أدم وحواء

أهمية ومبادئ التربية الإيجابية

كتبت/ حنين أحمد

التربيه من أكبر المسؤوليات وقد تكون أصعبهم التي تلقي على الإنسان مهمة ليست سهلة ولكنها ليست مستحيلة مع التطور التكنولوجي والانفتاح على العالم الخارجي ازدادت المسؤولية على الآباء والأمهات التي أصبح عليهم تكوين شخصية قوية قادرة على تفهم كل ما حولها دون أن تتأثر به وهذا ما يبينه لنا حقا اختلاف الأجيال فمن 20 عاما فقط كانت حياة الأطفال منغلقة ومرتبطة بالأب والأم والأسرة فقط الآن أصبح الطفل في الخامسه ويعلم و يرى ما لا تراه المرأه ذات ال 50 عاما وهنا ننظر إلى أهمية التربية الإيجابية

 

تعريف التربية الإيجابية من منظور علماء النفس هي الأسلوب الذي ينمي به الأب والأم مهارات الطفل والفرق بينها وبين التقليدية هو أن الأخيرة تعتمد على أساليب الإجبار والخوف وعدم الإقناع الذي يرى العلماء أنها تقوم بإلغاء شخصية الطفل وتخرج طفلا خائفا لا يستطيع مواجهة العالم بمفرده في حين ان التربية الإيجابية تزرع فيه الثقة بالنفس والقناعات الشخصية المنفردة

كما ان التربية الإيجابية هي تفهم الآباء والأمهات مراحل نمو الأبناء و طرق التعامل مع كل مرحلة و تقسيم أفعاله و اضطراباته النفسية وتقويم سلوكهم وإعطائهم احتياجاتهم بطريقة سليمة دون تعرضهم للضرر النفسي وفيما بعد احتياجهم للطبيب النفسي

يتعامل الآباء بعفوية ويتأثرون بضغوط الحياة وهذا ما يظهر متجليا في تصرفاتهم نحو ابنائهم دون قصد ولكن مبادئ جين نيلسن وفرت على الكثير الذي وضعها في مجموعه من كتاباته وابحاثه عن التربية الإيجابية وكانت من أهم هذه المبادئ

1- الاحترام المتبادل وتتلخص في تحقيق التوازن بين الحزم واللطف

والأطفال يحترمون القوانين اذا كانت على الجميع ويشبون عليها فيجب تحقيق الشروط على الكبار والصغار أمامه و ذلك يضع احترام متبادل ينچي الكثير من الجدال

2- ثقافه الاعتذار وبالأخص اعتذار الآباء عند الخطأ في حق الأطفال

3- تفهم عالم الطفل بطبيعه الأطفال لا يوجد طفل عنيد ولكن يبحث عن خلق حاله من الاستقلال الخاصة به توافق أهوائه وطفل التاسعة أشهر ليس فوضويا ولا يعلم معناها ولكن يريد معرفة كل ما حوله واكتشافه وطفل الرابعه ليس كذابا بل يحاول أن يتجنب العقاب ويهدف إلى زيادة وقت اللعب قدر المستطاع يحتاج الطفل إلى آباء متفهمة في هذه الحالات وتحاول إصلاحه تدريجيا و تتجنب حدوث صدام حاد لأن الأطفال لا تنسى وهذا من الممكن التاثير على الشخصية بالسلب مهما حاولت إصلاح فيما بعد

4-الإنصات التام لمشكلاته مهما كانت صغيرة من وجهة نظرك التعاطف مع الطفل من اهم مبادئ التربية وهو ما يطلق عليه جين التواصل قبل التصحيح إن هذا التواصل له قواعد منها الاستماع لمشكلاته وعدم الانشغال عنه أثناء التحدث عنها محاولات ملموس يجعله يشعر انك انت مهتم ومشاركته في حل المشكله .

5- التشجيع والمدح واظهار ما يشعر الطفل بأنك تحبه

6- العاقبة لا العقاب هذا الأسلوب مفيد جدا وهو تحمل عواقب التصرف الخاطئ وليس العقاب الذي يولد طفل عنيد كاره لتصرفات والديه

7-التركيز على الحلول بدل من اللوم

الطفل عندما يخطئ يسيطر عليه الشعور بالذنب وهناك أطفال ذو شخصية حساسة تتأثر بتصرفاتها الخطأ وتقوم بجلد ذاتها ولومك يزيد من هذا وهذا ما يؤثر بالسلب على ثقته بنفسه ومن أهم تأثيرات اللوم على الطفل هو إخراج طفل محبط ولا يحب سماع رايك إذا أخطأ وسيحاول الابتعاد الخطا عنك بكافه الوسائل التي قد تتضمن خطا أكبر

 التربية الإيجابية قادرة على إخراج الطفل للعالم مؤهل للصدمات مكتفي بكل احتياجاته الداخلية من مشاعر حب وتقدير سواء كان ولد او فتاة ولا شك أن الآباء يحبون أولادهم ولكن تصرفاتهم مهمة جدا في تكوين شخصياتهم.

إقرأ المزيد مخاطر استخدام الهواتف النقالة وأضرار النت على الأطفال والناشئة

روشتة في التربية “العناد أنواعه وكيفية التعامل معه”

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: