شعر وحكايات

واخدها مني الموت

بقلم الشاعرة سناء عبد الوهاب

في حزن جاي متابع الفرحة

في جرح فارش جوه حضن القلب

من نص ساعة عروسة بالطرحة

قرآن وزفة وهيصة جواها

بعديها تسمع صوت غريب بيخض

إزاي في قلب بيتقسم نصين

فرحان وتبكي عيونه وبحرقة

وازاي ياقلبي لسة فيك قلبين

وتعيش لوحدك برضوا في الغربة

انا كل شيء جوايا متكسر

دمعي اللي شاش ومشفش ايد طبطبت

بقي كل شيء في عنيه رخيص جدا

موجوع في عز الفرح من ناسي

بسكت واقول ناسي ولكني

خايف موت

واخدها مني الموت وبقيت خلاص وحدي

روحي بتكتب إنها مفارقة

بكدب وبرضوا الفرقة محتومة

مصدومة من اللي شافوني

مكسورة وقالولي امتى

نشوف في يوم ضحكة

وكأن حزني ووجعي ده عادي

وكأن هما خلاص ملهمش دعوة بجرحي

وكأن فرحي بايدي وبقصدي

وكأني بكدب أو بخبي الفرح

وبشوف ساعات رفضي

لردود بتقتلني وامشي واقول عادي

لو حد يسألني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: