أخبار وفن

“مورفين أحمر” أول رواية سورية تُسجّل كاملةً كملف صوتي للكاتبة مجدولين الجرماني

((لكل من مررنَ على مرفئ روحي الغامر بدموعهن، بحزنهن، و ودّعنَ الحياة بمنديلٍ أبيض كراية استسلام لمجتمعٍ مجحفٍ… أهدي صرخة علم ومعرفة و وعي..))

بهذه الكلمات قدّمت الكاتبة مجدولين الجرماني باكورة أعمالها الروائية *مورفين أحمر*

والتي احتفلت بتوقيعها في المركز الثقافي العربي في أبي رمانة، برعاية وزارة الثقافة/ مديرية ثقافة دمشق

وبحضور كل من مدير ثقافة دمشق الأستاذ *وسيم مبيض* ومدير ثقافة ريف دمشق الأستاذ *غالب الزغبي* ورئيسة المركز السيدة *رباب أحمد* ، والدكتور في كلية الإعلام *عطالله الرمحين*

وعدد كبير من النقّاد، المثقفين، الإعلاميين، والمهتمين…

وبتغطية عدد من الوسائل الإعلامية المحلية والعربية (القناة السورية الفضائية – وكالة سانا للأنباء – موقع سفير برس- دام برس – مجلة سحر الحياة- شبكة سورية الحدث الإخبارية.. و غيرهم… )

وقد تم عرض مقاطع صوتية من الرواية على الحضور بصوت الإعلامي *محمد نصرالله*

حيث لأول مرة تُحوّل رواية كاملة الى رواية صوتية..

كما تم عرض مادة فلمية استعرضت مسيرة حياة الكاتبة جرماني وأعمالها ونشاطاتها التطوعية في مجال معالجة قضايا المرأة.. ومنجزاتها كديوانها الأول(ويُزهرُ من أكمامهِ الدرّاقُ).

وأيضاً عُرض فيديو مُسجل عن شهادة للفنان مصمم غلاف الرواية..

ثم قرأت جرماني بعض مقاطع قصيرة من روايتها على الحضور…

أدارَ الندوة وقدّمها الإعلامي نصرالله الذي حاور الكاتبة بعدة نقاطٍ عن روايتها..

ثم دعا إلى المنبر كل من:

الناقد الأستاذ *أحمد هلال*

والكاتبة *ميسم الشمري*

فقدم كل منهما إضاءة سريعة على الرواية…

كما شارك بعض الحضور ممن قرأ أو اطّلع على الرواية بمداخلات قيّمة مثل: (الباحث والمترجم حامد العبد – الإعلامية هبة- الأستاذة رولا حنا – الإعلامية سنا الصباغ- وغيرهم…)

في النهاية قامت الأديبة مجدولين بتوقيع روايتها وإهدائها للحضور الذي ملأ صالة المعارض في ثقافي أبي رمانة من محبي وأصدقاء الكاتبة ….

الجدير ذكره أن رواية (مورفين أحمر) تقع في 204 صفحات من القطع المتوسط وهي من منشورات دار سين للثقافة والنشر والإعلام، بإدارة الأستاذ *أيهم صقر* الذي صرّح لسحر الحياة عن رأيه بالرواية:

( هي عمل عظيم و جميل بهذا السرد الذكي، لا نستطيع الحديث عنه في سطرين وثلاثة، بل بحاجة لصفحات صراحة.. لكن أستطيع التنويه لأكثر من نقطة ، هذا التمازج الجميل الذي صنعته الروائية بين الأساطير والواقع، او بطريقة إسقاطه على الواقع، أعطى نتيجة رائعة وجميلة، والانزياح الحاصل بهذا النص السردي أعطاه خصوصيةً وتفرّداً …)

من هيئة تحرير مجلة سحر الحياة مبارك وليدك الروائي الأول الأديبة مجدولين الجرماني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: