مقالات

التدريب عن بعد .. ومنصة تلوجيا

بقلم: أحمد ذيب

فرضت أزمة (كوفيد 19) تحولات كبيرة في حياة البشرية، كما أنها أثرت بشكل مباشر في ابتكار أساليب جديدة في مناحي متعددة، بنفس الوقت تسببت بشكل مباشر في تفعيل أساليب وطرق يظنها البعض حديثة لكنها غير ذلك البته ومنها: التعليم والتدريب عن بعد.

هل هناك فرق بين التعليم والتدريب عن بعد؟

كل من يتعامل بعمله مع المجالين (التعليم، التدريب)، يلمس حقيقة أن منظومة التواصل الإلكتروني”عن بعد” تُقلّص بشكل كبير الفوارق الجوهرية بين التعليم الأكاديمي والتدريب القائم على المهارات، الفجوة تتضائل بشكل واضح لصالح التدريب عن بعد.

((التعليم الأكاديمي عن بعد أصبح يميل بشكل كبير للتركيز على المهارات وذلك على حساب الجانب المعرفي، لأن الجانب المعرفي متوفر بشكل وافر على منصات البحث، العلمية والمعرفية))

لحظه، هل التدريب عن بعد جديد على المجتمع الإنساني؟

سيبدو لك من صيغة السؤال أن الجواب هو (لا)، حسناً أنت على حق، لأن الأصل في عملية التدريب (اكساب، وإثراء، وعلاج المهارات المدعمة بالمعرفة) كان عن بُعد، ..كيف؟

في زمن كان يصعب به وصول التلميذ لأستاذه، حيث كان أحدهم يسافر لسنوات بحثاً عن الأستاذ الذي يريد التلمذة على يديه ، وكلما وصل مدينة يجد استاذه المنشود قد غادرها، المهم كان الكتاب هو مصدر التعلم عن بُعد، كان يتم تأليف الكُتب بحيث تشتمل على المعرفة ومهارات توظيف هذه المعرفة، والحديث في هذا الأمر يتطلب وقتاً طويلاً، لكنه سيكون ممتع (اكتب تعليق برغبتك الإطلاع وسأكتب مقالاً مفصلاً). يؤخذ على ذلك الزمن أن التواصل بين المدرب (المعلم) والمتعلم لم يكن سهلاً، بالرغم وجود أسلوب الرسائل المتبادلة، ومؤلفات الرد، التي كان يُرد عليها بمؤلفات أخرى، كم كان ذاك الزمن جميلاً وعظيماً بإنتاجه العلمي لأنه كان يمتاز بالتعليم عن بُعد.

التدريب عن بعد لا يقتصر مفهومه على التدريب من خلال التواصل عبر المنصات والأدوات الإلكترونية وشبكة الإنترنت، كثيراً ما نُفذت برامج تدريب بالوسائل التقنية المتقدمة ولم تكن عن بُعد وإنما من خلال تفاعل مباشر ضمن نفس البيئة والمكان.

اليوم يعلم أغلبنا عن الكثير من الجامعات والمعاهد التي تمنح درجات علمية من خلال أنظمة وبرامج التعليم عن بعد، من خلال المراسلة، في هذا السياق يمكن إعتبار جامعة شيكاغو أول جامعة تمنح درجة علمية باعتماد التعليم بالمراسلة وذلك منذ 1892.

أخيراً، سأطرح فكرة وتسآؤل أتمنى تلقي الملاحظات والانتقادات عليها بما يكفي لتطويرها وتحسينها أو رفضها بالكامل..

” التدريب عن بعد يتم من خلال وسائل تقنية تسمح بتفاعل عناصر التدريب، المدرب والمتدرب والمحتوى، في نفس الوقت وضمن بيئة افتراضية واحدة؛ فهل يلزم لنا وضع تعريف خاص بالتدريب عن بعد؟؟

أدعوكم للتعرف على مجتمع تلوجيا عبر منصته بالانترنت ( تلوجيا) مجتمع التدريب والتأهيل وتمكين الشخصيات والمؤسسات وتأثير حقيقي للمستقبل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: