مقالات

لا للتفريط فى حق دمج أصحاب الهمم فى المجتمع

كتبت منى شكرى

قادرون على المستحيل ..الاعاقه اعاقه فكر مجتمع وليست اعاقه جسد

أن حضارات الأمم تقاس بمدى رعايتها لكافه أبنائها دون انتقاص أو تفريط

فإعاقه الإنسان هى إعاقته عن التقدم الفكرى بحيث أنه لا يستطيع أن يبتكر كل ماهو جديد لكى يساعده على التعايش فى المجتمع فبذلك يصبح كم مهمل،،، أما ابنائنا من ذوى الهمم العالية يتميزون بالذكاء الحاد ومع التمرس يصبحون من ذوى الخبرات والتجارب

أن اعاقه الإنسان هو إعاقته عن التقدم وبقاؤه فى مكانه

وعجزه عن تحقيق الانجازات وما حققه ذوى الهمم فى مجالات متعدده ومختلفه يجزم لنا أنهم قادرون على خوض الحياه بمنتهى الشجاعه

صنعت منهم الظروف المحيطة ابطال واجهوا التحديات أصبح لديهم اهداف للوصول الى القمه بل ورفع كلا منهم مستوى الفكر المجتمعى والتوعوي المحيط به إلى أن أثبتوا أن وجودهم ضرورى ومشاركتهم فعاله

مع التطور اللفظى من أصحاب اعاقه إلى أصحاب الهمم إلى أنهم دائمى الاحتياج

الاحتياج المادى والنفسي واحتياج الدمج المجتمعى ومزيد من التفهم فوجود شخص من ذو] الهمم هو وسام لأسرته

فالدمج يبدأ من دعم الاسره أولا قبل دعم المجتمع ،ايمان أسرتك هو الشىءالوحيد الذى يدفعك إلى الامام ومن ثم يبدأ من اعداد معلمين ومعلمات فى مدارسنا يتفنون طرق التعامل مع أصحاب الهمم ويشعرونهم بالمحبه لتلقى العلم مع تبسيط المناهج لهم لكى يجتازوا مراحل التعليم بسلاسه دون عواقب وتنظيم كوادر تنظم عددا من البرامج لكى تسمح لهم من الابتكار والابداع

حقا اصيلا علينا أن نجعلهم اول أولويات الدوله فى الرعايه كما أنهم أولى أولويات اهاليهم فى الرعايه

لنحول شكل الرعايه بذوى الهمم من شكل رعاية نمطى إلى منهج حياة وحق علينا جميعا أن نتقبلهم وندمجهم فى كل مناحى المجتمع

طوبي لمن ربي وسهر ، طوبي لمن علم وأسس وبنى طفلى ، طوبي لمن تحدى واجتهد ،،طوبي لوطن يحفظ حقى .

إقرأ المزيد نسمة يحي” طموحي أكون عارضة أزياء على مستوى العالم ومتحدثة رسمية باسم ذوي الاحتياجات الخاصة

“رؤى حمزة “مفاتيح الهمم الأول من نوعه في سوريا كبرنامج ينقل الصورة الإيجابية لأصحاب الهمم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: