالدواليب فالفائدة اتت من خلال زيادة تصميمي وإرادتي لاستكمال مشروعي الإخراجي وتحقيق الهدف المطلوب .

الأعمال السينمائية التي كتبتها:

ـ فيلم كرتون طويل بعنوان (خيط الحياة) حاز على جائزتين الأولى الجائزة الذهبية في مهرجان القاهرة الدولي للأطفال والثانية جائزة التحكيم الدولية في عام 2007 وجائزة الإبداع الذهبية لأفضل سيناريو في مهرجان القاهرة للإعلام العربي الثالث عشر 2007، كما شارك في مهرجان لندن السينمائي.

ـ فيلم كرتون طويل بعنوان (رحلة اليمام الماسي /طيور الياسمين/) حصل على الجائزة الذهبية في مهرجان القاهرة السينمائي للأطفال 2010 وجائزة أفضل فيلم كرتون في مهرجان الفيلم العربي بروتردام 2010.

ـ فيلم روائي طويل بعنوان (عرائس السكر ) يعالج قصة حياة طفلة مصابة بمتلازمة داون من إنتاج المؤسسة العامة للسينما. 2013.

_ فيلم كرتون طويل بعنوان (طفلة الفرح) قيد الانجاز.

الأعمال التلفزيونية التي كتبتها :  

ـ  مسلسل (قلب دافىء) بطولة بسام كوسا وسلاف فواخرجي إخراج فهد ميري عام 1999.

ـ لوحات كوميدية لمسلسل مرايا عام 1999 و 2000  .

ـ لوحات لبقعة ضوء الأجزاء 10-11-13 وخاصة لوحات المناظرات الرئاسية بين دونالد ترامب وهيلاري كلينتون .

ـ مسلسل (امرأة في الظل) بطولة أمل عرفة وعبد المنعم عمايري إخراج أسامة شقير عام 2003 .

ـ خماسية لمسلسل الحب كله بعنوان (مازالت الحافلة تسير) إخراج غسان جبري وإنتاج مؤسسة الدراما للانتاج الفني 2014.

ـ لوحات درامية بعنوان (ثغرات) انتجت ضمن فعالية منتدى المرأة  ترصد معاناة المرأة وهمومها إنتاج التلفزيون العربي السوري لعام 2003 .

ـ مسلسل خبز وملح إنتاج شركة عرب عام 2003 وقد حاز على الجائزة الذهبية لأفضل إنتاج في دورة تكريم الأعمال الدرامية في سوريا.

ـ سهرة تلفزيونية بعنوان (شغف) تعالج قصة فتاة فقدت حبيبها ـ من إنتاج التلفزيون السوري لعام 2007.

ـ فيلم تلفزيوني بعنوان (لكل ليلاه) ترصد معاناة ثلاث فتيات في عمر الزواج _ من إنتاج التفزيون السوري لعام 2009.

*قمت باعداد برنامج احكي سينما يتحدث عن كيفية صناعة الفيلم السوري ولقاء مع عدة مخرجين في السينما السورية مثل ريمون بطرس – سمير ذكرى – واحة الراهب – محمد عبد العزيز

-مسلسل إذاعي درامي اجتماعي بعنوان خوابي الشام 30حلقة عام 2018

_كتبت  16 لوحة لمشروع خبز الحياة بعنوان حب حياة ، بلازما _  لصالح مؤسسة الإنتاج التلفزيوني _ وزارة الاعلام

الأعمال التي قامت بإخراجها : _

_ أفلام قصيرة درامية ترصد أشكال العنف ضد المرأة من إنتاج الاتحاد العام النسائي وصندوق الأمم المتحدة للسكان في عام  2005 شاركت في مؤتمر المرأة بالمغرب وتركيا وكندة ومصر وتم اقتنائها .

ـ فواصل قصيرة درامية عن ضرورة محو الأمية عند الفتاة من إنتاج منظمة اليونيسف في عام  2004 .

– فواصل عن الصحة الانجابية والتمييز بين الجنسين من انتاج صندوق السكان ووزارة الاعلام 2009 .

_اخرجت / 22 / فاصل عن العنف ضد المرأة والمعاقين ومرض الايدز والقضايا الاجتماعية التي تخص مشاكل الأسرة والطفل وتعداد السكان وقد تم عرضها في المركز الثقافي الفرنسي في يوم المرأة العالمي 2010 من انتاج صندوق الأمم المتحدة لقضايا السكان .

_اخرجت / 12 / فيلم قصير عن عمالة الأطفال وزواج القاصرات والمسنين والعنف ضد المرأة لعام 2018.

_ أخرجت بعض الأغاني الدينية للشيخ حسين الاكرف إضافة للفنانة ميادة بسيليس.

الأنشطة الثقافية للكاتبة والمخرجة ديانا فارس

_عضو في لجان تحكيم المهرجانات التالية:

 *مهرجان الجزيرة الدولي الثاني للإنتاج التلفزيوني في الدوحة من 27 _ 30 مارس 2006 وحاصلة على درع المهرجان كجائزة تكريم .

* مهرجان القاهرة الدولي لسينما الأطفال الأفلام الطويلة والقصيرة الدورة الثامنة عشرة 2008.

* مهرجان الخليج العاشر للإنتاج الاذاعي والتلفزيوني 2008  ومهرجان الخليج االحادي عشر لعام 2010.

*  مهرجان القاهرة للإعلام العربي الرابع عشر عام 2008.

* مهرجان دمشق السينمائي الدولي للأفلام القصيرة عام 2009.

* مهرجان سينما الشباب والأفلام القصيرة الأول في سوريا لعام 2014.

* مهرجان الطفولة والشباب للأفلام الطويلة والقصيرة الدورة 30 في اصفهان عام 2017.

* كرمت في الجزائر في يوم المرأة العالمي لعام 2009 وحصلت على درع التكريم عن مجمل أعمالي في قطاعي التلفزيون والسينما .

* محاضرة في عدة ندوات عن السينما بمركز البحوث والأديان الاستراتيجية  مدينة سوسة التونسية .

*عملت بتأسيس سينما كرتون الأطفال من خلال فيلمي (خيط الحياة) و(رحلة اليمام الماسي) اضافة لتنظيم عدة تظاهرات سينمائية لأفلام الأطفال العالمية .

* تعاون فني لفيلم الاطفال الطويل خيط الحياة

*رئيسة قسم التقييم الدرامي في شركة سما الفن للانتاج الدرامي التلفزيوني مدة عامين.

*معالجة درامية لعدة اعمال تلفزيونية منها بقعة ضوء ج 13 – شبابيك – هوا اصفر – ضيوف على الحب – شوارع الشام العتيقة – اكسجين – ناس من ورق .

إقرأ ايضا  سلمى المصري “يهمني أن أقدم دورا يخدم المرأة لأنني دائما مناصرة لها

“عزة الشرع”خلال مسيرتي الإعلامية الطويلة حافظت على موقعي كمذيعة كي استحق أن يطلق علي الإعلامية عزة

“محمد فلفلة” الرجل الجاسوس في زمن “الصراع” !!

سامية الجزائري “تاريخٌ فني عريق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: