حياة الفنانين

طارق نصار” الرياضي والممثل في فيلم “محامي خلع”

كتب/ خطاب معوض خطاب( باحث في التراث المصري ) 

متابعة : حاتم عبد الحكيم

الفنان “طارق نصار” هو الذي أدى دور رجل الأعمال سامح العترمي، زوج السيدة رشا الورداني في فيلم “محامي خلع”، الذي كتبه الكاتب الراحل وحيد حامد وأخرجه المخرج المتميز محمد ياسين ، والذي كان هذا الفيلم هو أول أعماله السينمائية، وجذب طارق نصار الأنظار إليه بشدة، لأدائه المتفرد والمتميز لدور رجل الأعمال قوي البنيان الذي تريد زوجته أن تخلعه.

وطارق نصار في الأساس كان رجلا رياضيا، حيث أنه مارس لعبة كرة السلة، كما مارس رياضة الكاراتيه والفروسية، كما أصبح عضوا بمجلس إدارة نادي الجزيرة، ومشرفا على لعبة كرة السلة في النادي، وقد ظهر لأول مرة في فيلم “محامي خلع”، والذي تدور معظم أحداثه حول شخصية الزوج الذي تحاول زوجته أن تخلعه بمساعدة المحامي بدر النوساني، والذي أدى دوره الفنان هاني رمزي.

وكان طارق نصار جارا لمخرج الفيلم محمد ياسين،

ابن شقيقة المخرجين محمد عبد العزيز وعمر عبد العزيز، ومن هنا كانت بداية معرفته به، وقد رشحه محمد ياسين للاشتراك في هذا الفيلم، ووسط خاله المخرج عمر عبد العزيز لديه لكي يوافق على الاشتراك في هذا الفيلم، وفي البداية رفض طارق نصار هذا الدور، ولكنه وافق في النهاية بعدما علم بتطورات الشخصية في الفيلم، وخصوصا بعدما علم بحكاية “64 حصان” وحكاية “فرق في السرعات سيدي الرئيس”.

وربما يكون ما ميز فيلم “محامي خلع”، هو ظهور الفنان هاني رمزي بمظهر متفرد عن باقي الأفلام التي قام ببطولتها، ففي هذا الفيلم كان هاني رمزي في قمة عطائه الفني، وكذلك ظهور الفنانة داليا البحيري في صورة السيدة الجميلة، التي تتصف بالشياكة والأنوثة اللافتة للنظر، والفنانة علا غانم التي ظهرت بمظهر الفتاة العادية، قبل أن تتغير وتتحول إلى ما أصبحت عليه بعد ذلك، وظهور الفنانين حسن حسني وطلعت زكريا الذين كانا في قمة عطائهما الكوميدي، وكذلك الممثلة القديرة أنعام سالوسة التي أبدعت كعادتها، كل هذا بالإضافة إلى الظهور المميز للفنان الراحل خالد صالح في دور القاضي خفيف الظل، وخصوصا حينما قال: “ما تسكتيه يا رشا”، ووسط كل هؤلاء الفنانين المحترفين المتمرسين لمع بشدة نجم الفنان طارق نصار الهاوي غير المحترف.

والمعروف أنه بعد هذا الفيلم قدم الفنان طارق نصار مسلسل “مؤسسة شهر العسل”، ثم قدم فيلم “لحظات أنوثة” الذي لم يحقق أي نجاح، وكانت هذه التجربة مرهقة ومزعجة له، مما تسبب في إصابته بالحزن والاكتئاب، وذكرت بعض المصادر أنه غاب عشر سنوات عن الفن حتى عاد في سنة 2018 واشترك في مسلسل “ليالي أوجيني”، وبعدها اختفى من عالم الفن مرة أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: