أخبار وفن

ببساطة” .. نتكلم في الموضوع على بلاطة

“ببساطة”
.. نتكلم في الموضوع على بلاطة
.. موضوع اليوم بعنوان :(تحيا مصر الاسمرات )
بقلم راوية سيد”

*لم نسمع عن الاسمرات إلا منذ سنوات قليلة ومن خلال الإعلام وبرامج التليفزيون
_فكان علمى بها حينئذ (مشروع ضمن خطة الدولة ) له أهمية خاصة لدى سيادة رئيس الجمهورية،، يهدف إلى رعاية مواطنى العشوائيات
_وكونك ترى الموضوع بعيون الإعلام الذى قد يبالغ فى العرض ما بين تهويل وتهوين

*ولكنك حين ترى الواقع فيكون حكمك من رأيك بناء على المشاهدة بعين راسك،، ووعى بفكرك المجرد من المبالغة

* ومن حسن حظى أن أعطاني الله الفرصة لرؤية هذا الواقع،، حين تشرفت بزيارة حى الاسمرات مع جمعية سحر الحياة لدعم ابطال السرطان واسرهم،، بإشراف د. مها نور،، وبمشاركة مركز وقاية،، بإشراف د. عمر شريف عمر
_بهدف نشر الوعى الصحى والطبى بين سيدات حى الاسمرات من خلال تقديم ندوة تثقيفيةوتوعية عن صحة المرأة،، بقصر ثقافة الاسمرات
_وتحت إشراف د. جيهان حسن من الهيئة العامة لقصور الثقافة،، الأستاذ شوقى سعدان مدير قصر تقافة الاسمرات

* قبل الذهاب لحى الاسمرات كان لدى فكرة خيالية بنيت على معلومات من الإعلام والسوشيال ميديا
وكنت اتوق لرؤية هذا الحى لأنى سمعت عنه الكثير مابين ما هو ايجابى وما هو سلبى

* ولكن عندما رأيت الواقع كان شئ مختلف تماما
ولذلك ساتناول هذا الموضوع بتجرد وحيادية

* فكم ضحكنا منذ سنوات عندما شاهدنا فكرة تطوير الحى الشعبى من خلال عرض درامى بمسلسل( يوميات ونيس)،، للأستاذ الفاضل محمد صبحى
_وكنا لا نتخيل أن هذه الأفكار ستصبح واقع نعيشه،، لأن من الصعوبة بمكان أحداث تغيير على المجتمعات الإنسانية،، لما يلقاه هذا الفكر من فكر معاكس يسمى (مقاومة التغيير)

* ولكن تمر السنين وياتى لمصرنا الغالية رئيس وقائد لديه رؤية لتغيير المجتمع المصرى الكادح الذى ظل سنوات طويلة غارق فى مشاكل العشوائيات
_وما تراكم نتيجة ذلك من صديد تفرزه هذه العشوائيات على ثقافة هذا المجتمع المحروم من أدق متطلبات الحياة،،
بما يسفر عن ردود فعل سلبية قد تصل إلى إجهاض نمو الدولة

*عندما تتأمل هذا الحى،، فيالها من فكرة جريئة ورؤية جبارة لتغيير المجتمعات العشوائية والعمل على تطويرها قلبا وقالبا

_ولما لا،، وهناك إرادة سياسية قوية تعمل باصرار وجلد على التغيير بهدف التطوير

*الاسمرات يا ساده عبارةعن حى مغلق،، وهو ما يطلق عليه بالمناطق الراقية،، (كومباوند) يقع على ربوة عالية

_يتكون من عمارات متباعدة عن بعضها البعض،، بصورة صحية تسمح بدخول الشمس والهواء النقى ليملاء صدور قاطنيه،،
وكذا تضمن لهم العيش فى خصوصية دون استباحة لحياة الآخرين

الاسمرات

_تطل العمارات المحترمة ذات الألوان الزاهية المتناسقة على شوارع واسعة،، يتخللها محلات تلبى احتياجات الحياة
فضلا عن عدد لا بأس به من سيارات متراصة فى نظام وراء بعضها،، تعرف هويتها من هيئتها المحترمة،،
(انها سيارات الخدمة الوطنية ) تدعم هذا الحى بكافة متطلبات المعيشة بأسعار لا تقبل المنافسة

*ومن الرقى أن ترى فى هذا المجتمع المطور دعم معنوى من خلال قصر ثقافة الاسمرات
وعجبت عندما سألت عنه،، فوجدت الناس هنا تعرفه جيدا لأنهم يتوافدون عليه هم واولادهم بشكل دورى لحضور ندوات واحتفالات ورحلات ودورات لمحو الأمية

_لقد أصبح قصر الثقافة منارة لحى الاسمرات وحياة يعيشونها بأريحية،،
ولما لا؟! _فهذا المكان نظيف،، مريح،، تتزين جدرانه بلوحات فنية جميلة تشبهم وتعبر عن فطرتهم

* دخلنا قصر الثقافة من بوابة تعمل على التعقيم الذاتى
_قابلنا المسؤولين الذين يؤدون عملهم بجد وجلد وود
ويلاحظ ان العاملين من سكان الحى

* فى أحد القاعات ونشاط لاطفال فى بداية الشباب (مرحلة تكوين الشخصية ) رأيت عيون تلمع بالأمل والفخر ووجوه مشرقة بابتسامة توحى بالمستقبل
#من اجل هؤلاء بنيت الاسمرات

*كان لدى شغف اتعرف على تفكير الاهالى وعن ما حدث داخلهم من تغيير،، لاحظت بأن لديهم مشاعر متداخلة،، بين الفرح بالتطوير الذى يحقق امال وامانى أولادهم،، وزكريات بحنين للقديم
#وهذا شعور فطرى وطبيعى وراء كل عملية تغيير

*الخلاصة *
= أن الاسمرات فكرة راقية تدعمها ارادة سياسية قوية يعيشها مواطن طالما عانى من مشاكل العشوائيات
= من الأهمية بمكان تأكيد وتفعيل الفكرة والعمل على انجاحها بمشاركة الاهالى فى التنفيذ خاصة النشئ لأن المشاركة تدعم المحافظة على المكان وتحسينه بصورة دائمة
= للإعلام دور هام خاصة الدراما وإظهار مزايا التغيير والعائد من التطوير على حياة البشر بعد نقلهم من العشوائيات لأماكن آدمية محترمة
= يجب الاهتمام بالنشئ واشراكهم فى عملية التغيير والتطوير بادوار ولو صغيرة لأنهم بنية جديدة سهل ربطها بهذا المجتمع حتى يصبحوا شباب وقيادات تؤثر على المجتمع تاثيرا ايجابيا ولحياة افضل

**يجب التأكيد على أن (لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم )
فإذا كان التغيير والتطوير صعب،، فالاصعب منه الاستمرار والتحسين الدائم

#تحيا مصر الاسمرات
#تطوير العشوائيات
#الاسمرات رؤية رئيس الجمهورية لتغيير العشوائيات
#قصور الثقافة وتنمية وعى المجتمع
#دور الدراما فى دعم وترسيخ التطوير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: