مقالات

زمان الأول تحوّل … يا شاطر

بقلم : م. فوزي عباس مسعود

_الأسرة العربية و الريفية خاصةً، كانت قديماً ثريّة في النسل و الإنجاب ، ضمن بيت عربي متواضع ذي حجرتين وأرض ديار و ربما مصطبة … كان يحكمها القاسم المشترك الأساس و هو “النشاط ، التعاون ، القناعة ، البساطة و التربية الحازمة “ضمن نظام :”الكل يعمل … الكل يأكل…و الكل منسجم …دون كماليات و استهلاك و رفاهيات”…و من رغب بالعلم فليتعلم و يشق طريقه الشائك بنفسه …

_اليوم و رغم تغيّرأنماط الحياة، و قسوة الظروف نجد كثيراً من العوائل ما زالت راغبة و متباهية بإكثار النسل و الإنجاب دون قيود أو مراعاة لمستقبل الأبناء و حقوقهم كأطفال أو يافعين و شباب…لا بل أن بعض الخلايا الأسرية الخصبة عجزتْ عن تربية أو تعليم الأبناء …ليقولَ الأبناء لاحقاً وبمرارة على لسان أبي العلاء المعري :

“هذا جناه أبي عليّ…….

_فهل العبرة و البطولة في الكَمّ و العدد ، أم في النوع و التربية ؟؟!!

زمان الأول تحوّل ... يا شاطر
 م. فوزي عباس مسعود

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: