أخبار وفن

“عمرو حاتم علي” لوالده “أحبك كما لم يحب ابن أباه..!!

كتب / محمد العمر

بعد مرور قرابة الأسبوعين على رحيل المخرج السوري “حاتم علي” كتب نجله “عمرو حاتم علي” عبر حسابه متذكرا والده:

أبي..

عشرة أيام مرَّت و أنا لا أعرف ماذا أكتب فصدى صوتك لا يزال يتردد مدوياً في رأسي أما صورنا الأخيرة فتأبى مغادرة مخيلتي.

عشرة أيام و أنا أحاول جاهداً ترتيب وقائع الأيام الأخيرة فأتذّكر حادثة صغيرة هنا و أنسى حدثاً جللاً هناك: جلستنا الأخيرة في حديقة فندق ماريوت. غداؤنا الأخير في مطعم سمكمك المهندسين، افتتاح فيلم 200 متر في صالة سينما زاوية. البروفا الأخيرة لتقديم مشروع فيلمنا مرور في ملتقى القاهرة السينمائي. تبرّمي و تململي إزاء اهتمامك البالغ و قلقك الدائم.

ارتجالي المفاجئ لكلمة لم تكن في الحسبان أمام ضيوف الملتقى و لجنة التحكيم. انقطاع المياه الكامل عن حيّ الزمالك بسبب أعمال حفر مترو الأنفاق.

“بالصور “من تشييع المخرج القدير حاتم علي

و لكن: كيف كان لي أن أعرف أنها أيامنا الأخيرة معاً؟ كيف لي أن أحزر؟ أن أحدس؟ أن أتوقع؟ أشكّ؟ أتهيأ؟ و بيننا بحر من الأحلام و الآمال و عودة مُنتظَرة إلى الشام لإنجاز الفيلم؟ عشرة أيام و أنا أتذّكر عودتكَ من تصوير مشهد حادث السير في مسلسل الرجل س بقميص مدمي: خوفي و هلعي و بكائي. حضنك و ابتسامك و قولك: هذا تمثيل. فيا ليت كل الذي حدث تمثيل في تمثيل و ليت الآلام و الأحزان الهاجعة في قلبي تعيد إليَّ روحكَ الأخاذة الآسرة و لو لمرّة واحدة لأقول لكَ أحبّكَ يا من بسببه كنت..

وختم حديثه “أحبّكَ كما لم يحبّ ابن أباه.. و حتى يبلغَ الحبُّ في هذا الوجود منتهاه..”

مفيد عاشور “وداعا يا أستاذي ..وداعاً يا أخي الأكبر

إخراج صحفي / ريمه السعد

شاهد بالفيديو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: