مقالات

الإعلام العربي و دوره المشبوه!!؟

كتب المحامي: بشار الحريري/ سورية

خلال العشرة سنين المنصرمة ظهر و بشكل جلي و واضح للعيان و خاصة المشاهدين المتابعين للقنوات العربية الدور المشبوه الذي لعبته و تلعبه هذه المحطات من تحريض و تشويه للواقع الحقيقي في العديد من الدول العربيةتنفيذا لأجندات غربية مشبوهة تصب في خدمة الأجندة الصهيونية و لا سيما على الصعيد السياسي، و الذي ترجم على صعيد الواقع العربي للدول الداعمة لتلك المحطات بتوقيع اتفاقيات تطبيع مع الكيان الصهيوني و هو ترجمة طبيعية لكل ما حدث خلال العقود العشر المنصرمة من حروب و تدمير للمقدرات العربية و تهجير للشعوب العربية ….إلخ

بل و تعدى هذا الدور إلى إفساد و تشويه العقل العربي عبر الترويج لبعض المشعوذين الذين يستخفون بالعقول العربية تحت غطاء علم الفلك و يتنبئون بمصير و حياة أشخاص و دول و إلى حدوث كوارث و غيرها من الظواهر السلبية او الإيجابية في العديد من القضايا الاجتماعية والنفسية والاقتصادية و التنموية و العلاقات الدولية و السياسية سواء على المستوى العربي أو الإقليمي أو الدولي ….

و الأنكى من ذلك أنك ترى المشاهد العربي يتسمر أمام تلك المحطات ليتسنى له إشباع رغباته وفقا لما يرغب أن يتحقق له في حياته من تحسين للواقع المعاشي و العلمي و الثقافي و السياسي و الاقتصادي …. و كأن كل ذلك لا يمكن أن يتحقق إلا من خلال كلمات و جمل واهية مرسلة قد يكون مخططا لها مسبقا بتنسيق مسبق من قبل الممول الراعي لمثل هذه البرامج المسيسة و المستهترة بالعقول العربية لا سيما الساذجة منها، متناسين أنه كذب المنجمون ولو صدفوا.

 

أيمن عبد الرحمن ” انتهى زمن السيناريو الذي يدفعك للتأمل والتفكير ..ننعي للأمة وحيد حامد وزمنه

عزة الشرع ..الكورونا لعبت دوراً سلبيا على كل الصعد وأملنا أن لا يكون عام 2021 امتدادا لعام 2020.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: